استضافت هيئة الطرق والمواصلات ورشة توعوية للمفتشين حول حماية المستهلك، قدمها وفد من قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، بالمبنى الرئيس للهيئة.

وقال محمد نبهان مدير إدارة رقابة أنشطة نقل الركاب،: إن استضافتنا لورشة حماية المستهلك تأتي في إطار تعزيز أواصر التعاون والشراكة القائمة بين هيئة الطرق والمواصلات ودائرة التنمية الاقتصادية، موضحاً أن استهداف الورشة لفئة المفتشين يأتي في إطار كونهم يتعاملون مع السكان والزائرين والسائحين مما يتطلب تعزيز دورهم في التوعية بحقوق المستهلك وكيفية حماية حقوقه، وإن حماية المستهلكين باتت مهمة استراتيجية تضطلع بها جميع الهيئات والمؤسسات والدوائر الرسمية وشبه الرسمية، مشيراً إلى أنه تم استضافة هذه الورشة من قبل لتوعية فئة سائقي الحافلات العامة بالهيئة، وسوف يستمر تنظيم المزيد منها مستقبلاً للارتقاء بالوعي الاستهلاكي لمختلف فئات موظفي الهيئة.

وتوجّه نبهان بالشكر والتقدير لدائرة التنمية الاقتصادية، لما يبذلونه من جهود حثيثة في سبيل تعزيز مكانة إمارة دبي باعتبارها مركزا اقتصاديا وتجاريا مرموقا في المنطقة والعالم، بالإضافة إلى دورها الفعّال في حماية المستهلك.

بدوره، قال أحمد الزعابي، مدير إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية: "نشكر هيئة الطرق والمواصلات على استضافتهم لفريق العمل وتنظيم ورشة العمل التعريفية، وذلك في سبيل الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من أفراد المجتمع. كما نتوجّه بالشكر الجزيل لفريق عمل إدارة رقابة أنشطة نقل الركاب في مؤسسة المواصلات العامة في الهيئة لما بذلوه من جهود وتعاون مثمر مع دائرة التنمية الاقتصادية، وذلك من خلال التسهيلات والترتيبات التي قدمتها الإدارة في سبيل إنجاح مثل هذه الورش المهمة.

 

وأضاف الزعابي: "يعتبر مفتشي الهيئة من الشرائح المهمة في المجتمع وذلك بفضل تواصلهم المباشر والمستمر مع الجمهور عموما، الأمر الذي يتطلب توعيتهم بحماية المستهلك. ونحن واثقون أنه بإمكان جميع موظفي هيئة الطرق والمواصلات تعريف الجمهور بحقوقهم كمستهلكين، إلى جانب اطلاعهم على أرقام التواصل الخاصة بحماية المستهلك، مما يعزز ذلك من تطبيق مبدأ الشفافية والحيادية بين مجتمع الأعمال والمستهلكين."