هيئة الطرق والمواصلات – نشوان الطائي

تبنّت هيئة الطرق والمواصلات تطوير (64) فكرة إبداعية تمحورت حول الارتقاء بإسعاد المتعاملين وزيادة أعداد ركاب مترو وترام دبي بناء على تنفيذ خطط رصينة وطويلة الأمد بحيث يتم مراجعتها وتوسيعها وتحسينها وتطوريها من خلال جدول زمني تشرف عليه المؤسسة.

جاء ذلك خلال مختبر الابتكار، الذي نَظّمته مؤسسة القطارات في الهيئةُ في مختبر الإبداع الحكومي التابع للهيئة والكائن في منطقة الصفوح. وقد انعقد المختبر تحت شعار (الارتقاء بإسعاد المتعاملين وزيادة ركاب مترو وترام دبي). وقد طُرِحَت خلاله هذه المجموعة من الأفكار، التي ناقشها المشاركون في المختبر، ليخرجوا بـ(25) فكرة إبداعية حول إسعاد المتعاملين، (14) فكرة عن كيفية زيادة أعداد ركاب مترو وترام دبي، (14) فكرة مختلفة يمكن تطبيقها على المدى الطويل و(11) فكرة إبداعية مختلفة صُنِّفَت بالمعتدلة.

 

حضر المختبر عبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، مديرو إدارات المؤسسة وموظفوها وممثلون عن شركة تاليس (Thales)، وهي إحدى الشركات الاستراتيجية لمؤسسة القطارات بالإضافة إلى حضور ممثل عن مستخدمي المترو وتحديدا من ذوي الإعاقة.

وأكد يونس بأن المختبر ناقش التصورات الحالية لمستقبل النقل بالمترو والترام في هيئة الطرق والمواصلات وبحث وفهم بعض التحديات القائمة وسبل مواجهتها واقتراح أفضل الحلول لها لتحقيق أهداف الهيئة في هذا المجال.

 

وقال: "ها نحن نلتقي اليوم لنتبادل الأفكار المبدعة والمبتكرة بهدف الخروج بأرقى الحلول من خلال صياغة أفضل الأفكار لإسعاد المتعاملين من خلال تقديم خدمات متميّزة ومبتكرة لجذب المزيد من الجمهور لاستخدام مترو وترام دبي، وسيلتا النقل الأحدث والأكثر راحة في دبي." 

 

وثمّن المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات، الدور الإيجابي لمثل هذه المبادرات، التي من شأنها أن تعمل على تحفيز المعنيين في طرح حلول وأفكار ذكية، رائدة وفعّالة ومستدامة، وذلك للوصول إلى أفضل الآليات في الارتقاء بإسعاد المتعاملين وزيادة أعداد ركاب مترو وترام دبي، لاسيما أن التحديات متنوعة في هذا المجال، الأمر الذي دفعنا إلى تنظيم هذا المختبر الإبداعي في سبيل إيجاد الحلول المناسبة التي تُحقق متطلبات واحتياجات أفراد المجتمع وتتماشى والغايات الاستراتيجية للهيئة وهي (إسعاد الناس).

 

ويأتي المختبر تماشيا مع توجهات حكومة دبي الداعمة للإبداع، وخطة الهيئة في ترسيخ ثقافة الابتكار الرامية إلى ضمان نجاح المشروعات كافة التي تنفذها وفق أعلى المعايير العالمية واستراتيجية الهيئة في إسعاد المتعاملين وزيادة أعداد ركاب وسائل النقل الجماعي. كما تأتي هذه الخطوة في إطار التزام هيئة الطرق والمواصلات بتنظيم مختبرات الإبداع الحكومي الرامية إلى تطوير الأداء عبر مناقشة الأفكار المبتكرة التي تسهم بفعالية في إيجاد بيئة عمل تتسم بمستوى متميّز وراق في إمارة دبي.

 

وقد نظّمت الهيئة، كجزء من الترتيبات لهذا المختبر، حملة في مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر، فيس بوك وأنيستغرام) استقطبت من خلالها (1379) مشاركة تفاعلية من الجمهور من مختلف شرائح المجتمع. وقد خُصِّصَت هذه الحملة لمعرفة آراء واقتراحات أفراد المجتمع حول كيفية تطوير خدمة مترو وترام دبي لتحقيق مستويات سعادة أفضل لهم. وقد تضمنت الحملة عقد حلقة نقاش تفاعلية مع الجمهور يوم 15 نوفمبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي المذكورة.

الجدير بالذكر أن مختبر الإبداع لهيئة الطرق والمواصلات يقع في مرآب ترام دبي بمنطقة الصفوح، ويعد أول مختبر للإبداع الحكومي في دبي، ويضم قاعات تدريب متطورة مجهزة بأحدث التقنيات، ومساحات عمل لعقد ورش العصف الذهني لمجموعات المشاركين، ونادياً للإبداع جرى تصميمه بأعلى المواصفات الجمالية، لتوفير بيئة محفزة على الإبداع، إضافة إلى منصة رئيسة لعرض ومناقشة الأفكار، وشاشات عرض تفاعلية، تتميز بتوفير خاصية تبادل المحتوى المرئي بين الأعضاء، حيث يمكن لهذه الشاشات الاتصال بأجهزة الهواتف الذكية الخاصة بالمشاركين في ورش العمل، وكذلك حواسيبهم المحمولة، وعرض المحتوى المرئي لاسلكياً، ويضم مقر المختبر مرافق مساندة كقاعة استراحة، وأماكن للصلاة، وغرف للاجتماعات.