تستعد إيرلندا الشمالية لاستضافة بطولة الجولف المفتوحة، والتي تعتبر إحدى أهم بطولات الجولف العالمية، حيث تعود إلى إيرلندا الشمالية للمرة الثانية في تاريخها لتجري منافساتها على أرض نادي ’رويال بورتراش للجولف‘ من 14 إلى 21 يوليو 2019.

وتنسجم عودة البطولة المفتوحة، المصنّفة بين أهم أربع بطولات سنوية للجولف في العالم، بشكل رائع مع تاريخ الجزيرة الإيرلندية التي لطالما اشتهرت عالمياً بإرثها العريق في اللعبة، حيث تحتضن أكثر من 300 ملعب جولف، بما فيها ربع الملاعب ذات التصميم القديم  في العالم، والتي يعود تاريخ بعضها إلى القرن الثامن العشر، ما يجعل إيرلندا بمثابة فردوس لعشاق هذه الرياضة المميّزة.

ويشارك في الدورة الـ148 من البطولة العالمية المفتوحة للجولف نخبة من ألمع اللاعبين ليتنافسوا على اللقب المنشود، بمن فيهم روري ماكلروي من إيرلندا الشمالية، وماثيو فيتزباتريك من جمهورية إيرلندا، ودارين كلارك صاحب الإسهامات الكبيرة لتعزيز شعبية اللعبة في أوساط الإيرلنديين.

ويُعتبر ملعب ’دانليوس لينكس‘، الذي يستضيف البطولة هذا العام والمُصمم أصلاً من قبل هاري كولت، من أكثر الملاعب تحدياً لقدرات اللاعبين في العالم، ويتيح من موقعه في مقاطعة أنتريم مجموعة من أروع الإطلالات الساحرة في إيرلندا الشمالية، بما فيها إطلالته على قلعة دانليوس الشهيرة التي يستمد اسمه منها.

وقد خضع ملعب ’دانليوس لينكس‘ لعمليات ترميم وتجديد شاملة استعداداً لاستضافة البطولة المرموقة، إذ تم تزويده بخمسة مساحات خضراء جديدة، وثمانية مربعات جديدة لبدء اللعب، وعشرة عوائق رملية منخفضة، وحفرتين جديدتين هما السابعة والثامنة اللتين كانتا في السابق جزءاً من الوادي. ويجسد الملعب اختباراً لأمهر لاعبي العالم بتضاريسه القاسية التي غالباً ما تطرأ تغيرات على اتجاهاتها وارتفاعاتها. ومن المتوقع أن تحظى بطولة هذا العام بمتابعة 600 مليون شخص عبر شاشات التلفاز حول العالم، علماً بأنه تم بيع 190 ألف تذكرة للمرة الأولى في تاريخ الفعالية.

وبإمكان الجمهور أن يختاروا الإقامة في فندق ’ستورمونت‘ الواقع بين العاصمة بيلفاست وبورتراش، والذي يمتاز بتقديم خدمات ضيافة رفيعة المستوى مقابل أسعار تنافسية طيلة انعقاد البطولة، إلى جانب خيارات أخرى مثل فندق ’بورتراش أتلانتيك‘، و’فندق ومطعم بوشميلز إن‘، أو فندق ’أديلفي بورتراش‘ الشهير.

وفي حال تعذّر حضور مجريات البطولة مباشرة من ملعب نادي ’رويال بورتراش للجولف‘، بإمكان الزوار اغتنام الفرصة لاستكشاف إيرلندا والتعرّف على ملاعب الجولف الأخرى عالمية المستوى و المنتشرة في كافة أنحاء الجزيرة، بدءاً من ملعب نادي ’بورتستيوارت‘ للجولف في مقاطعة لندنديري، ومروراً بملعب ’لوف إيرني‘ في مقاطعة فيرماناج، ووصولاً إلى نادي ’باليبونيون‘ للجولف في كيري، ونادي ’ذا كيه كلوب‘ في كيدلير.

ويشار إلى أن إمكانيات زيارة الجزيرة الإيرلندية واستكشاف ما تنطوي عليه من كنوز في عالم الجولف باتت متاحة أكثر من أي وقت مضى أمام سكان دولة الإمارات العربية المتحدة بالاستفادة من الرحلات الجوية اليومية التي تسيّرها ’الاتحاد للطيران‘ من أبوظبي و’طيران الإمارات‘ من دبي إلى دبلن.