أنجزت هيئة الطرق والمواصلات، بالتعاون مع مكتب دبي الذكية، ربط تطبيقاتها الذكية مع "الهوية الرقمية" لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بهدف تحسين تجربة المستخدمين لتطبيقات الهيئة، والاستفادة منها من خلال تبسيط التسجيل الشخصي، وعمليات التحقق من الدخول بطريقة مريحة وتلقائية.
وقال عبد العزيز الفلاحي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي في الهيئة: إن الهدف من دمج "الهوية الرقمية" مع تطبيقات الهيئة الذكية هو تمكين هيئة الطرق والمواصلات من تحقيق بناء قنوات تواصل مع المتعاملين بشكل آمن ومبتكر. وأكد أن الهيئة تحرص على أن تكون رائدة عالميا في تطبيق التقنيات الحديثة والرقمية لخدمة البنية التحتية والنقل في إمارة دبي وتعزيز الريادة لهيئة الطرق والمواصلات في مجال الثورة الصناعية الرابعة والإرتقاء بجهودها في مجالات التحول الرقمي وتنفيذ "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" بما يتناسب مع مكانة وسمعة دبي العالمية، وذلك في ترجمة لرؤية حكومتنا الرشيدة بجعل دبي المدينة الأذكى في العالم، وهو ما يحقق غايات هيئة الطرق والمواصلات الأولى "دبي الذكية"، والثالثة "إسعاد الناس"، والسابعة "تميز هيئة الطرق والمواصلات".
تجدر الإشارة إلى أن تطبيقي "دبي درايف" و"هيئة الطرق والمواصلاتRTA Dubai " يتضمنان خدمات عديدة ذات أهمية كبيرة للمتعاملين، منها الإطّلاع على النسخة الرقميّة من رخصة القيادة وبطاقات تسجيل المركبات وشهادات لوحات الأرقام المميّزة وخدمات سالك والمواقف وترخيص المركبات والسائقين والاستعلام عن المخالفات المرورية ودفعها بطريقة سهلة و آمنة، وغيرها من الخدمات الذكية.