زار المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة  الدراي مركز دبي للتوحد في مقره الجديد بمنطقة القرهود ، الذي تبلغ مساحته 91 الف متر مربع حيث كان في استقباله محمد العمادي مدير عام مركز دبي للتوحد وعضو مجلس إدارته وعدد من أعضاء الكادر الإداري والفني بالمركز.

وخلال جولة في مرافق المركز ، اطلع الدراي على سير عمل البرامج التأهيلية بشقيها التربوي والعلاجي ، والتقى بالطلبة وكوادر العمل من مختلف الأقسام مبديا إعجابه بمستوى الخدمات المقدمة مؤكداً حرص مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف على التواصل وتدعيم أواصر التعاون المشترك مع المؤسسات والجمعيات التي تهتم بتأهيل ورعاية أصحاب الهمم في دولة الإمارات عموماً وإمارة دبي بشكل خاص، وأشاد بدور المركز التوعوي وجهوده الحثيثة لإشراك مختلف قطاعات المجتمع في قضايا الأفراد المصابين بالتوحد وأسرهم والقائمين على رعايتهم   .

وأعرب محمد العمادي  ، مدير عام مركز دبي للتوحد وعضو مجلس إدارته عن عميق شكره وتقديره لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف على هذه الزيارة، مشيداً بجهود المؤسسة في سبيل ضمان حقوق أصحاب الهمم ودعم استراتيجية القيادة الرشيدة التي تهدف إلى تحويل دبي إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020.

وأشار العمادي إلى أهمية ما تحمله هذه الزيارة من مضامين في إطار مبادرة "عام التسامح" ما يؤكد تعزيز قيم التسامح الاجتماعي وتقبل الآخر ، و يعد تكريساً لقيم ونهج دولة الإمارات العربية المتحدة في ضمان الحقوق التي يجب أن يتمتع بها أصحاب الهمم  مع أفراد المجتمع دون تفرقة أو تمييز أو التسبب في عزلهم بسبب معاناتهم من إعاقة ظاهرة أو مفترضة    وفي نهاية الزيارة، وقع خليفة الدراي رسالة شكر وتقدير في كتاب الزوار الخاص بالمركز، ثمن فيها جهود المركز والعاملين فيه، متمنياً لهم دوام التوفيق