رحل عن عالمنا، الكاتب الأستاذ يوسف الشارونى عن عمر يناهز 93 عاماً. الشاروني من  مواليد 1924. نشر أولى مجموعاته القصصية " العشاق الخمسة " عام 1954، في السنة نفسها التي صدرت فيها مجموعة يوسف ادريس " أرخص ليالي" فهو من آباء القصة المصرية الحديثة، ومؤسسيها، وقد ترك أثرا أدبيا بالغا في جيل الستينيات بقصته المذهلة " دفاع منتصف الليل " ومجموعاته القصصية اللاحقة " رسالة إلى امرأة 1960 الزحام 1969 ، وحلاوة الروح 1971، ومطاردة منتصف الليل 1973، آخر العنقود 1982، الأم والوحش 1982، الكراسي الموسيقية 1990، ولم ينضب عطاؤه حتى اللحظة الأخيرة. وكل كتاب القصة القصيرة الذين ظهروا بعد ذلك هم أبناء يوسف ادريس ويوسف الشاروني، لكن للأسف لا يعي الكثيرون قدر ذلك الكاتب العظيم ولا حجم مقدرته الفنية ولا أهمية دوره الريادي ناهيك عن الإلمام بإبداعه الانساني الجميل. الله يرحمك يا عم يوسف.. وتبقى دررك تشع نورا في الأدب ما بقى أدب وثقافة. رحمك الله أيها العزيز الموهوب المبدع ..