دبي، 5 يناير 2017 : أستمرت منافسات اليوم الرابع لبطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح بمشاركة 400 متسابق موزعة على أربع فئات، حيث انطلقت صباح اليوم الخميس (5 يناير) تصفيات "العامة" في الفئات: بيور جير فرخ، بيور جير جرناس، قرموشة فرخ وقرموشة جرناس.

وسوف تدخل صباح غدا الجمعة (6 يناير)  بطولة فزاع للصيد بالصقور "التلواح"، التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يومها الخامس.مع تدشين تصفيات "الشيوخ" لفئات البيور والقرموشة ضمن سلسلة منافسات البطولة التي تقام في الموقع الدائم لبطولات فزاع للصيد بالصقور في منطقة الروية بدبي، على مدار 11 يوما وتستمر حتى 12 من شهر يناير الجاري، بمشاركة النخبة الباحثين عن التفوق.

وتضم تصفيات "الشيوخ" التي ستقام صباح غدا الجمعة الفئات: بيور جير فرخ، بيور جير جرناس، قرموشة فرخ وقرموشة جرناس، علما أن نهائيات الشيوخ والعامة ستكون يوم 12 يناير الجاري.

تأهل الفئات المشاركة اليوم في العامة

 بيور جير فرخ للعامة

وحصد "بي 3" لمالكه جمعة سيف راشد سعيد المقعودي، صدارة ترتيب فئة بيور جير فرخ، قاطعا المسافة بزمن وقدره 18.295 ثانية، بسرعة بلغت 78.71 كلم في الساعة، وتقدم على "جي 6" لمالكه محمد خليفة سلطان بالجافلة المنصوري الذي حقق 18.577 ثانية، وبالمركز الثالث "طوفان" لمالكه جابر أحمد بن الشيخ مجرن الكندي بزمن 18.707 ثانية.

وحقق حسين ناصر عبدالله لوتاه المركزين الرابع والخامس، عبر "أتش أل 60بزمن 18.961 ثانية و"عنيد" بزمن 19.095 ثانية، وجاء سادسا "جي أسود" لمالكه محمد خليفة سلطان سيف بالجافلة المنصوري بزمن 19.095 ثانية، وبالمركز السابع "أيه دي 4" لمالكه جمعة سيف راشد سعيد المقعودي بزمن 19.119 ثانية، وبالمركز الثامن "كونكل" لمالكه مروان أحمد الشيخ مجرن بزمن 19.134 ثانية، وتاسعا "119" لمالكه جمعة سيف راشد سعيد المقعودي بزمن 19.148 ثانية، وجاء عاشرا "راهي" لمالكه حميد محمد سعيد الطاير بزمن 19.188 ثانية.

 

بيور جير جرناس للعامة

وفي فئة بيور جير جرناس تصدر "بي 103" الترتيب لمالكه محمد خليفة سلطان سيف بالجافلة المنصوري، بزمن وقدره 19.171 ثانية، وجاء ثانيا "منصور" لمالكه حمدان سعيد جابر بزمن 19.245 ثانية، وبالمركز الثالث "نوهار" لمالكه عبدالله راشد أحمد المانع المنصوري بزمن 19.568 ثانية.

وجاء رابعا "بي 7" لمالكه حمدان سعيد جابر بزمن 19.711 ثانية، وبالمركز الخامس "نمساوي" لمالكه سيف جمال سيف محمد الحريز بزمن 19.792 ثانية، وبالمركز السادس "فالكون قريي" لمالكه جمعة سيف راشد سعد المقعودي بزمن 19.856 ثانية، وجاء سابعا "عنتر" لمالكه سلطان راشد ناصر راشد لمنصوري بزمن 19.911 ثانية، وبالمركز الثامن "بي 74" لمالكه حمدان سعيد جابر وبقيادة خلفان بطي سالم القبيسي بزمن 19.977 ثانية، وتاسعا "الذيب" لمالكه سعيد أحمد المهيري بزمن 20.008 ثانية، وبالمركز العاشر "الأرضي" لمالكه أحمد شخبوط علي سعيد الكعبي بزمن 20.032 ثانية.

