كتب : نبيل الكثيري


        أعلنت اللجنة العليا الكرنفال القراءة ختام الموسم الرابع من الكرنفال و الذي شهد مشاركة مائة ألف طالب من جميع أنحاء الدولة بل و شهد مشاركات فردية و مؤسسية من ١٥ دولة على مستوى العالم و أشرف على فعاليات الكرنفال فريق ضخم قارب على ألفين معلم و مشرف.
    حمل المرسم الرابع من الكرنفال عنوان دورة التسامح لمواكبة هذه الدورة لعام التسامح في الدولة و لتشجيع الطلاب على اختيار مجموعة من الموضوعات القرائية التي تتمحور حول التسامح و تقديم الأنشطة القرائية التي تتمركز حول التسامح و هو ما تحقق بشكل كبير خلال أنشطة هذا الموسم من الكرنفال .
          أعلن شريف البلوشي رئيس اللجنة المنظمة الكرنفال أن أنشطة الكرنفال ستستمر على مدار العام و لن تقتصر عن الفترة المحددة فقط و أن خطط الكرنفال تتضمن فرص لتوسيع النطاق الجغرافي لأنشطة الكرنفال لتشمل الوطن العربي في الدورات القادمة بإذن الله تعالى، كما دعا الجميع لدعم أنشطة الكرنفال و نشرها لما لها من أثر في تعزيز ثقافة القراءة.
          وجه أيمن النقيب مبتكر الكرنفال و المنسق العام للكرنفال الشكر لكافة الداعمين في مقدمتهم مجلس الوزراء الإماراتي الذي أبرز الكرنفال في التقرير الخاص باليوم العالمي للغة العربية و أشار أنه أحد الإنجازات القرائية المقدمة من الإمارات للعالم و وزارة التربية و التعليم التي كرمت الكرنفال بحصوله على جائزة القائد المؤسس كأفضل مشروع ابتكاري في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام ٢٠١٨ و تم إدراجه في أنشطة المدرسة الإماراتية و جمعية حماية اللغة العربية التي كرمت الكرنفال خلال اليوم العالمي للغة العربية في الحفل الذي أقيم بندوة الثقافة في دبي و هذه التقديرات كلها تؤكد على دعم وطننا الغالي و قيادتنا الرشيدة لكل عمل مفيد.
      كما أكدت مريم  الرشاش المشرف العام على الكرنفال أن فعاليات هذا الموسم شهدت مشاركة مدرسة الصدارة في التنظيم و قامت باستضافة اليوم الختامي و قامت بتوجيه الشكر لفريق مدرسة الصدارة بقيادة الأستاذ فريد علي مدير المدرسة و الأستاذ على فضل مساعد المدير كما وجهت الشكر لفريق التطوع الخاص بمدرسة أم الإمارات.
    أشار عيد هترية رئيس لجان تحكيم مسابقات الكرنفال تنوع أنشطة الكرنفال فشملت كافة مجالات الممارسات القرائية فكان للقراءة الإبداعية باستخدام استراتيجيات التفكير المتشعب دور في أنشطة الكرنفال من خلال مسابقة القاريء المبدع التي استهدفت فئة الطلاب المبدعين على مستوى الحلقات الثلاث و التي شهدت مشاركات متميزة من خلال كتيب القراءة طب العقول و غذاء النفوس التي قامت اللجنة الفنية بالكرنفال بتأليفه من خلال مجموعة من المختصين و شهدت منافسات الحلقة الأولى فوز عبدالله الظاهري من مدرسة النهضة الوطنية بالمركز الأول و كأس المسابقة بينما توج بكأس الحلقة الثانية سوزان الخطيب من مدرسة الرفعة و حققت هبة سامي من مدرسة توام كأس الحلقة الثالثة و فاز بباقي المراكز ٣٠ طالب من الطلاب المتميزين من مجموع سبعمائة طالب شاركوا في هذه المسابقة المتميزة.
  كما أعلن محمد عبدالبديع منسق لجان تحكيم مسابقات القارئ الماهر التي تستهدف تنمية مهارات القراءة الجهرية لدي المشار كين فوز ٣٥ طالب بالمراكز الأولى في مسابقات القارئ الماهر و عددها أربع مسابقات و كذلك مسابقات القراءة المصورة و القراءة المتحركة و تقمص الشخصيات .
    كما أسفرت مسابقات التصويت الإلكتروني عن مشاركة أكثر من مليوني مصوت من كافة أنحاء العالم .
      قد أسفرت نتائج الموسم الرابع من الكرنفال عن فوز مدرسة الحويتين من منطقة الظفرة بالبيرق العام للكرنفال و درع الحلقة الثالثة بينما فازت مدرسة أشبال القدس الثانوية الخاصة من منطقة أبوظبي بدرع الحلقة الثانية و حققت مدرسة الحكمة الخاصة من منطقة عجمان درع الحلقة الأولى و حصدت روضة البداية من أبوظبي درع رياض الأطفال و فازت مدرسة طارق بن زياد بدرع أفضل كرنفال داخلي .