كرمت شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، أبطالها الذين كان لدأبهم والتزامهم الكبير دور جوهري في السيطرة على 100 % من حوادث الحرائق بحلول الربع الثالث من 2016 ضمن كافة منافذ التجزئة التابعة لها.

في هذا السياق قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "تأتي  سلامة عملائنا وموظفينا في مقدمة أولوياتنا على الإطلاق، ونحرص على تزويد كوادرنا، ضمن كافة محطات الخدمة، بالبرامج التدريبية التي تخولهم اتباع أفضل الممارسات والإجراءات المتعلقة بمعايير البيئة والصحة والسلامة. ونتطلع من خلال تكريم موظفينا إلى التعبير عن تقديرنا العميق للجهود التي يبذلونها لتحقيق أهداف المجموعة في هذا المجال، والتزامهم الراسخ بسلامة العملاء والأصول والموظفين".

وكانت "اينوك" قد وقعت اتفاقية مع الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي منذ 2011، لاستخدام منشأتها التدريبية في العوير لتدريب الكوادر العاملة في محطات الخدمة، وذلك لالتزامها الراسخ بأعلى معايير البيئة والصحة والسلامة.

وحدثت مركز التدريب عام 2014 عبر إضافة منشأة تدريبية جديدة تولت "اينوك" بناءها خصيصاً لتدريب فرق عملها. وصُمم المركز لتحسين الاستجابة للحرائق في بيئة واقعية تتضمن أنظمة المحاكاة ونموذجاً للمصفاة، إضافة إلى نموذج لساحات التزود بالوقود لتمكين تعامل فريق العمل مع كافة حالات الطوارئ. وشمل التدريب أكثر من 3 آلاف من موظفي محطات الخدمة خلال العامين الماضيين، ما أثمر عن استجابة نموذجية للحرائق ضمن كافة منافذ شبكة محطات خدمة "اينوك" البالغ عددها 113 محطة.

ويتعاون خبراء مكافحة الحرائق في "اينوك" عن كثب مع الإدارة العامة للدفاع المدني لتقديم برامج تدريبية متخصصة لمواجهة الحرائق والحالات الطارئة، وإدارة كافة الحوادث المرتبطة بها بكفاءة عالية.

وتقام برامج التدريب بصورة دورية في منشأة الإدارة العامة للدفاع المدني، وتركز على ثلاث مستويات: المشرفون (الاستجابة للطوارئ)، عاملو مرافق التزويد بالوقود ضمن المساحات المفتوحة والمغلقة (الإستجابة الأولية للحرائق)، ومسؤولو إخماد الحرائق في مساكن الموظفين.