تعود اللُّعَب إلى الشاشة الكُبرى بمغامرة جديدة في "حكاية لعبة ٤"، وفيها يجد "وودي" و"بظ" والمجموعة بالكامل أنفسهم في رحلة مبهرة على الطريق تأخذهم إلى أماكن غير متوقعة بعيدًا عن المنزل، وتتيح لهم فرصة اكتشاف أصدقاء جدد وقدامى.

 

TS4-RGB-p960_100_pub.pub16.1467

يبدأ عرض "حكاية لعبة ٤" في السينما بأنحاء الشرق الأوسط يوم ۲٠ يونيو ۲٠۱٩.

 

يُرجى الاطّلاع أدناه على معلومات حول الفيلم وفريق العمل والشخصيات وحقائق طريفة وروابط لتنزيل أهم الصور:

 

روابط تنزيل الأصول:

    صور الفيلم: https://we.tl/t-aBm5wm2DJq         
    تتوفر معلومات عن الإنتاج عند الطلب

 

الفيديو الترويجي

    الفيديو الترويجي على YouTube
    الفيديو الترويجي على Facebook

 

ملخّص الفيلم

    النوع: صور متحركة
    تاريخ الإصدار في الشرق الأوسط: ۲٠ يونيو ۲٠۱٩
    فريق الأداء الصوتي:      توم هانكس وتيم آلن وآني بوتس وتوني هايل وكيغان مايكل كي وجوردان بيل وجون                                   كيوساك ووالاس شون وجون راتزينبرغر وبلايك كلارك ودون ريكلز وإستل

هاريس

    إخراج: جوش كولي
    سيناريو آندرو ستانتون وستيفاني فولسوم
    إنتاج جوناس ريفيرا ومارك نيلسون
    المنتجون التنفيذيون: بيت دوكتر وآندرو ستانتون ولي أونكريتش
    موسيقى راندي نيومان

 

رحلة "حكاية لعبة"

 

في عام ۱٩٩٥، أصبح "حكاية لعبة" علامة فارقة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة بوصفه أول فيلم رسوم متحركة طويل يتم إنتاجه بالكامل باستخدام الكمبيوتر، وقد تصدَّر إيرادات الأفلام لهذا العام ورُشح لثلاث جوائز أوسكار وجائزتي غولدن غلوب. بعد أربع سنوات، حطم "حكاية لعبة ۲" الأرقام القياسية للأرباح خلال أول عطلة نهاية أسبوع بعد بدء عرض الفيلم، وفاز بجائزة الغولدن غلوب كأفضل فيلم كوميدي أو موسيقي، إلى جانب جائزة غرامي لأفضل أغنية مكتوبة لفيلم أو عمل تلفزيوني أو غير ذلك من الوسائط المرئية (راندي نيومان/"When She Loved Me"). في عام ۲٠۱٠، صدر فيلم "حكاية لعبة ٣" وفاز بجوائز أوسكار لأفضل فيلم رسوم متحركة طويل وأفضل إنجاز للموسيقى المكتوبة لفيلم، أغنية أصلية (نيومان/"We Belong Together"). فاز الفيلم أيضًا بجائزة غولدن غلوب وبافتا لأفضل فيلم رسوم متحركة، ويُذكر أنه ثاني أفلام Pixar التي يتم ترشيحها لجائزة أوسكار أفضل فيلم.

 

ظن المعجبون حول العالم أن حكاية اللُّعب قد انتهت. وقال المخرج جوش كولي في تعليق حول هذا الموضوع، "مثلي مثل معظم الناس، ظننت أن القصة انتهت بفيلم ’حكاية لعبة ٣‘، لكن تبيّن أنه نهاية قصة ’وودي‘ مع ’آندي‘ فقط، فأي نهاية ليست سوى بداية جديدة، تمامًا كما يحدث في الواقع. يعيش ’وودي‘ الآن في غرفة جديدة مع لعب جديدة وطفلة جديدة، وهذا ما لم نره من قبل أبدًا. والأسئلة التي كانت تطرح نفسها حول يمكن أن يكون عليه ذلك، أصبحت بداية جديدة لقصة مشوّقة تستحق الاستكشاف".

