("ايتوس واير") :دعا مستشفى الإمارات جميرا، الصرح الطبي التابع لمجموعة الإمارات للرعاية الصحية، وبالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، أفراد المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة لبدء شهر رمضان بصورة إيجابية من خلال المشاركة في حملة التبرع التي تُقام في الرابع والعشرين من شهر ابريل في مقر المستشفى من التاسعة صباحاً وحتى الثانية ظهراً، ومن المتوقع أن تستقطب أكثر من 150 مشاركاً.

 
وقال الدكتور معن جمال، المدير الطبي لمستشفى الإمارات جميرا: "يُعتبر رمضان شهر العطاء، وتمثل هذه الحملة مبادرة مثالية لمساعدة المرضى المحتاجين للدم. ونحث أفراد المجتمع في الدولة على تجسيد روح العطاء في شهر رمضان وأن يكونوا جزءاً من هذه الجهود للمساعدة في إحداث فارق".

 
ويساعد التبرع بالدم في الحفاظ على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية، وفي تقليل نسبة الحديد في الدم، كما يحد من مخاطر السرطان، بالإضافة إلى خفض التوتر، وتعزيز السلامة العاطفية، وإزالة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

 
وتُقام الحملة بمشاركة كوادر طبية وفنية من كل من مستشفى لطيفة التابع لهيئة الصحة بدبي ومستشفى الإمارات جميرا.

 
تشير الإحصاءات بأن هناك مريضاً يحتاج إلى نقل الدم كل ثلاث ثواني. ومن هنا، يحث مستشفى الإمارات جميرا الأصحاء كافة على التبرع بالدم للمساعدة في تعزيز سلامة المجتمع.

 
نبذة عن مستشفى الإمارات:
يعتبر مستشفى الإمارات - جميرا، التابع لشركة الإمارات للرعاية الصحية، منشأة طبية ذات شهرة عالمية، حيث يضم 100 سرير، ويمثل منارة التقدم في مجال الرعاية الصحية بالمنطقة، ويقدم حلولاً فورية تناسب كل حالة على حداها، وينتهج في خدمات الرعاية الصحية التي يقدمها قيماً أساسية تشمل البساطة، وسهولة الوصول، والسلاسة، والتعاطف.
ويقع مستشفى الإمارات على شارع شاطئ جميرا بجوار قناة دبي المائية، ويضم نخبة من الكوادر الطبية الرائدة عالمياً، ويقدم أرقى معايير الجودة في مجال الرعاية الصحية.
ويتعاون مستشفى الإمارات مع الهيئات التنظيمية، ومؤسسات الرعاية الطبية، وشركات التأمين، والمصنعين لأجل تطوير وتبني أفكار جديدة واستراتيجيات بعيدة الأمد من شأنها إحداث تغيير إيجابي في كل منزل وملامسة الحياة اليومية لكل إنسان. وتتولى "إن إم سي" للرعاية الصحية تشغيل مستشفى الإمارات في جميرا، وتُعتبر مجموعة "كيه بي بي أو" أكبر المساهمين في "إن إم سي".
يقع مستشفى الإمارات التخصصي، التابع لشركة الإمارات للرعاية الصحية، في مدينة دبي للرعاية الطبية، ويضم100 سريراً، ويتميّز بالتكنولوجيا فائقة الحداثة، والكوادر ذات الخبرة العالمية، ويقدم مجموعة لا مثيل لها من التخصصات بالغة الأهمية.
والإمارات للرعاية الصحية تابعة لمجموعة "كيه بي بي أو"، الشركة القابضة الرائدة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتستثمر في قطاع الرعاية الصحية لحماية مجتمعات المنطقة، والمساهمة في تقديم مخرجات رعاية صحية من الطراز العالمي تعزز من جودة الحياة الشاملة.