احتفت لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي بالرياضيات الفائزات بـفئات  "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" وذلك خلال اللقاء الذي عقد في فندق أبراج الإمارات برئاسة موزة المري عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة رياضة المرأة، وحضور أعضاء لجنة رياضة المرأة.

وحضر اللقاء الشيخة شيخة بنت حمد بن جاسم آل ثاني رئيسة مؤسسة شيخة آل ثاني الفائزة في فئة المؤسسة العربية لمبادراتها الإنسانية من أهمها تنظيم كأس العالم للأطفال الأيتام والمحرومين في جميع أنحاء العالم وإيجاد وسيلة لالتحامهم بالمجتمع، كما حضرت الفائزات في فئة رياضي حقق إنجاز رفيع المستوى وهن هداية أحمد ملاك وهي أول عربية حققت ميدالية أولمبية في التايكواندو وهي الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016، وساره سمير السيد وهي أيضاً أول عربية تحقق ميدالية أولمبية في رفع الأثقال وهي الميدالية البرونزية في دولة الألعاب الأولمبية ريو 2016.

وهنأت موزة المري الفائزات المبدعات ممن حققن إنجازات رياضية غير مسبوقة على فوزهن في فئات الدورة الثامنة للجائزة عضو "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" والتي تعد الأكبر في العالم من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والاولى على الاطلاق في مجال الإبداع الرياضي، كما استعرضت دور لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي في تطوير الرياضة النسائية في دبي وأهم البرامج والأنشطة التي تنظمها.

وقالت: "نحن سعداء بلقاء الرياضيات المبدعات اللواتي استطعن تحقيق نجاحات كبيرة على المستوى العالمي وفزن بأرفع الميداليات الرياضية متفوقات على الرجال في هذا المجال، واستطعن الحصول على لقب بطلات عالميات ووقفن على منصات التتجويج رافعات راية أوطانهن عالية في المحافل الدولية، كما نفخر بوجودهن بيننا، ونحن نحتفي بهن اليوم لما في ذلك من تحفيز ودافع لجميع النساء في الإمارات بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام للعمل بجهد لتحقيق إنجازات مماثلة والوصول إلى المنصات العالمية".

وأضافت موزة المري: "لقد استمتعنا بمعرفة أسرار النجاح التي استعرضتها البطلات وما فيها من قصص مليئة بالجهد والكفاح والتعب، والتي وضحت بأن أي إنجاز لا يمكن أن يتحقق إلا بالعمل والتدريب الشاق للوصول إلى أي هدف، وأدعو كل امرأة إماراتية على الاستفادة من قصص نجاح البطلات وتطوير الذات والعمل بجد وبذل مزيد من الجهد لرفع راية الوطن خفاقة في المحافل الدولية".

مسؤولية كبيرة

واستكملت موزة المري:"إن المسؤولية كبيرة على المؤسسات الرياضية بالدولة وبالأخص لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي لتحقيق دور أكبر للرياضة النسائية في المرحلة المقبلة، خاصة وأنه تم تحديد محور تنافس جديد في الدورة التاسعة من (جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي) خاص برياضة المرأة وهو محور مبادرات إبداعية لتطوير رياضة المرأة، ومبادرات إبداعية لتمكين المرأة رياضياً، ونحن نعمل بكل جهدنا لتنفيذ خطط وبرامج وتنظيم العديد من البطولات وعقد الورش والدورات التدريبية لتحقيق الأهداف وتمكين المرأة في الرياضة مثل بقية المجالات، وما حققته ووصلت إليه المرأة الإماراتية في شتى المجالات أثبت أن لنا الأفضلية أكثر من أي دولة أخرى في العالم".

تطوير الرياضة النسائية

وأشارت موزة المري إلى أن لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي لديها العديد من المبادرات الرياضية التي تهدف إلى تطوير وتمكين المرأة في المجال الرياضي من أبرزها دورة سمو الشيخة هند وتعمل المؤسسات الرياضية بدولة الإمارات العربية المتحدة عامة ولجنة رياضة المرأة على وجه الخصوص في اتجاهين لتطوير رياضة المرأة وذلك عبر نشر ثقافة الرياضة لدى المرأة وتشجيع المرأة الإماراتية العاملة وربة البيت على حد سواء لممارسة الرياضة والنشاط البدني لتوسيع قاعدة الممارسات للرياضة، كما نعمل على نشر الوعي بأهمية الرياضة لصحة الفرد والمجتمع، وفي الاتجاه الآخر نعمل على تطوير مستوى الرياضيات.