• _ نجحت إمارة دبي في المحافظة على جاذبيتها للاستثمارات والشركات الخارجية في العام 2016، مع انضمام  16,800 شركة جديدة إلى عضوية غرفة تجارة وصناعة دبي خلال العام 2016 ليتخطى عدد اعضاء الغرفة حاجز الـ 201,000 عضواً، بنسبة نمو في إجمالي عدد الأعضاء بلغت 9%، لتعزز بذلك الغرفة من مكانتها كإحدى أكبر غرف التجارة عضويةً في العالم، وتعكس تنافسية الإمارة وجاذبيتها للشركات الأجنبية.

 

ولعبت الغرفة في العام ذاته دوراً رئيسياً في الترويج لدبي وبيئة أعمالها خارج الدولة مع مشاركتها في 78 فعالية خارجية في 50 مدينة ضمن 34 دولة. وشملت المدن التي استهدفتها الغرفة في نشاطاتها الخارجية أذربيجان وبلجيكا والمانيا وإثيوبيا وغانا والهند والصين وجنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية وموزمبيق وجورجيا وهولندا وروسيا والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وعززت غرفة دبي تواجدها الخارجي الذي يهدف لاستكشاف فرص استثمارية جديدة لمجتمع الأعمال في الإمارة، ومساعدة الشركات العاملة في دبي على التوسع في الأسواق الخارجية، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى دبي، حيث افتتحت خلال العام 2016 ثلاثة مكاتب تمثيلية خارجية في كل من موزمبيق وكينيا والصين ليرتفع عدد المكاتب التمثيلية للغرفة إلى 7 مكاتب تتوزع في المناطق الاستراتيجية التي تستهدفها الغرفة في إفريقيا وآسيا الوسطى وجنوب وجنوب شرق آسيا مع اكتمال استعدادات الغرفة لافتتاح مكتب ثامن في البرازيل خلال العام الجاري.

 

وأكد سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إن دبي أثبتت خبرتها في مواجهة التحديات العالمية الاقتصادية، التي تثبت يوماً بعد الآخر مدى ترابط عالمنا الواسع، فاقتصاد دبي نجح في احتواء معظم تداعيات الأوضاع الاقتصادية العالمية، وأرقامنا تثبت استمرار عجلة النمو المستدام مدفوعةً بالرؤية الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله).

 

ولفت بوعميم إلى أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة حافظت على استقرارها رغم انخفاض حجم التجارة العالمية التي تأثرت بالتحديات الاقتصادية، وانخفاض الطلب العالمي، وقد لفتنا الجهود التي بذلها تجار دبي الذين باتوا يمتلكون خبرة كبيرة في مواجهة تقلبات التجارة العالمية، حيث شهدنا تنويعاً لأسواق الصادرات، واستهدافاً لأسواق جديدة تغطي الانخفاض الذي تشهده الأسواق الأخرى.

 

وأضاف سعادته قائلاً:" وتابعت دبي مسيرتها نحو تحقيق رؤيتها السياحية بجذب 20 مليون سائح بحلول العام 2020، مع إطلاقها العام الحالي لمشاريع ترفيهية مميزة مثل "دبي بارك اند ريزورتس" التي ستجذب زواراً وسياحاً جدداً من فئات متنوعة، مما سيساهم بتوطيد مكانة دبي على خارطة السياحة العائلية، وتعزيز دور قطاع السياحة كركيزة أساسية في اقتصاد دبي."

 

وأكد مدير عام غرفة دبي إن الغرفة تستعد خلال الربع الأول من العام 2017 لإطلاق استراتيجيتها المحدثة للفترة القادمة حتى عام 2020، معتبراً إن الغرفة درست احتياجات ومتطلبات القطاع الخاص، وواءمت استراتيجيتها مع خطة دبي 2021، واستراتيجية دبي الصناعية، وإمكانات مجتمع الأعمال، لتخرج باستراتيجية متكاملة تشكل العنوان الأبرز لمرحلة جديدة من النمو الاقتصادي يكون عنوانها الابتكار واستشراف المستقبل وريادة الأعمال، مشيراً إلى ان عام الخير سيشهد شراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص حيث تعمل الغرفة على عدد من المبادرات التي ستعزز من مساهمة القطاع الخاص في التنمية المجتمعية وخدمة الوطن.

