ارتقت إل جي إلكترونيكس بتجربة الطهي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للمستوى التالي مع فرن المايكرويف المتطور NeoChef™. وعُرِضَ الفرن خلال جولة إل جي للأجهزة المنزلية وحلول التبريد في سيول، كوريا الجنوبية، وصُمم ليوفر للمستخدمين طريقة أكثر متعة في إعداد وطهي أطباقهم المفضلة في المنزل.

يجمع هذا الجهاز بين الوظائف المتطورة والتصميم الأنيق وتقنية المحوّل الذكي الحديثة، ويوفر تجربة مريحة وغير مسبوقة كما يُضفي لمسة راقية لأي مطبخ. ويتميز فرن NeoChef™ الأنيق والمريح بواجهة سهلة الاستخدام والتحكم بالإضافة إلى مجموعة من الخصائص التي تعزز النظافة.

ويمتلك الفرن واجهة من الزجاج المقسى، كما تم إقران سطحه اللامع والبسيط بلمسة نهائية غير لامعة تجعل من فرن NeoChef™ مثالياً لأحدث صيحات ديكور المطابخ. وصُمم المقبض الدائري على شكل جيب بينما أخذت لوحة التحكم شكل الماسة لتوفير أقصى درجات الدقة والراحة وسهولة الاستخدام. ويسهّل الفرن عملية التشغيل عبر إمكانية التحكم باللمس لسرعة التشغيل دون أي تعقيدات.  

وزُوّد الفرن بخاصية المحوّل الذكي الفريدة من إل جي، التي تمكنه من التعامل مع أي وظيفة من وظائف الطهي، فيحافظ المحوّل على العناصر الغذائية والنكهة اللذيذة عبر التحكم باستهلاك الطاقة وضبطها ما بين 300 إلى 1200 واط لطهي الطعام بالتساوي أو إزالة الجليد منه بشكل كامل. ويستطيع فرن NeoChef™ بفضل قدرته القصوى التي تبلغ 1200 واط، طهي الأطباق بسرعة أكبر من المايكرويف التقليدي.

ويمتاز بإعدادات متخصصة بتحضير مجموعة متنوعة من المكونات، مما يسمح بالتحكم الدقيق المطلوب لمهام مثل تذويب الشوكولاتة أو الجبن. كما يمكن استخدامه لصنع الزبادي الصحي الغني بالعصيات اللبنية، وهو أسرع من معظم أجهزة صنع اللبن المنزلية. وسيتمكن المستخدمون من الاستمتاع بأطباقهم المقلية المفضلة دون الشعور بالذنب أو المخاوف الصحية لأن الطعام المطبوخ بخاصية Healthy Fry يحتوي على كمية أقل من الزيت ونسبة دهون2 أقل بـ72 في المئة من الأطباق المقلية بكميات كبيرة من الزيت.

ويتضمن فرن NeoChef™ العديد من المهام التي صُممت لتزيد من النظافة وتبسّط تجربة الطهي بشكل عام. وسيتمكن المستخدمون بفضل طلاء EasyClean™ المضاد للبكتيريا وسهل التنظيف من تنظيف داخل المايكرويف في نصف الوقت والجهد المبذول3 في تنظيف النماذج التقليدية. ولا يحتاج الفرن سوى لثلاثة مسحات لتنظيفه، في حين أن معظم أجهزة المايكرويف تتطلب عادة سبعة مسحات. كما يُصعّب الطلاء تجذّر الملوثات الخطرة ويتم القضاء على 99.99 بالمئة من البكتيريا الضارة.4  

أصبح إعداد أطباق الطعام المعقدة أسهل مع فرن NeoChef™ بفضل ميزاته المتنوعة، حيث يوفر القرص الدوار المبتكر ذو الشكل السداسي مزيداً من الثبات ويستبعد المخاوف المتعلقة بانسكاب الطعام من الأواني الموضوعة خارج المركز. ويتيح مؤشر إضاءة الـLED الموفر للطاقة والأكثر سطوعاً بثلاث مرات من المصابيح المستخدمة في أجهزة المايكرويف الأخرى من إل جي إمكانية مراقبة طهو الوجبات5 بسهولة. وعلى الرغم من أن أبعاده مماثلة لفرن NeoChef™ السابق، إلا أن الطراز الجديد يتميز بمساحة داخلية أكبر، مما يعني أن هذا الجهاز سهل الوضع في أي مطبخ ويتمكن من استيعاب أطباق أوسع وأكثر ارتفاعاً.

قال سونغ داي هيون، رئيس شركة إل جي للأجهزة المنزلية وحلول التبريد: "يجسد فرن المايكرويف المذهل هذا التزامنا بجلب الأناقة والراحة للمطابخ في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بفضل تقنياته المتطورة وتصميمه البسيط. ويعيد فرن NeoChef™ تسخين الطعام وتذويب الجليد عنه بكفاءة وفاعلية بفضل تقنية المحول الذكي الفريدة من إل جي ويختصر أوقات الطهي ويسهل إعداد الوجبات اللذيذة والمغذية على المستخدمين".