يعد الثلاثي الواعد من الشباب الصاعد في تصنيفات بطولات التنس، وهم فيليكس أوجير ألياسيم وأليكس دي مينور وفرانسيس تيافو، الإضافة الأحدث لفريق تاغ هوير TAG Heuer، حيث ينضمون إلى سفير العلامة التجارية الحالي دينيس شابوفالوف في حملة جديدة تجسد مهاراتهم ودوافعهم وتسلط الضوء على القيم التي يتشاركونها مع العلامة التجارية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 27 أغسطس 2019: ويمثل هذا الرباعي الصاعد من النجوم مستقبل رياضة التنس، فهم يغيرون قواعد اللعب، ويقدمون مستوىً جديداً من الأداء في الملاعب. وفي يوليو الماضي، عقدت تاغ هوير TAG Heuer حملة تصوير دعائية مع اللاعبين المحترفين الأربعة كجزء من حملة تسلّط الضوء على القوة الذهنية وأسلوب اللعب الديناميكي والمبتكر، والطاقة الشبابية التي نقلتهم إلى ما هم عليه اليوم، وستواصل في تقدمهم بلا شك خلال السنوات المقبلة. ويمكن العثور على الحملة الآن على قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لتاغ هوير.
وقد دخل دينيس شابوفالوف، وهو لاعب كندي يبلغ من العمر 20 عامًا، إلى الساحة الدولية للتنس في عام 2017 بفوزه على رافائيل نادال في بطولة مونتريال ماسترز 2017، وانضم إلى عائلة تاغ هوير TAG Heuer في نفس العام. وحول انضمامه يقول: "لقد حظيت على دعم تاغ هوير منذ حداثة سني، عندما بدأت في تحقيق التقدم والإنجازات في التصنيفات. وللعلامة التجارية العديد من السفراء المدهشين، وأنا فخور بكوني جزء من عائلتها الرائعة".
أما أليكس دي مينور، فهو لاعب أسترالي يبلغ من العمر 20 عامًا ويُصنّف حاليًا كأفضل لاعب فردي في بلاده. فقد حقق أعلى تصنيف فردي في بطولة محترفي كرة المضرب "إيه تي بي" (ATP) في 24 مارس 2019 وأصبح أصغر لاعب في نصف نهائي دوري التنس للمحترفين خلفا لرافائيل نادال في عام 2005. ويقول أليكس عن الدعم الذي يتلقاه من علامة الساعات السويسرية الرائدة: "إن الثقة التي تضعها تاغ هوير بي تجعلني أخرج إلى الملاعب وأضع جلّ تركيزي على لعب التنس فقط. فمن المميز أن تحصل على دعم علامة تجارية مذهلة مثل تاغ هوير، فهي بجانبي في كل خطوة".
أما فيليكس أوجير ألياسيم، فعلى الرغم من صغر سنه الذي لم بتجاوز الـ 19 ربيعًا، فقد حقق العديد من الإنجازات المهمة المثيرة للإعجاب، بما في ذلك فوزه الأول في جولات "إيه تي بي" (ATP Tour)  من بطولة سلسلة "إيه تي بي ماسترز"  (ATP Masters) لعام 2018 (1000 إنديان ويلز)، وتأهله لثلاث نهائيات "إيه تي بي"  (ATP) في ريو وليون وشتوتجارت، وقفزه في التصنيف العالمي من المركز 107 إلى 21 في غضون ستة أشهر فقط. وفي وصف لعلاقته مع تاغ هوير TAG Heuer، يقول فيليكس: "تاغ هوير هي أول علامة للساعات التي تعاونت معها، وكانت واحدة من أوائل الشركات التي آمنت بموهبتي وقدراتي حقاً. فمن الرائع كيف قررت تاغ هوير بناء علاقة مع شخص يبلغ من العمر 17 عامًا فقط، وأن تؤمن به وبأنه قادر على تحقيق أشياء رائعة. إنها علاقة مبنية على الثقة قبل أي شيء آخر".
وفي ذروة الجيل القادم من نجوم التنس النخبة، يعتبر فرانسيس تيافو، اللاعب ذو الـ 21 عامًا والشخصية الكاريزمية، رابع أفضل أمريكي وأعلى أمريكي تصنيفاً في مجموعته العمرية. ويقول فرانسيس المتحمس لما يمكن أن يحققه هو وغيره من نجوم التنس الشباب مع علامة تاغ هوير TAG Heuer: "أنا أحب حقيقة تعامل تاغ هوير  مع الكثير من اللاعبين الشباب وأنها تسعى إلى تأسيس شيء أكبر معنا. إنني أتطلع إلى بناء شيء لا يصدق معا ".

جيل شاب وديناميكي ويغير قواعد اللعبة
تركز تاغ هوير TAG Heuer على لفت الانتباه إلى الجيل القادم من المواهب ودعم أهم اللاعبين الذين يجب متابعتهم، من خلال اختيار اللاعبين الواعدين الذين بدأت حياتهم المهنية للتو. ولا تتكتفي شركة الساعات السويسرية بدعم اللاعبين الفرديين فحسب، بل إنها أيضًا دخلت في شراكة مع اتحاد التنس الإيطالي لتصبح المزود الرسمي للساعات ومراقب الوقت الرسمي في نهائيات "الجيل القادم" من بطولات تنس المحترفين، الحدث الذي يعقد في نهاية الموسم ويستعرض نجوم المستقبل لبطولة التنس للمحترفين العالمية.

التنس وتاغ هوير TAG Heuer: تناغم مثالي
تعتبر الطاقة والقوة والتصميم من العوامل الرئيسية لتقدم أداء لاعبي كرة المضرب. بينما تعدّ الدقة والمعدات المناسبة ضرورية للوصول إلى كأس البطولة. وتلتزم تاغ هوير TAG Heuer المعروفة بتطوير الابتكارات التي تعمل على تحسين أداء ضبط الوقت، بالوصول إلى الدقة من خلال تحسين تطوراتها باستمرار. وتعد مشاركة تاغ هوير TAG Heuer في التنس، التي تعتبر واحدة من أكثر الرياضات شعبية في العالم، أمرا طبيعيا لعلامة تجارية تشترك مع أكثر الفعاليات الرياضية إثارة وحماساً في جميع أنحاء العالم لقياس أداء الأبطال وهم يتحدون حدودهم ويحققون المستحيل ولا ينحنون مطلقًا تحت ي ضغط. واليوم ينضم أليكس وفيليكس وفرانسيس إلى دينيس شابوفالوف وبترا كفيتوفا، اللذين أصبحا سفراءً لعلامة تاغ هوير TAG Heuer منذ عام 2017 و2018، على التوالي.