 

وحافظت تجارة أعضاء غرفة دبي على استقرارها خلال العام 2016 مع بلوغ قيمة صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة 273 مليار درهم، واحتلال المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى كأكبر وجهات صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة بقيمة وصلت إلى 87.7 مليار درهم، في حين كشفت الغرفة عن بلوغ عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة 923,056 شهادة.

 

 

وبلغ عدد دفاتر الإدخال المؤقت للبضائع الصادرة والواردة في الدولة مع نهاية العام الحالي 5500 دفتر إدخال لبضائع بقيمة تصل إلى 3.1 مليار درهم، حيث تساهم هذه الخدمة في تعزيز ريادة دبي في مجال تسهيل التجارة العالمية، ودعم قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض في دبي، خصوصاً مع محافظة دبي مؤخراً على المركز الـ 14 بين أفضل الوجهات العالمية الرائدة في استضافة فعاليات الأعمال حسب تقرير إحصاءات الاجتماعات الدولية الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية.

 

واستقبلت الغرفة 681 وفداً زائراً  من 81 دولة ضم أكثر من 1525 مسؤولاً حكومياً ورجل أعمال ، في حين عقدت المكاتب الخارجية السبعة للغرفة 452 اجتماعاً مع مستثمرين محتملين مهتمين بالقدوم إلى دبي، وتأسيس أعمال لهم في الإمارة.

 

مراجعة التشريعات الاقتصادية

وانطلاقاً من التزامها بخلق بيئة محفزة للأعمال، ودعم نموها، قامت غرفة دبي خلال العام 2016  بدراسة ومتابعة مجموعةٍ من مشاريع القوانين الاتحادية والمحلية والقرارات الوزارية والتي بلغ عددها (46) ، حيث أرسلت الغرفة توصياتها إلى دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي وإلى الجهات المعنية، ومن أبرزها مشروع قانون بشأن تنظيم المنشآت الأهلية في إمارة دبي لسنة (2016)، ومشروع تعديل بعض أحكام القانون رقم (23/2009) بشأن مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة (2016)، ومشروع قرار وزاري بشأن تنظيم استيراد الأنواع الحيوانية والنباتية البرية (2016)، ومشروع قرار مجلس الوزراء بشأن نظام الرقم الموحد للمستوردين والمصدرين في الدولة (2016)، ومشروع قرار مجلس الوزراء بشأن النظام الإماراتي لمتطلبات مطابقة منشآت إصلاح المركبات ومراكز الخدمة وصيانتها (2016)، و مشروع اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم (11/2015) في شأن رقابة على الاتجار في الأحجار ذات القيمة والمعادن الثمينة ودمغها لسنة (2016)، ومشروع قانون إتحادي في شأن الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية (2016).    

 

تسوية النزاعات التجارية

وبرز الدور الذي تلعبه غرفة دبي في مجال تسوية النزاعات التجارية، وتعزيز وعي مجتمع الأعمال حول اهمية الوسائل البديلة لتسوية النزاعات التجارية في بيئة الأعمال في دبي، فاستقبل مركز دبي للتحكيم الدولي، أحد مبادرات غرفة دبي، 214 قضية تحكيم خلال العام الماضي ، في حين بلغ عدد قضايا الوساطة التي استقبلتها إدارة الخدمات القانونية بالغرفة خلال العام الماضي 710 قضية،  أي بلغ مجموع قضايا النزاعات التجارية التي استقبلتها الغرفة خلال العام الماضي  924 قضية.

