تحضيراً لمشاركتها في منافسات كأس الأمم للفروسية للفرق التي تستضيفها العاصمة المغربية الرباط في الفترة من 10 إلى 13 أكتوبر 2019، تخوض الفارسة الإماراتية ناديه تريم لاعبة نادي الشارقة لرياضة للمرأة التابع لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، إلى جانب مجموعة من الفرسان الذين وقع عليهم الاختيار من قبل اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، معسكراً تدريبياً في ألمانيا خلال الفترة من 16 يونيو وحتى 24 يونيو الجاري.

إنجازات وطموحات
وبدأت الفارسة تريم مسيرتها في رياضة الفروسية منذ سن الرابعة على مضمار نادي الشارقة للفروسية والسباق، واستمرت في ممارسة رياضة الفروسية كهاوية لعدة أعوام، حتى العاشرة، لتنطلق من ميادين نادي الشارقة الرياضي للمرأة في العام 2014 وتخوض غمار البطولات والاحداث الرياضية التي تقام على أرض الدولة.

وتشارك الفارسة تريم التي بدأت مسيرتها في رياضة الفروسية منذ سنواتها الأولى، في دورة الألعاب العالمية ممثلة لبلادها وناديها للمرّة الأولى إذ يعقد على صاحبة المركزين الأول في كلّ من سباق جائزة أبو ظبي الكبرى 2014، والمركز الأول في بطولة الإمارات 2015 (كأس مبارك بن محمد للفرسان الإماراتيين "الجائزة الكبرى")، العزم لرفع علم بلادها على سارية تتويج الألعاب العالمية، كما حققت المركز الأول في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز 2019، أما على صعيد المشاركات الخارجية للفارسة العديد من المشاركات في دورة الألعاب الآسيوية 2018 التي أقيمت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

مشاركات قادمة
وتشارك تريم بطولات "وينر نوشتادت" الدولية لقفز الحواجز التي تقام في النمسا، فيما تشارك في بطولات "سامورين الدولية" لقفز الحواجز التي تقام في سلوفاكيا.

ندى عسكر النقبي: التمثيل الرياضي النسوي للاعبات الإماراتيات وصل العالمية
وحول هذا التحضير أكدت سعادة ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة على أن التمثيل النسوي الرياضي للاعبات الإماراتيات تجاوز المسابقات المحلية والإقليمية والعربية ليصل إلى العالمية، مشيرة إلى أن لاعبة نادي الشارقة لرياضة المرأة ناديه تريم تمتلك الموهبة والعزيمة لتمثيل بلادها في الحدث الأولمبي العالمي المقبل.

وقالت مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضية المرأة: "في كل حضور للاعباتنا البطلات في شتى المنافسات التي تقام على الصعيدين العربي والعالمي نزداد فخراً بهنّ، ونستشرف المستقبل الكبير الذي ينتظرهنّ وينتظر الرياضة النسائية في دولة الإمارات وإمارة الشارقة لما تحظى به بنات الإمارات من بيئة تخوّلهن من الإبداع وتقديم أعلى المستويات الفنية التي تسمح لهنّ بالوصول إلى منصات التتويج ومعانقة الإنجاز تلو الإنجاز ترجمة لرؤية وضعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في اتاحة الفرصة لجميع اللاعبات بالوصول إلى غاياتهنّ وتحقيق طموحاتهنّ على أرض الواقع والارتقاء بقدراتهن ومواهبهن".

ناديه تريم: أتطلع لتمثيل مشرف لبلادي
من جانبها أكدت الفارسة ناديه تريم أنها على أتم الجاهزية لخوض غمار المنافسات وتمثيل بلادها للمرّة الأولى في الحدث العالمي، مشيرة إلى أن المعسكر الذي تخوضه يسهم في تهيئة اللاعب للمنافسة وتقديم أعلى المستويات لافتة إلى أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة واتحاد الإمارات للفروسية والسباق ونادي الشارقة للفروسية والسباق واسطبلات شراع يسهمان بشكل كبير في تأهيل فرسان الإمارات لتمثيل الدولة في مختلف الأحداث الرياضية التي تقام عربياً وعالمياً.

وتابعت تريم: " أن تمثّل بلادك في الأحداث العربية والعالمية أمر يجلب الفخر لأي لاعب وأتطلع لأن أحرز مستويات مشرفة أستطيع من خلالها أن أرفع راية بلادي عالياً وألفت الانتباه للمستويات الكبيرة التي وصلت لها رياضة المرأة في الدولة ناهيك عن تعزيز السمعة الطيبة لرياضة الفروسية التي تعد دولة الإمارات رائدة عالمياً في هذا المجال".

ودعت تريم اللاعبات والنساء للاستفادة من البيئة الخصبة التي توفرها دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص للمرأة لتمارس رياضاتها المفضلة، مؤكدة أن عوامل تحقيق المنجزات الرياضية متوفرة ومتاحة، ضمن مرافق وأرضية واعدة تخولهنّ من الوصول إلى غاياتهنّ وتحقيق طموحاتهنّ.

يشار إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أصدر المرسوم الأميري 79 لعام 2016م، بإنشاء مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة بهدف تمكين الكفاءات الوطنية، وتطوير رأس المال البشري في مجال رياضة المرأة، وتنشئة جيل مؤهل من القيادات النسائية في المجال الرياضي، والعمل على تطوير الكوادر واستقطابها، إضافة إلى ترسيخ الثقافة الرياضية والتوعية المجتمعية بأهميتها، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة، وتوفير بيئة رياضية محفزة تسهم في تطوير رياضة المرأة.