نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث يوم أمس السبت دورة بعنوان: (شفرة التميز الوظيفي والإبداع في العمل). قدمها خبير التدريب والتسويق د. عبد القادر العداقي. وحضرها 42 متدرباً ومتدربة من أكثر من 15 جهة حكومية وخاصة، منها: وزارة التربية والتعليم، وزارة المالية، المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أكاديمية شرطة دبي، شرطة الشارقة، بلدية الشارقة، مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مؤسسة دبي للإعلام، مؤسسة رواد، هيئة الشباب والرياضة، هيئة الصحة بدبي، المدارس الأهلية الخيرية بدبي، جمعية رؤيتي.

تهدف الدورة إلى تحفيز الموظفين للسعي إلى التميز والإبداع في العمل، وعدم الاكتفاء بما وصل إليه الموظف من مراتب إدارية أو إنجازات سابقة.

بدأ العداقي الدورة بالإشارة إلى أن الشهادة الجامعية أو الخبرة الطويلة لم تعد تكفي للحصول على الوظائف المميزة، فلا بد من أن يمتلك الشخص تميزاً وإبداعاً ليختار الوظيفة التي يطمح إليها. وأشار إلى أن كل إنسان يمكن أن يمتلك المهارة لتحقيق التميز الوظيفي والإبداع في العمل، وعرض نماذج لشخصيات بدأت من الصفر.

وتناول خلال الدورة عدة محاور، منها: مفهوم التميز الوظيفي، وأهميته، وكيفية الوصول إليه. والعناصر الستة لشفرة التميز الوظيفي والإبداع في العمل. والمفاتيح الخمسة الكبرى للتميز الوظيفي والإبداع في العمل.

تميزت الدورة بجوانب عملية وتدريبات شارك فيها المتدربون الذين أبدوا إعجابهم بهذه الدورة التي لفتت أنظارهم إلى جوانب مهمة في شخصياتهم يمكن استثمارها وتطويرها لتحقيق التميز الوظيفي.

وفي ختام الدورة قام الدكتور محمد كامل مدير عام مركز جمعة الماجد بتكريم المدرب على أدائه المتميز، كما قام بتوزيع الشهادات على الحضور.