ضمن فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية الذي ينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى برعاية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أبهرت فرق "الثلاثي آليجريا"، و"الشارع" اللاتينية، و"نينا وعازفة الجيتار" زوّار واجهة المجاز المائية، إحدى الوجهات الأربع التي تستضيف فعاليات المهرجان، بعروضها الساحرة التي قدّمت من خلالها قطعاً فنيّة موسيقية خلّابة دمجت ما بين موسيقى الجاز والتانغو والمقطوعات الشرقية الأصيلة إضافة إلى الموسيقى الكاريبية المميزة التي تشتهر بها دول أميركا اللاتينية.

 

وقدّمت الفرقة الأوكرانية " الثلاثي أليجريا" التي تتألف من ثلاث عازفات بارعات على التشيلو والكمان والفلوت، سلسلة من المقطوعات الموسيقية التي اتخذت طابعاً شرقياً وغربياً، مزجن فيها موسيقى الجاز بالمقامات العربية، والتانغو مع الكلاسيك والفلامينكو، حيث عزفت الفنانات مقطوعات شهيرة لعدد من الأغنيات العربية التي شملت فيروز وأم كلثوم، إضافة إلى عدد من المقطوعات العالمية الشهيرة التي تدفقت بعذوبة إلى أسماع الحضور.

 

وحملت فرقة "الشارع" اللاتينية القادمة من كوبا وكولومبيا، زوار واجهة المجاز المائية إلى رحلة فريدة من نوعها عبر طرقات وأزقّة أمريكا اللاتينية موطن السالسا والبوب اللاتيني، وعوالم الموسيقى الكاريبية الفريدة التي تتسم بالإيقاع والحماس والنكهة الخاصة بهذا النوع المختلف من الفنّ، ناشرة البهجة في عزفها المتجوّل الذي قطع فيه العازفون ممرات الواجهة محيين الحضور الذين تفاعلوا بشكل لافت معهم وسط فرحة كبيرة، واحتفاء بهذه الموسيقى الساحرة التي حققت شهرة كبيرة حول العالم.

 

وبموسيقاها المغزولة بالحنين إلى الشرق، قدّمت فرقة "نينا وعازفة الجيتار" اللبنانية أجمل الأغنيات العربية ذات الإيقاعات الشرقية المختلفة من الأغنيات الرحبانية لفيروز وزياد الرحباني إلى الطربيات القديمة لأم كلثوم وعبد الحليم حافظ، مازجة فيها ما بين إيقاعات العود الشرقية ونغمات الجيتار الغربية يحملها صوت الفنانة نينا العذب إلى مدارات موسيقية رحبة، مقدّمة تشكيلة غنية بالموسيقى المبهرة بشغف وإحساس كبيرين لجمهور الفن وعشاق الموسيقى الأصيلة.

 

وسيكون زوار القصباء، الوجهة السياحية والترفيهية العائلية الأبرز في إمارة الشارقة، على موعد مع عروض هذه الفرق في نفس التوقيت طيلة أيام المهرجان في: 10 – 12 – 14 يناير2017، وهي عروض مجانية يمكن متابعتها في المواقع المخصصة لمهرجان الشارقة للموسيقى العالمية بين أروقة القصباء.

 

يذكر أن مركز فرات قدوري للموسيقى يسعى من خلال إقامة هذا المهرجان، الأول من نوعه في إمارة الشارقة، إلى تعزيز الحضور الثقافي والفني للشارقة ولدولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تعريف المجتمع الإماراتي بمختلف الثقافات الموسيقية من جميع أرجاء العالم، فضلاً عن إثراء رصيد إمارة الشارقة بعناصر الجذب الثقافية والفنية والسياحية.