في عام 1978، ‏‏طوّرت‏‏ أوديمار بيغه أرق‏‏ّ‏‏ تقويم دائم ذاتي التعبئة في العالم، ممّا مهّد الطريق لإحياء المؤشرات الميكانيكية الكلاسيكية. وهذا العام، سيصنع التقويم الدائم أمواجاً مرة أخرى، كجزء من ‏‎CODE 11.59‎‏ ‏‏من مجموعة أوديمار بيغه.‏

‏‏ ‏

‏‏ساعة فلكية بامتياز، حيث يتميّز التقويم الدائم لساعة ‏‎CODE 11.59‎‏ ‏‏من مجموعة أوديمار بيغه بمينا من الأفينتورين الأزرق الداكن ومينا ثانوية تُذكرنا بسماء مرصّعة بالنجوم.‏