 

كان "وودي" واثقًا دائمًا من مكانه في هذا العالم، وأن رعاية طفله هي أهم أولوياته، أما الآن، بعد التحاق "آندي" بالجامعة، تحوّل ولاء "وودي" إلى "بوني". وتستعد "بوني" للالتحاق برياض الأطفال، إلا أنها تشعر بنوع من القلق. وقال المنتج جوناس ريفيرا معلقًا، "تشكِّل هذه العملية الانتقالية جزءًا كبيرًا من الأفكار الأساسية لهذا الفيلم، حيث تكبر ’بوني‘ وتبدأ الانتقال إلى رياض الأطفال، ويبدأ ’وودي‘ تولي دور جديد، وهو موقف لم نره فيه من قبل".

 

الفيلم من إخراج جوش كولي ("Riley’s First Date?") وإنتاج جوناس ريفيرا ("Inside Out"، "Up") ومارك نيلسون (المنتج المساعد "Inside Out")، ويبدأ عرض فيلم "حكاية لعبة ٤" من ديزني وPixar في السينما بالولايات المتحدة يوم ۲۱ يونيو ۲٠۱٩

 

نبذة عن شخصيات فيلم "حكاية لعبة ٤"

 

"وودي" (صوت توم هانكس) هو نفس لعبة الشيريف راعي البقر الذي يتحدّث عند شد الحبل في ظهره والذي أحبه "آندي" جدًا قبل سنوات. وجد "وودي" منزلاً جديدًا مع "بوني" ولعبها، وهو مستعد لفعل أي شيء ليتأكّد من أنها سعيدة وأن كل اللعب بخير، لكن لقاء غير متوقّع مع صديقته العزيزة "بو بيب" يجعل "وودي" يرى أن العالم أكبر مما تصوّر من قبل بكثير.

 

"بظ يطير" (صوت تيم آلن) هو رائد الفضاء اللامع الذي يدين بالولاء، ليس فقط لمالكته، إنما لأصدقائه الذين اكتسبهم في حياته، لا سيما صديقه "وودي" الذي كان غريمه في وقت من الأوقات، ثم أصبح كأخ له هذه الأيام. "بظ" مستعد أن يفعل أي شيء لدعم صديقه "وودي"، لكن تؤدي به جهوده إلى الوصول إلى كشك ألعاب في كرنفال كجائزة، فيستمع إلى صوته الداخلي ليوجّهه.

 

"بو بيب" (صوت آني بوتس) صديقة اللعب التي انقطعت صلتها بهم منذ فترة طويلة، والتي كانت دائمًا ما تربطها علاقة مميّزة مع "وودي" في منزل "آندي". بعد أن فرّقت بينهما الحياة لسنوات، كُسرت قطعة صغيرة من "بو" وتم التخلص منها، لكن ذلك لم يحطّم معنوياتها على الإطلاق، فقد أصبحت شخصية حرة وعاشقة للمغامرات تُخفي قوتها وسخريتها خلف مظهرها الرقيق من البورسلين.

 

"فوركي" (صوت توني هايل) ليس لعبة! على الأقل هذا ما يراه هو. "فوركي" في الأصل ما بين شوكة وملعقة وتم استخدامه في مشروع أشغال يدوية، وهو متأكد من أن مكانه ليس في غرفة "بوني"، لكن في كل مرة يحاول الهرب يورّطه شخص في مغامرة لا يريد الاشتراك فيها.

