كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم مساء الثلاثاء الماضي سعادة جمعة الماجد رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث وذلك بتسليمه درعاً تذكاريًّا من النادي العربي في عنيزة لاختياره عضواً شرفيا للنادي، بوصفه الشخصية الأكثر تأثيراً في مجالي الثقافة والأعمال الخيرية.

جاء هذا التكريم ضمن فعاليات مؤتمر "أندية الظل بين الواقع والمأمول"، الذي أقيم برعاية وحضور صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة، ونظمه النادي العربي بعنيزة بالتعاون مع مركز الجودة الشاملة للتدريب والاستشارات في دبي وبمشاركة نخبة من الأدباء والمفكرين ورجال المال والأعمال.

وقد تقدم جمعة الماجد خلال الكلمة التي ألقاها في المؤتمر بالشكر والتقدير لأمير القصيم على حضوره ورعايته للمنتدى، وتقدم بالشكر للنادي العربي على هذه الدعوة الكريمة، وأكد أن هذه خطوة متقدمة في سبيل تطوير هذه الأندية والارتقاء بأنشطتها الرياضية والاجتماعية والتدريبية على نطاق منطقة الخليج العربي، مشيراً إلى أن منتدى دعم أندية الظل مبادرة تستحق الدعم. وقال: "إن للشباب اليوم حق علينا أن نعينه بالأدوات التي تجعل منه عنصراً مهمًّا في وطنه من خلال التعليم والثقافة والرياضة وعمل الخير، وعلى الشباب أن يأخذوا بأسباب التقدم في المجالات كافة، فهم من سيقودون مشعل التقدم في بلدانهم، وهم المستقبل". وأعرب عن سعادته بما رآه من اعتناء القيادات في المملكة العربية السعودية بالشباب ثقافياً واجتماعياً، وكثرة هذه البرامج وتنوعها.

وقد جرى خلال المنتدى تدشين مكتبة النادي العربي التي قرر مجلس إدارة النادي تسميتها بمكتبة جمعة الماجد عرفانا بدوره في نشر الثقافة وأعمال الخير في أرجاء العالم ، وتقديراً لإهدائه حوالي ٢٠٠٠ لمكتبة النادي وجامعة القصيم.

وعلى هامش المنتدى زار جمعة الماجد والوفد المرافق عدداً من المراكز الثقافية والاجتماعية في عُنيزة وبريدة، منها: مركز صالح بن صالح بعنيزة، وجمعية عُنيزة للخدمات الإنسانية، ومكتبة عبد الرحمن المشيقح ببريدة.

ومن الجدير بالذكر أن المنتدى يهدف إلى خدمة أندية الظل وتوفير الدعم المالي لها وتحديد أوجه الخلل والمشكلات التي تحول بين هذه الأندية وتطوير قدراتها وإمكانياتها في جميع المجالات البشرية والمالية والإدارية والاجتماعية ؛ فأندية الظل هي الأندية الرياضية غير المشهورة والتي ليس لها إيرادات مالية.