ربما  وطننا بحاجة لامثال الامير محمد بن راشد، الذي حول الصحراء جنة، فكانت( دبي ) ايقونةً، أذهلت العالم بمبانيها وتطورها العمراني والسياحي وبترتيبها وأناقة شوارعها ، جذب اليها الاستثمارات الاجنبية، وامن  الخبز والعمل والامن والمسكن لشعبه،  وهو يسهر  دوماً على تطوير حياتهم، بينما  عندنا ما همهم الا جمع المال من الصفقات والسمسرات والمغانم ، فمتى يرزقنا الله حكاماً وسياسيين يمتازون بضمير وطني حي؟