 

جوانب من السياحة التراثية

من جهتها أفادت السيدة/ سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بأن بطولات فزاع عموماً، وطولات فزاع للصيد بالصقور التلواح خصوصاً باتت محطة ووجهة هامة يقصدها الباحثون والمختصون في تربية الطيور وطلبة الجامعات إلى جانب محبي الرياضات النابعة من التقاليد وطرق الحياة قديما والتي تبرز البعد الثقافي للدولة، وقالت "لا حصر للوجهات التي يقصدها الزائرين من كافة أنحاء العالم بالدولة، الأمر الذي يعزز من السياحة التراثية، ونحن سعداء بتنظيم وتطوير بطولات فزاع لتمثل جانباً من السياحة التراثية وتنشر الوعي حول التراث الثقافي غير المادي في الدولة والذي يسعى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لحفظه وصونه في شكل منافسات وبطولات تواكب تطلعات الشباب وتحثهم على التمسك بهذه الثقافة المتجذرة في هويتهم الوطنية".    

 

إشادة

عبر السنوات باتت تستقطب بطولات فزاع للصيد بالصقور، أعدادا كبيرة من الباحثين والهواة من المصورين الفوتوغرافيين وطلبة الجامعات، وذلك للإطلاع عن كثب والتعرف على أحد أهم رموز الحياة البرية في الإمارات العربية المتحدة، ومن ضمن الباحثين الذين تواجدوا في البطولة هذا الموسم، الدكتور زبير ميدامال، الأستاذ المساعد في قسم علم الحيوان في جامعة كاليكوت، والذي يجري بحثا حول الصقور، وبهذا الصدد قال: "أجريت أبحاثا كثيرة عن الصقور ومواطن هجرتها، وأنواع الصقور التي تستخدم في الصيد في دولة الإمارات العربية المتحدة، واندهشت مما وجدت في بطولات فزاع للصيد بالصقور، وجودة الطيور التي تستخدم في سباقات السرعة، وعمليات التهجين وبيع وشراء هذه الصقور، الأمر الذي أثرى المادة البحثية التي أقوم بها، وأضاف إليها معلومات جديدة حول آلية إحياء موروث يميز الدولة، ومدى إقبال المشاركين على تربية هذه الطيور، وتدريبها".

وأثنى الدكتور زبير، على المستوى التنظيمي للبطولة، والخدمات المتوفرة التي تضمن سلامة الصقور المشاركة، وتعكس العناية بها واستدامتها وتكاثرها وعلاجها بأحدث الأساليب وغيرها من الأمور.

تحدي الرياح القوية

تصدر جمعة سيف راشد سعيد المقعودي ترتيب فئة بيور جير فرخ بواسطة طيره "بي 3كما حقق العديد من النتائج الجيدة عبر الطيور الأخرى، لكنه كشف أن المهمة لم تكن سهلة بسبب الرياح القوية، وقال: "لم يتمكن أحد من الوصول إلى 17 ثانية في هذه الفئة، بسبب الرياح القوية صباحا، والتي أثرت على الصقور التي احتاجت إلى جهد مضاعف وتركيز من الصقارين من أجل تثبيتها على المسار الصحيح، وهو ما نتج عنه رؤية صقور تحلق بصورة غير مستقيمة أو تعلو في ارتفاعها أحيانا، ولكن بتوفيق من ب الله حصلت على المركز الأول ويتوجب علي من الآن التركيز على النهائيات".

مشاركة كويتية

ويشارك الصقار فهد الرشيدي من دولة الكويت، برفقة نجله، للعام الرابع في بطولات فزاع للصيد بالصقور التلواح وقال "أشارك في فئات الجير في البطولات المحلية لأن الفئة غير موجودة ضمن المنافسات التي تقام لدول مجلس التعاون الخليجي، وأتابع مجريات بطولات فزاع على الدوام وأحب هواية الصيد بالصقور التي تعلمتها من أبي وجدي. المستوى التنظيمي فاق جميع التوقعات، إضافة إلى حرفية المشاركين مما يرفع من مستوى المنافسات. لم اتمكن من إحراز مراكز متقدمة حتى الآن إلا أنني اواضب على المشاركة في بطولات فزاع التي أصبحت ملتقى هام لهذه الرياضة واقدم الشكر لجميع الجهات المنظمة وسمو ولي عهد دبي على دعمه المستمر لإحياء الرياضات التراثية في دولة الإمارات العربية المتحدة".