شارك 200 لاعباً تتراوح أعمارهم بين ست وسبع سنوات في المرحلة الثانية من مهرجان براعم دبي الثاني لكرة القدم الذي نظمه مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع لجنة دوري المحترفين وشركات كرة القدم بأندية دبي، واستضافه نادي الاهلي يوم السبت 14 يناير الجاري.

وجرت خلال المهرجان الذي يحمل شعار "من أجل سعادة أطفالنا" 40 مباراة، وذلك بحضور علي عمر مدير ادارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي وعادل البناي، مدير قسم شركات كرة القدم بمجلس دبي الرياضي، وبدر حارب وتوفيق الزهروني وعدنان العيوني وأحمد الكشو من ادارة التطوير الرياضي بالمجلس.

وحقق المهرجان نجاحاً كبيراً وشهد مستويات متميزة للصغار الذين شاركوا مع الفرق المختلفة، حيث تم تكوين أربعة فرق من كل ناد من أندية دبي الخمسة النصر والاهلي والوصل والنصر وحتا، كما استمتع اللاعبون المشاركون بالبرامج المصاحبة للمهرجان حيث تم تخصيص منطقة للألعاب، بهدف تنمية وتطوير مهاراتهم، اضافة الى وجود برامج توعوية وتثقيفية.

ويقام المهرجان الذي ترعاه شركة عزيزي للتطوير العقاري استجابة لمعايير لجنة دوري المحترفين الخاصة بترخيص الأندية (المعيار الرياضي) حيث يقوم مجلس دبي الرياضي بدعم شركات كرة القدم بأندية دبي في تنظيم المهرجان والإشراف فنياً على المباريات والبرامج المصاحبة.

ويتم تنظيم المهرجان في خمس شركات كرة القدم، حيث استضاف نادي حتا المرحلة الأولى والاهلي المرحلة الثانية، كما سيتواصل تنظيم المهرجان بأندية النصر والشباب والوصل.

وانطلقت المرحلة الأولى بنادي حتا متزامنة مع مؤتمر دبي الدولي الرياضي الحادي عشر، وحضره عدد من الشخصيات المشاركة في المؤتمر ومن بينهم الحكم الدولي السابق بييرلويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام بالإتحاد الأوروبي، ونيكولا ريتزولي الحكم الدولي، إلى جانب علي حمد البدواوي مدير اتحاد الإمارات لكرة القدم، وعلي عبدالله البدواوي، المدير التنفيذي بنادي حتا، ومسؤولي مجلس دبي الرياضي.

وأوضح  علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي أن مشاركة ضيوف مؤتمر دبي الرياضي الدولي الحادي عشر ووجود كولينا في المرحلة الاولى التي استضافها نادي حتا، اسهم في رفع درجة حماس اللاعبين الصغار لتقديم افضل ما لديهم، مبينا ان اللاعبين الصغار تعرفوا على النماذج الناجحة، والشخصيات التي حققت إنجازات في عالم كرة القدم، وكانوا سعداء بالحديث مع الحكام الدوليين، والتقاط الصور معهم.

وشكر علي عمر المسؤولين والاجهزة الفنية في اكاديميات اندية دبي على العمل الكبير الذي يقومون به في سبيل اعداد اللاعبين الصغار، مشيراً الى ان  الهدف الاساسي للمهرجان يتمثل في حث الأطفال على ممارسة الرياضة بشكل عام وغرس حب كرة القدم في نفوسهم، وتشجيعهم على جعلها لعبتهم المفضلة، اضافة الى منحهم الفرصة للعب بحرية وانطلاق ودون قيود من خلال المشاركة مع الفرق المختلفة.

من جانبها قدمت شركة عزيزي للتطوير العقاري مجموعة من الهدايا للمشاركين في المهرجان عقب نهاية المباريات، وعبر فرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي للشركة، عن سعادته برعاية هذا الحدث المهم الذي يعتبر سانحة طيبة لخدمة فئة الأطفال، من خلال دعم مهرجان دبي الثاني لبراعم كرة القدم.

ويحظى المهرجان بدعم ورعاية عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة بالإمارات تتقدمها  شركة عزيزي للتطوير العقاري، وموانئ دبي العالميةومستشفيات ميديور 24/7 التي قدمت الدعم من خلال توفير سيارات إسعاف مجهزة طبيًا طوال فعاليات المهرجان، كما وفرت شركة سبورت إنفستمنت أديداس هدايا للمشاركين اليوم الختامي للمهرجان.