أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 يناير 2017: عقدت أبوظبي للإعلام الملتقى السنوي الخاص لموظفيها أمس (الأحد)، والذي شهد الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز "ياس" و"مبادرة تطوير الاعلام الرقمي"، إضافة إلى تكريم نخبة من موظفي الشركة ومتقاعديها، والاحتفاء بجهودهم التي جعلت من 2016 عاماً مليء بالتميز والنجاحات، حصدت خلاله أبوظبي للإعلام رصيداً استثنائياً من الإنجازات النوعية في مختلف القطاعات وحازت على تقدير كافة لاعبي صناعة الإعلام في المنطقة، وحافظت على صدارتها كواحدة من أسرع المؤسسات الإعلامية نمواً في المنطقة.

 وأقيم الملتقى بحضور كل من رئيس مجلس الإدارة سعادة محمد إبراهيم المحمود، والمدير العام سعادة الدكتور علي بن تميم، وأعضاء مجلس الإدارة والمدراء التنفيذيين، وعدد كبير من موظفي أبوظبي للإعلام من كافة الإدارات والقطاعات، وذلك في حديقة مبنى التلفزيون بمقر أبوظبي للإعلام.

وأثني سعادة المحمود على أداء موظفي أبوظبي للإعلام وتفانيهم في العمل الذي انعكس على لأداء الاستثنائي للشركة خلال عام 2016، قائلاً: "أثبتت أبوظبي للإعلام خلال عام 2016 قدرتها على تحقيق وأداء رسالتها تجاه المجتمع، الأمر الذي يعكس ليس فقط وضوح الرؤية التي تهدف إلى تقديم محتوى راقٍ وخدمة إعلامية متميزة تجمع بين الاحترافية والموضوعية والمهنية، ولكن كذلك حجم الجهود التي بذلها فريق العمل لتصدر سباق التميز الإعلامي. بدون إخلاصكم وشغفكم بتطوير صناعة الإعلام، لم يكن ليرتفع رصيد تقدير أبوظبي للإعلام خلال 2016 فقط إلى 56 جائزة ولقب وتكريم في مختلف مجالات العمل الإعلامي، ولم نكن لنطلق هذا العدد الكبير من المبادرات المجتمعية الهادفة خلال العام الماضي، فكل الشكر والتقدير لكم."

ومن جانبه، هنأ سعادة بن تميم موظفي أبوظبي للإعلام بمرور عام حافل بالتقدير والإنجازات على كافة الأصعدة، قائلاً: "خلال الفترة الوجيزة الماضية، شهدت بنفسي روح الانسجام والتعاون تسود بين فريق العمل، وبدا واضحاً جلياً شغف الجميع بالتميز والابتكار، الأمر الذي ينعكس على أداء هذه المؤسسة الإعلامية المتميزة ويلمسه الجمهور والشركاء وكافة العاملين بصناعة الإعلام في المنطقة. تطلعاتكم الصادقة للارتقاء بأبوظبي للإعلام هي التي تدفع بها عاماً تلو الآخر نحو مقدمة صناعة الإعلام، وهي التي تساهم في تحقيق رؤيتها واستراتيجيتها الإعلامية الهادفة."

وتَضَمّن الحفل تكريم موظفي أبوظبي للإعلام الحاصلين على جوائز خلال عام 2016 وكذلك الفائزين بجائزة ياس للتميز – الدورة الأولى في فئاتها الثلاث؛ الدائرة المتميزة والدائرة الإكثر سعادة والمشاريع/فرق العمل المتميزة ومجموعة من الموظفين المتميزين حيث قام  سعادة المحمود بتكريم المتفوقين تقديرا لجهودهم وإلتزامهم بالمشاركة الإيجابية في الجائزة، بالإضافة إلى تكريم المتقاعدين من موظفي الشركة تقديراً لجهودهم التي ساهمت في نمو أبوظبي للإعلام ومَهَّدت لمسيرة التطور المستدامة التي تسير الشركة عليها بخطى ثابتة.

وكانت أبوظبي للإعلام قد أطلقت جائزة "ياس" للتميز العام الماضي بهدف تعزيز مفاهيم التميز المؤسسي في جميع أعمال الدوائر والإدارات والشركات التابعة لها، وذلك من خلال إتباع أفضل الممارسات وتطبيق المعايير المختارة من حكومة أبوظبي والمواءمة مع المعايير العالمية، لتمكين المؤسسات من تحقيق أفضل النتائج من حيث تجربة المتعاملين ورضا العاملين والتفاعل الإيجابي مع المجتمع، بما يسهم في تحقيق رؤية أبوظبي للإعلام وتوجهات حكومة أبوظبي في هذا السياق.

إن جائزة ياس للتميز تعتبر تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لإطلاق جوائز داخلية في جميع المؤسسات والدوائر التابعة لحكومة أبوظبي بهدف تعزيز حضور ثقافة التميز والالتزام بمبادئها ومتطلباتها، وصولاً إلى تطبيق أفضل الممارسات الإدارية والخدمات بما يضمن دعم خطط استدامة التحسين الحكومية، لتكون بذلك مقدمة للمشاركة في جوائز التميز الرئيسية وعلى رأسها جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، التي تتطلب مستوىً متقدماً من المشاركات والخبرات في هذا الإطار.

وأكد المحمود "أن أبوظبي للإعلام تسعى إلى تعزيز مفاهيم التميز المؤسسي، بعد إرساء كل الركائز المطلوبة لتحقيق متطلباته، وحرصها على تكريس ثقافة التميز والابتكار والإبداع وذلك بوصفها جزءاً أساسياً من بيئة العمل، والعمل على تحقيق الاستثمار الأمثل في الموارد البشرية للشركة".  

ومن جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس الإدارة خلال الحفل عن إسناد مهمة الإشراف على استراتيجية القراءة التي أطلقتها مؤخراً أبوظبي للإعلام إلى السعد المنهالي، والتي ستتولى القيام بالعديد من المهام المتعلقة بتطبيق الوطني للقراءة الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة-حفظه الله-بالإضافة إلى فتح باب شراكات جديدة مع الجهات الخارجية لدعم هذه المبادرة.

وشهد الحفل كذلك الإعلان عن الموظفين الخمس الأوائل في إطار مبادرة تطوير الإعلام الرقمي، والتي تهدف إلى توفير محتوى غنيّ وجديد عبر أكثر الوسائط الرقمية مواكبةً للعصر، علاوة على الإعلان عن الأفكار الفائزة في المبادرة والتي ستعزز من مساهمتها في تطوير المحتوى الإعلامي الرقمي والارتقاء بمصداقيته وأثره الإيجابي على المجتمع.