نفت الشركة المسئولة عن تطبيق "واتس آب" بشدة أن يكون هناك أى ثغرة تؤثر على تشفير التطبيق وتعرض المستخدمين للتجسس من قبل الحكومات، وهذا يأتى بعد انتشار تقارير تقول أن هناك "بابا خلفيا" داخل نظامend to endالذى تستخدمه واتس آب فى تشفير الرسائل يمكن استغلاله من قبل الحكومات للوصول إلى المحادثات الخاصة بالمستخدمين.

وقالBrian Actonالمؤسس المشارك للتطبيق على موقع "رديت" الأمريكى، إن واتس آب لا يعطى الحكومات أى ثغرة خلفية للتجسس على المستخدمين ومراقبتهم، بل إنWhatsAppيعمل على محاربة أى طلب من الحكومة لخلق هذا النوع من الثغرات، ومنذ أبريل الماضى وكافة رسائل والمكالمات التطبيق مشفرة بنظام تشفيرend to end، وليس هذا فقط بل إن الشركة وفرت للمستخدمين ميزة لتنبيههم إذا تغيرت مفاتيح التشفير الخاصة بهم، ولا يمكن لأى هاكر اختراقه.

يذكر أن نظامend-to-end encryptionيعنى أن المتلقى فقط هو من يمكنه قراءة الرسائل وتلقى المكالمات، لأنه الوحيد الذى يمتلك مفاتيح تشفيرها.

وهذا النفى لم يكن الأول من نوعه منذ أن أعلن الباحث الأمنى Tobias Boelterعن وجود ثغرة فى تطبيق واتس آب الشهير، حيث صرحMoxie Marlinspikeمن شركةOpen Whisperالمسئولة عن نظام التشفير الذى يعمل به واتس آب وتطبيقSignal، بأن النظام آمن للغاية ولا يوجد به "ثغرات خلفية".