 

حكاية الإنتاج

 

لا شك في أن جزءًا من سحر "حكاية لعبة" هو رؤية العالم من منظور لعبة. وأضاف المخرج جوش كولي أن "فيلم ’حكاية لعبة‘ يرسم عالمًا كاريكاتوريًا كل عناصره مصمّمة من منظور اللعبة، وأردنا توسيع هذا العالم قدر الإمكان. لذلك، كان الخروج من محيط مدينته خطوة كبيرة. فقد وضعنا اللعب في أماكن لم تزرها من قبل تضم أنواعًا جديدة من اللعب التي تتسبب في أنواع جديدة من المشاكل".

 

على الرغم من أن شكل الفيلم يتميّز بأسلوب معيّن، إلا أن التطورات التقنية أدت إلى ظهور فرص جديدة. وتابع كولي، "مع كل فيلم، تتحسّن تقنيتنا أكثر وأكثر، ونتمكّن من تصميم العناصر بشكل واقعي أكثر يسهُل تصديقه. وفي هذا الفيلم، هناك مشاهد واقعية بشكل مذهل. وفي بعض الأحيان كان علينا التقليل من هذا التأثير لأننا وجدناها واقعية أكثر من اللازم. من الدروس المستفادة من أول ثلاثة أفلام هو استخدام إضاءة تشبه الإضاءة المسرحية بحيث تضفي أجواءً استعراضية".

 

تولى بوب بولي مصمم الإنتاج تقديم الشكل العام لفيلم "حكاية لعبة ٤". وقال، "باستخدام الأدوات القوية المتاحة لنا اليوم، أصبح ذلك قابلاً للتنفيذ بسهولة أكبر مقارنة بأول فيلم من سلسلة ’حكاية لعبة‘،  فكل شيء يتمحور حول الخيارات، ونحن لا نصنع فيلم حركة ومغامرات حول ’حكاية لعبة‘ ونريد التقيّد بالحقائق التي وردت في الفيلم من قبل. لقد حرصنا على استخدام أسلوب معيّن للشخصيات والعالم حتى يمكن تصديقه ويصبح متسقًا مع "حكاية لعبة‘ باستخدام الإضاءة المسرحية والتي تعتمد على الأجواء العاطفية للمشهد".

 

أحد المواقع الرئيسية في "حكاية لعبة ٤" هو متجر تحف باسم Second Chance Antiques. ووفقًا لبولي، فمتجر التحف ضخم تملأه آلاف القطع. وقال، "لقد بحثنا في هذا الموضوع كثيرًا. وعلمنا أن معظم متاجر التحف التي زرناها كانت تُستخدَم لأغراض مختلفة من قبل: متجر للأثاث، جراج لإصلاح السيارات، لذلك قررنا أن Second Chance كان من قبل متجرًا للأجهزة الكهربائية ومتجرًا متعدد الأقسام، لذلك أضفنا بقايا التركيبات والفترينات والأرفف في تصميمنا، وكلها مملوءة بالقطع. لحسن الحظ، لدينا في Pixar ’مخزن‘ كبير للقطع المختلفة من جميع أفلامنا الطويلة. أجرينا عمليات بحث واسعة عن الكنوز المدفونة، لأن لدينا تاريخًا حافلاً واغتنمنا الفرصة لإخفاء عدد من بيض عيد الفصح كعنصر مرح".

 

وفقًا لكاتب السيناريو آندرو ستانتون، أثار الكرنفال الكثير من الأفكار بخصوص الشخصيات الجديدة. وقال ستانتون، "إذا فكرت في الأمر، فالكرنفال يضم أرخص اللعب وأكثرها كآبة والتي يتم التخلص منها بسرعة". ذهب بولي وغيره من الفنانين إلى العديد من الكرنفالات لاستخدامها كأماكن مرجعية. وقال، "أردنا رصد سحر الكرنفالات، والألوان الزاهية للحلوى والأضواء والعجلة الدوّارة الأساسية، وجميع ألعاب الركوب وأكشاك اللعب. لقد تعلمنا كيف تعمل وكيف يتم تصميمها وإدارتها. لن يلاحظ الكثيرون التفاصيل، لكن معًا، تساعد كل هذه التفاصيل في تقديم عالم يثير الإعجاب".