في خطوة متقدّمة على درب ترسيخ ريادة عُمان على خارطة السياحة العالمية، وقّعت "وزارة السياحة في سلطنة عُمان" سلسلة من الشراكات الاستراتيجية مع نخبة الأسماء الرائدة في عالم السياحة والسفر، وسط اهتمام لافت بالمقوّمات السياحية التنافسية التي تجعل السلطنة وجهة سياحية جاذبة إقليمياً ودولياً. وجاء ذلك في ختام مشاركتها الناجحة في "سوق السفر العربي 2019"، وذلك عبر الجناح العُماني الذي حظي بإقبال كبير وإشادة واسعة من الزوّار الذي أعربوا عن إعجابهم بما تزخر به السلطنة من تنوّع طبيعي وجغرافي ومرافق خدمية ومنشآت سياحية ومعالم تاريخية تعكس الإرث الحضاري العريق والغنى الثقافي العُماني.

 

وترأس سالم بن عدي المعمري، مدير عام الترويج السياحي في "وزارة السياحة في سلطنة عُمان"، الوفد العُماني خلال "معرض سوق السفر العربي 2019"، إلى جانب مسؤولين من 24 جهة ومؤسسة من مؤسسات القطاع السياحي العماني والقطاعات ذات الصلة. وجاءت المشاركة الناجحة بمثابة دفعة قوية للجهود الوطنية الرامية إلى الترويج للقطاع السياحي العُماني وزيادة أعداد الزوار الإقليميين والدوليين، تماشياً مع "الاستراتيجية العُمانية للسياحة" الهادفة إلى استقطاب أكثر من 11 مليون سائح سنويا بحلول العام 2040.

 

وتعليقاً على المشاركة الناجحة، قال سالم بن عدي المعمري: "نجحت مشاركتنا في الدورة الحالية من "سوق السفر العربي" في تسليط الضوء على أبرز مناطق الجذب السياحي في السلطنة خصوصا تلك التي تتفرد بها السلطنة إقليميا وتتمتع بطقس معتدل في فترة الصيف وتستقطب السياحة الخليجية. وأسعدتنا الاستجابة الإيجابية من زوار الحدث الرائد، والذين أظهروا اهتماماً كبيراً باستكشاف التجارب السياحية المتفرّدة التي تقدمها عُمان للسياح الإقليميين والدوليين. وتمكّنا من استقطاب آلاف الزوّار إلى الجناح العُماني للتعرّف عن كثب على أبرز الملامح المميزة للأنشطة والبرامج والفعاليات المصمّمة خصيصاً لتقديم تجربة سياحية ترقى إلى مستوى تطلعات السياح في المستقبل. وتدفعنا المشاركة الناجحة إلى النظر بثقة وتفاؤل حيال المستقبل، مدعومين بالتطور اللافت الذي شهدته السلطنة خلال السنوات القليلة الماضية في كافة القطاعات، والجهود المبذولة لدعم العملية التنموية لتعزز السلطنة حضورها القوي كوجهة من الطراز الأول على خارطة السياحة والسفر".

 

وشكّل الجناح العُماني منصة استراتيجية رئيسية للمشاركة في العمل على تعزيز جسور التواصل المباشر صناع القرار والمستثمرين ورجال الأعمال وممثلي كبرى وكالات السياحة والسفر. وتمحورت مشاركة وزارة السياحة حول الترويج للمقومات السياحية العُمانية بصفة عامة وإبراز مواقع الجذب السياحي المستهدفة من قبل السياح الخليجيين بصفة خاصة، وعلى رأسها موسم خريف ظفار والمناطق معتدلة الحرارة صيفا وسياحة المغامرات والسياحة الثقافية وسياحة الأعمال. وتمضي الوزارة قدماً في مساعيها الحثيثة لترجمة أهداف "الاستراتيجية العُمانية للسياحة "، فضلاً عن زيادة عدد الرحلات الجوية المباشرة من وإلى عُمان في المستقبل القريب وتنويع العروض السياحية لتشمل قطاعات السياحة الثقافية وسياحة المغامرات وسياحة الأعمال كالاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

 

