صديقتي ما عادت مؤمنة بقيامة هيدا الوطن،
ونحنا في أجواء القيامة،
يمكن خيبات الأمل صارت بكل بيت... ،
ومع ذلك أنا رفضت انو نساهم في توزيع ثقافة اليأس، والاستسلام!
يمكن بطبعي دايماً مؤمن انو الشمس بتشرق كل يوم،
وانو الأوطان دايماً بتعيش طلعات ونزلات ،
وانو اذا في أشرار ومختلسين وفاسدين، كما دايما النقيض بيقول في شرفا وأحرار..
بس قول هيك بتضحك بنتي زويا وبتقول ( يمكن انت الوحيد يللي بالجمهورية اللبنانية بيفكر هيك)..
أنا متل صديقتي كمان مصاب بمرض اليأس، والاحباط، وخيبات الامل،
بس صعبة كتير تستسلم وسيفك بعدو بايدك عم يلمع تحت الشمس ...