كتب : نبيل الكثيري

 

انهى اولمبياد القراءة العربي 2019 على مستوى الإمارات والناطقين باللغة العربية في العالم فعالياته وتم تكريم الفائزين برعاية مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثلاثاء 18يونيو 2019.

وبرعاية الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان نظمت مدرسة الوليد بن عبد الملك بحضور مديرة المدرسة خديجة الحوسني حفلا بهيجا  لتكريم الفائزين في الأولمبياد والذي تبنته عاشقة القراءة سمو الشيخة د/ شما بنت محمد بن خالد آل نهيان ومركز محمد بن خالد آل نهيان الثقافي ونسقت له الأستاذة نهى حسين مؤسس نادي الروائع للموهوبين بمدرسة الوليد بن عبد الملك.

واقيم حفل التكريم بحضور نخبة من مسؤولي التطوير والجودة بوزارة التربية والتعليم ومديرات المدارس والفائزين وأولياء امورهم وبدأ حفل التكريم ببعض العروض المميزة قدمها الفائزون في الموسم الثاني للأولمبياد والتي تهدف إلى الاعتزاز باللغة العربية ونشر قيم التسامح.

واشتمل أولمبياد القراءة على سبع تحديات مختلفة في مهارات اللغة العربية لتحتضن اكبر  قدر من مواهب الطلبة، والتحديات هي تحدي الطلاقة - تحدي أمير الشعراء - تحدي نجوم القراءة (التوحد) - تحدي بين يدي قصة-تحدي انا بطل قصتي - مبادرة الست دقائق قراءة.

وقد استمرت المنافسات في بعض التحديات بعرض الفيديوهات على قناة اليوتيوب وترشيح المتميزين منهم للتصفيات النهائية والتحدي المباشر وقد شارك بالأولمبياد عددا كبيرا وصل إلى 108 مدرسة من جميع انحاء الإمارات بعدد طلاب يصل إلى 600 طالب  وطالبة في التحديات المختلفة، كما شارك من خارج الدولة عدد 7 مدارس من دول مختلفة هي مشاركة من السويد وعدد 3 مشاركات من مصر و 3 مشاركات من المملكة الأردنية الهاشمية وتم دعوتهم لحضور حفل التكريم وكرم منهم يامن محمد فياض من السويد.

وشارك بالتحكيم عدد 18محكم من صفوة معلمي اللغة العربية ومسؤولي التطوير والجودة بوزارة التربية والتعليم، وأشرف على الاولمبياد الجهة المنظمة مدرسة الوليد بن عبد الملك مديرة المدرسة خديجة الحوسني ورئيسة هيئة التدريس فاطمة الشحي ومجموعة من المعلمات بالمدرسة ليندا رياض. هانم لطفي. سعادة المنصوري. امنة النقبي. مي صبحي).

وقالت الدكتورة نعيمة قاسم مدير إداري مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي د. نعيمة عبد اللطيف قاسم، سعادتنا لا توصف بحفل التكريم فقد رأينا جهدا كبيرا في التنظيم والتنسيق للأولمبياد وهذا النجاح حصاد شيختنا والحمد لله معا على الدرب نجدد العهد لموسم قادم برعاية سمو الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد أل نهيان حفظها الله، وأياديكم الطيبة من أجل أجيال الإمارات، ونوجه الشكر للمدير العام الأستاذة حمدة المحمود لدعمها للمبادرة والعمل جهد جماعي والرعاية كريمة حيث ان كل ذلك ساهم في اخراج الحدث بأزهى ثوب.

واوضحت هالة أحمد مسؤول التطوير والجودة بمكتب العين التعليمي عن دورها بالأولمبياد في قولها، تشرفت بالمشاركة في هذا الأولمبياد الذي يحيي اللغة العربية ويزينها ويجعل شغف القراءة متعة تُتوج من خلال مسابقاته المتنوعة والمبتكرة؛ فاستطاعت تغطية مهارات لغة الضاد ونتج عنها مواهب فذة من طلبة وطالبات في سنوات دراسية متنوعة، وتوج بتكريمكم بالحفل الجميل.

كما افادت مبتكرة الأولمبياد والمنسق العام والمنفذ نهى حسين، بأن السعادة لا توصف حيث كان التحدي المباشر بمثابة قمة عربية اجتمع الجميع من كافة أنحاء الإمارات لدخول المنافسات النهائية للأولمبياد واستمر العمل بأعمال التحكيم بكل مرونة وسلاسة ويسر والحمد لله بشهادة الجميع حتى تم التنفيذ على أجمل ما يكون ،وما كان ذلك ليحدث لولا توفيق الله، ولولا الجهود الصادقة الطيبة وحرص أولياء الأمور على تحفيز اولادهم على المشاركة وعلى حب العربية وفنونها ومهاراتها، فكل التحية والتقدير وأعذب الثناء الرفيع لهم جميعا فردا فردا.

وختمت مديرة المدرسة خديجة الحوسني بتقديم  الشكر الجزيل لسمو الشيخ د. شما بنت محمد بن خالد آل نهيان  ولجميع أولياء الأمور  ومحكمي ومنسقي ومنظمي الاولمبياد.