 

خدمة العملاء

وقامت الغرفة خلال العام 2016 بخدمة اكثر من 377,499 عميل، مقارنةً بخدمة 330,000 عميل خلال العام 2015، أي بنسبة نمو بلغت 14% في عدد العملاء الذين تمت خدمتهم، الأمر الذي عكس حرص الغرفة على تقديم أعلى مستويات الجودة في خدمة عملائها كأحد الركائز التي تعتمدها ضمن استراتيجيتها الهادفة إلى جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية إلى دبي، وتعزيز مكانة الإمارة كوجهة رئيسية لعالم المال والأعمال، خصوصاً وأنها حازت خلال العام 2016 كذلك على شرف الفوز بجائزة أفضل نتيجة في سعادة المتعاملين، وجائزة الفكرة المبتكرة ضمن الدورة الأخيرة لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.  

 

مركز أخلاقيات الأعمال

 

قام مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي خلال العام 2016 بتنظيم 31 فعالية وورشة عمل تدريبية حول مختلف مواضيع الاستدامة والمسؤولية المجتمعية بمشاركة 2126 مشارك من مجتمع الأعمال في دبي من 691 شركة.

 

وارتفع عدد أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة إلى 58 شركة قامت بتنظيم 19 فعالية مختلفة بمشاركة حوالي 400 مشارك. ونجح برنامج Engage  دبي في جذب 768 متطوعاً من 26 شركة، ساهموا بالتطوع بما مجموعه 1681 ساعة في مختلف النشاطات المجتمعية لشركاء المجتمع، حيث استفاد من هذه النشاطات التطوعية 1300 مستفيد من مختلف الفئات. ونجح البرنامج بإضافة 24 شركة جديدة إلى البرنامج في 2016، و5 شركاء مجتمع يمثلون الهيئات والمراكز الاجتماعية المتنوعة، مما يرفع عدد الشركاء الأعضاء في البرنامج التطوعي إلى 118 شركة وعدد شركاء المجتمع إلى 40 شريكاً.

 

مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية

وقد بلغ إجمالي عدد التراخيص التي منحها مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية مع نهاية العام الماضي 32 رخصة مقارنة بعد 16 رخصة كانت قد منحت مع نهاية العام 2015، أي بنسبة نمو بلغت 100%، حيث يوفر المركز بيئة رسمية للهيئات لتأسيس تواجد لها في دبي مما سيسمح لممارسي مهنة ما في قطاعٍ او مجالٍ معين مسجل في الإمارة من تكوين هيئة قائمة على مبدأ العضوية. كما يوفر مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الأطر اللازمة للهيئات الدولية لافتتاح مكاتب تمثيل إقليمية لها في دبي لممارسة أعمالها في الإمارات وانطلاقاً منها إلى أماكن أخرى في العالم.

 

وأطلق خلال العام 2014 مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بعد توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومركز دبي التجاري العالمي، حيث هدف المركز إلى استقطاب وترخيص الهيئات الإقليمية والدولية وتقديم المساعدة لتأسيسها أو فتح فروعها أو مكاتبها  الرئيسية في الإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية، لما يضيفه تواجدها في الإمارة من أهمية في دعم مركز الإمارة الإقليمي والعالمي نظراً لما تتمتع به من خبرات وإمكانيات فنية في مجال اختصاصها.

 

دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال

 

شهد العام 2016 نشاطاً ملحوظاً لغرفة دبي في مجال ريادة الأعمال، ودعم الشباب المواطن والمشاريع الناشئة، من خلال سلسلة من المبادرات التي شملت برنامج تجار دبي وإطلاق مسابقة "دبي لرواد الأعمال الذكية" ومبادرة "دبي للمشاريع الناشئة."

 

وساهم برنامج تجار دبي في إطلاق 9 مشاريع تجارية خلال العام 2016، ليرتفع عدد المشاريع التي أطلقها البرنامج تحت مظلته إلى 25 مشروعاً. واستقبل البرنامج 28 فكرة من الشباب المواطن، حيث تم اعتماد 14 فكرة تجارية، وتنظيم أكثر من 20 ورشة عمل حول مختلف المواضيع التي تساعد رواد الأعمال من الشباب المواطن على البدء وتطبيق مشروعهم التجاري على أرض الواقع.