وعقد الوفد العُماني اجتماعات رسمية تخللت مناقشة فرص التعاون واستكشاف الآفاق المتاحة لتطوير مشاريع نوعية في مجالي السياحة والضيافة في سبيل تعزيز الجاذبية السياحية للسلطنة بين أوساط السياح الإقليميين والدوليين. وتميزت المشاركة في "سوق السفر العربي 2019" بعقد شراكة إستراتيجية مع "ويجو" (Wego) في سبيل الترويج للسلطنة باعتبارها الخيار الأمثل للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي. واتفق الجانبان على توحيد الجهود لاستقطاب المزيد من الزوار إلى السلطنة التي تتمتع بمناخ معتدل في موسم الصيف يعزز ريادتها كوجهة سياحية على مدار العام، ومواقع سياحية استثنائية تشمل على سبيل المثال كل من مسقط وصلالة وصحار وخصب والدقم. ومن المقرر أن تتمحور الشراكة الجديدة حول تعزيز الوعي بالتنوع الطبيعي والسياحي والغني التراثي والثقافي والتاريخي الأصيل في السلطنة.

 

وبالمقابل، وقعت الوزارة أيضاً مذكرة تفاهم مع "فلاي دبي" تستهدف المسافرين القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي والأسواق الدولية عن طريق دبي، حيث اتفق الجانبان على إطلاق حملات إعلانية برعاية مشتركة من الجانبين.

 

ودخلت الوزارة في شراكة مع "هوليداي فاكتوري" لإطلاق حملة تسويقية إلكترونية، في إطار التزامها المستمر بتوطيد أواصر التعاون مع القطاعين الحكومي والخاص في مختلف المجالات السياحية، بما يدعم مسيرة التنمية السياحية ويعزز جاذبية وتنافسية السلطنة بين الوجهات السياحية المفضلة خلال فصل الصيف. وتشمل الحملة الترويجية خصومات وباقات شاملة للتذاكر والإقامة لتشجيع المسافرين القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي على استكشاف الكنوز الثقافية والتاريخية والطبيعية في عُمان.

 

وعلى هامش "سوق السفر العربي 2019"، جرى أيضاً إبرام اتفاقية تعاون مع "العربية للطيران"، إحدى أهم الناقلات الجوية إلى سلطنة عُمان مع شبكة واسعة من الرحلات إلى مسقط وصلالة وصحار. وبموجب الاتفاقية الجديدة، سيتم الترويج للسلطنة عبر كافة الأسواق المستهدفة في رحلات "العربية للطيران" مع تنظيم العديد من الجولات السياحية في مختلف المناطق العُمانية. وجاءت الاتفاقية مع "مسافر.كوم" لتتوج محفظة الشراكات الجديدة، حيث جرى الاتفاق على إطلاق حملة إعلانية عبر شبكات التواصل الإجتماعي لتسويق حزم سياحية خاصة لزيارة صلالة خلال موسم الخريف.

 

جدير بالذكر أن جناح السلطنة المشارك في فعاليات معرض سوق السفر العربي 2019 والذي تشرف عليه وزارة السياحة يضم أقساما لممثلي 24 جهة ومؤسسة من مؤسسات القطاع السياحي العماني والقطاعات ذات الصلة وهي ؛ منتجع سماء، "كيمجيز بيت السفر"، "منتجع أنانتارا الجبل الأخضر"، فندق "جراند حياة مسقط"، "منتجعات أيتكين سبنس"، "منتجع الملينيوم -المصنعة"، "شركة أوت دوور لسياحة المغامرات"، "فندق شيدي مسقط"، "فندق كمبينسكي"، "فنادق ومنتجعات كراون بلازا"، "فندق سيكس سينسز خليج زيغي"، إلى جانب كل من فندق "قصر البستان"، "فندق الإنتركونتيننتال"، "بهوان للسفريات"، "فنادق ومنتجعات الشنفري"، "الفواز للسفر والسياحة"، "منتجع وسبا شانغريلا بر الجصة"، "فندق هرمز جراند"، "منتجع مسقط هيلز"، الطيران العماني، طيران السلام، بلدية ظفار، "شركة سيرابيس للمعارض والمهرجانات الدولية" و"منتجع أليلا الجبل الأخضر".