أعلنت مؤسسة الجولف في دبي، عن مشاركة الأسطورة الأميركي تايجر وودز في بطولة منافسات النسخة "28" لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك للجولف، أعرق بطولات الجولف في المنطقة في الجولة الأوروبية "السباق إلى دبي"، التي تقام على ملعب المجلس في نادي الإمارات للجولف في دبي، بالفترة 2 إلى 5 فبراير المقبل.

وجاء تأكيد مشاركة اللاعب الذي حصد لقب البطولة مرتين من قبل عامي 2006 و2008، ليعود للمرة الثامنة إلى البطولة التي يمتلك فيها سجلا رائعا بواقع 92 ضربة تحت المعدل في مشاركاته السابقة.

وغاب وودز لمدة 15 شهرا بسبب الإصابة التي تعرض لها في الظهر، لكنه دشن عودة قوية الموسم الحالي، وسيتواجد في سلسلة من البطولات منها دبي التي يستأنف من خلالها "أيقونة" رياضة الجولف، مسيرته التي تحظى باهتمام عالمي واسع نظرا للمكانة التي يتميز بها، وجاء اختياره للمشاركة في بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك نظرا للعلاقة التي تربطه بدولة الإمارات ودبي تحديدا.

ونجح وودز البالغ من العمر 41 سنة، أن يصبح رمزا للعبة الجولف في مسيرته الاحترافية التي انطلقت عام 1996، حصد خلالها 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، 79 لقبا في الجولة الأميركية، 40 لقبا في الجولة الأوروبية وعدد من الألقاب الأخرى في جولات مختلفة حول العالم.

وعبر وودز عن تطلعه للعودة للمشاركة في البطولة، وقال: استمتعت دائما باللعب في دبي، من الرائع أن تشاهد التطور الذي وصلت إليه دبي منذ بدأت بالمشاركة هنا عام 2001، أمتلك ذكريات مميزة بحصد اللقب عامي 2006 و2008، كما أتذكر تسجيل 64 ضربة في ثلاث جولات متتالية لكن جولتان فقط احتسبتا لأن واحدة منهما كانت في تحدي البرو-أم، وهو العام الذي حصلت فيه على المركز الثاني في 2001، خلف توماس بورين، لكن نجحت لاحقا بتدوين اسمي في سجل الأبطال.

وكشف اللاعب أن مشاركته الأولى جاءت بتوصية من نجوم رياضة الجولف وقتها، الذين أخبروه إنه سيحظى بوقت فريد عن بقية البطولات، وهو ما جعله يحرص لاحقا على المشاركة بشكل شبه دائم.

وتحدث محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للجولف في دبي، بهذه المناسبة، وقال: وودز لا يحتاج إلى تعريفه، الجميع يعلم مدى تأثيره على رياضة الجولف في العقدين الماضيين، ومشاركته ستضفي ميزة خاصة للحدث هذا العام، مع ترقب الجميع لعودته بعد الإصابة، والمستوى الذي ظهر عليه مطلع الموسم الحالي، نشعر بالفخر ونحن نرحب ونتطلع كما هو حال الجماهير بمتابعته على ملعب المجلس حيث عرف التألق في العديد من المناسبات، آملين أن يقدم العرض الذي ينتظره الجميع من خبرته الطويلة في الجولف وفي هذا الملعب تحديدا.

وأضاف: تواجد العديد من نجوم رياضة الجولف في النسخة المقبلة أمر ممتاز، لكن مع وجود وودز فإن المنافسة ستكون رائعة بكل تأكيد، كان دائما خير سفير لرياضة الجولف، ووجوده هنا يساهم في الترويج عالميا لدبي ودعم السياحة بكل تأكيد.

يذكر أن البطولة تشهد في النسخة المقبلة مشاركة الإيرلندي الشمالي روري ماكلروي حامل اللقب مرتين، والإنجليزي داني ويليت حامل لقب البطولة العام الماضي، والسويدي هنريك سيتنسون بطل نسخة 2007 وحامل لقب "السباق إلى دبي".