 

واختتمت غرفة دبي مسابقة "دبي لرواد الأعمال الذكية" بالتعاون مع مكتب دبي الذكية التي هدفت للمساهمة في تعزيز دور رواد الأعمال في تحويل دبي إلى مدينة ذكية، حيث تلقت الغرفة خلال الدورة الأولى للمسابقة 350 فكرة مبتكرة، وتستعد حالياً لإطلاق الدورة الثانية من المسابقة التي حققت نجاحاً كبيراً.

 

وأطلقت الغرفة بالتعاون مع شركة IBM ، "دبي للمشاريع الناشئة"، البوابة الرقمية الهادفة إلى تعزيز مقومات التكنولوجيا للابتكار والتميّز والقيمة المضافة لبيئة ريادة الأعمال في دبي، وذلك في إطار تعزيز بيئة الابتكار في إمارة دبي، وتحت مظلة مبادرة دبي الذكية.

 

خدمات غرفة دبي الذكية

 

ارتفع عدد الخدمات الذكية التي أطلقتها غرفة دبي إلى 5 خدمات وهي تطبيق العضوية الذكية لغرفة دبي، وتطبيق "بوابتكم إلى إفريقيا" و"التطبيق الذكي لتطوير الأعمال" و "تطبيق الوساطة الذكية"، بالإضافة تطبيق الموارد البشرية الخاص بموظفي الغرفة، حيث عكست هذه الخدمات الذكية جهود الغرفة بتسهيل وصول خدماتها إلى العملاء، عملاً برؤية دبي لتصبح أذكى مدن العالم.

 

                                                                                             

 

فعاليات وأحداث

 

المنتدى العالمي لتجارة التجزئة

واستضافت إمارة دبي الدورة العاشرة من المنتدى العالمي لتجارة التجزئة 2016، الذي نظم بالتعاون مع غرفة دبي وتحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث حقق المنتدى الذي نظم لأول مرة في المنطقة وخارج القارة الأوروبية نجاحاً كبيراً بمشاركة أكثر من 1400 من كبار الشخصيات المحلية والعالمية العاملة في مجال التجزئة. واعلن خلال المنتدى عن استضافة دبي للدورة الحادية عشر من المنتدى العام المقبل في تكريس لجهود غرفة دبي بجذب أهم المنتديات العالمية التي تضيف قيمة مضافة إلى الإمارة.

 

المنتدى العالمي للأعمال لرابطة الدول المستقلة

ونظمت غرفة دبي الدورة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لرابطة الدول المستقلة ضمن سلسلة منتديات الأعمال العالمية التي أطلقتها، حيث شهد المنتدى حضور  مايزيد عن الـ 1000 مشارك من 50 دولة من رابطة دول المستقلة ودول الخليج والعالم، ووفر المنتدى منصة مثالية لعقد مايزيد عن الـ 100 اجتماع ثنائي لبحث فرص تعزيز الاستثمارات بين رجال أعمال ومستثمرين وشركات من المنطقتين.

 

منتدى دبي هامبورغ للأعمال

 

ونظمت الغرفة فعاليات الدورة الخامسة من ملتقى دبي هامبورغ للأعمال تحت عنوان "انترنت الأشياء، الابتكار للتواصل" وبالتعاون مع غرفة تجارة هامبورغ بهدف فتح آفاقٍ جديدة للتعاون المثمر والبنّاء في العديد من القطاعاتٍ الاقتصادية الهامة لمجتمعي الأعمال في دبي وهامبورغ. وقد وقعت الغرفتان مذكرة تفاهم لدفع مسيرة الابتكار وتوظيف التقنيات المتطورة وإنترنت الأشياء في قطاع الأعمال.

 

 

 

البعثة التجارية إلى جنوب إفريقيا وموزمبيق

 

اختتمت غرفة دبي خلال النصف الأول من العام الحالي بعثة تجارية إلى جنوب إفريقيا وموزمبيق ضمن كبار الشخصيات ورجال الأعمال في دبي، حيث حققت البعثة أهدافها في تعريف المستثمرين بالأسواق الخارجية الواعدة عبر سلسلة من الحوارات والنقاشات مع القطاعين العام والخاص في البلدين بالإضافة إلى غرف التجارة المحلية في جنوب إفريقيا وموزمبيق. وجرى على هامش البعثة افتتاح مكتب غرفة دبي التمثيلي في موزمبيق.

 

 

البعثة التجارية إلى كينيا وأثيوبيا

نظمت غرفة دبي بعثة تجارية إلى كينيا وأثيوبيا ضمت عدداً من كبار الشخصيات ورجال الأعمال في دبي، حيث حققت البعثة أهدافها في تعريف المستثمرين بالأسواق الخارجية الواعدة عبر سلسلة من الحوارات والنقاشات مع القطاعين العام والخاص في البلدين بالإضافة إلى اجتماع الوفد مع فخامة أوهورو كينياتا، رئيس جمهورية كينيا. وقد شهدت البعثة التجارية نتائج ملموسة تمثلت بتوقيع س.س. لوتاه الدولية اتفاقيتي تعاون الأولى بقيمة وصلت إلى نصف مليار درهم مع شركة هاشي للطاقة في كينيا، والاتفاقية الثانية بقيمة 184 مليون درهم مع بنك أوروميا الدولي لدعم قطاع الزراعة والماشية ومنتجاتهما الصالحة للتصدير. وجرى على هامش البعثة كذلك افتتاح مكتب غرفة دبي التمثيلي في كينيا.

 

جائزة الاقتصاد الإسلامي

نظمت غرفة دبي بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وبالشراكة مع "تومسون رويترز" حفل توزيع جائزة الاقتصاد الإسلامي في دورتها الرابعة، وذلك بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حيث قام سموه بتكريم 8 شركات وشخصيات في الفئات الثماني للجائزة، بالإضافة إلى جائزة الإنجاز مدى الحياة 2016.

 

القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي

وساهمت غرفة دبي خلال 2016 في تعزيز المكانة الرائدة لإمارة دبي، كمركز للفعاليات والمؤتمرات العالمية، حيث نظمت الغرفة بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وبالشراكة مع "تومسون رويترز" فعاليات الدورة الثالثة من "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي" تحت شعار "استلهام التغيير لغد مزدهر" بحضور 3,000 شخص يمثلون حكومات ومؤسسات مالية واستثمارية وذلك استكمالاً لجهود غرفة دبي في دعم رؤية الإمارة لتصبح عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

 

 

المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية

ونظمت غرفة دبي الدورة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية تحت شعار "روافد جديدة لنماء دائم" وذلك ضمن سلسلة منتديات الأعمال العالمية التي أطلقتها، وشهد المنتدى حضور 800 مشارك رفيع المستوى من رؤساء دول ووزراء وصناع القرار من القطاعين الحكومي والخاص من 32 دولة، ووفر المنتدى منصة مثالية لعقد مايزيد عن الـ 120 اجتماع ثنائي لبحث فرص تعزيز الاستثمارات بين رجال أعمال ومستثمرين وشركات من المنطقتين.

 

أسبوع دبي في الصين

وضمن جهود الغرفة لجذب الاستثمارات الخارجية إلى دبي، والترويج لدبي كبيئة أعمال متميزة، وتعزيز علاقاتها التجارية مع الصين، شاركت غرفة دبي كشريك رسمي في فعاليات "أسبوع دبي في الصين" والتي أقيمت في أكتوبر الماضي في مدينة شنغهاي الصينية، حيث سلط هذا الحدث الضوء على العلاقات الثنائية القوية بين دبي والصين والاحتفاء بالشراكات التي دامت لسنوات عديدة، بالإضافة إلى بناء شبكة واسعة من العلاقات الجديدة بغية دفع عجلة التطور. كما هدف الحدث إلى تعريف المشاركين على نهج "التوجه شرقاً" وكيف يمكن للإمارة المساهمة في مبادرة "الحزام الاقتصادي لطريق الحرير" التي أطلقتها الحكومة الصينية.