دبي، 28 ديسمبر 2016: تنطلق اليوم الخميس الموافق 29 ديسمبر 2016، فعاليات الدورة الثانية والعشرين من معرض واحة السجاد والفنون، التي تأتي ضمن "مهرجان دبي للتسوّق" تحت شعار "نسيج من الإبداع"، حيث تفتح أبوابها للجمهور من الزوّار والمتسوّقين في مركز دبي التجاري العالمي قاعتي الشيخ سعيد (2، 3) حتى 15 يناير 2017.

ويستقبل المعرض الزوار والمتسوقين يومياً من الساعة 10 صباحاً حتى الساعة 10 مساءً على مدار الأسبوع، ليقدّم لهم خلال الدورة الحالية العديد من الفعاليات المميزة، التي تتوائم مع "مهرجان دبي للتسوّق"، وما يتم توفيره من تجارب تسوّق مختلفة لأنواع مميزة من السجاد اليدوي، وعرض توليفة لأكبر وأروع أنواع السجاد اليدوي من دول مختلفة، مع فرص الفوز بجوائز قيمة. 

وقال عبد الرحمن عيسى، رئيس اللجنة المنظمة لواحة السجاد بجمارك دبي: "تتواصل فعاليات المعرض على مدار 18 يوماً متتالية، وهو يتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة التي تم التحضير لها، كما يقدم فرصا للفوز بجوائز قيّمة لأنواع متميزة من السجاد اليدوي عن طريق السحوبات، وتشهد الواحة في هذا الموسم 2017 مزيداً من العروض والتخفيضات الكبرى لأنواع مختلفة من السجاد لإمتاع المتسوقين بتجربة فريدة في التسوّق".

وأضاف: "تم تخصيص جزء من المعرض لإقامة متحف للقطع النادرة من السجاد والانتيك يصل عمرها إلى 400 عام، تم جلبها خصيصاً للمعرض من مناطق مختلفة من إيران وأذربيجان، وذلك لعرضها كمقتنيات لإبهار مرتادي الواحة من المتسوقين. كما تشمل الواحة أيضا جزءاً خاصاً للفنانين التشكيليين الراغبين بالمشاركة وعرض أعمالهم المختلفة، حيث سيتم إقامة معرض فني خاص يوم 4 يناير عن الأعمال الفنية التي عبرت عن ذكرى تولّي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله" مقاليد الحكم في إمارة دبي".

من جهة أخرى، أوضح عبد الرحمن عيسى أن واحة السجاد والفنون تحظى سنوياً برعاية من مركز تجهيز حقول النفط المحدود الشريك الاستراتيجي المساهم في نجاح المعرض.

يذكر أن الدورة الثانية والعشرين للمعرض تأتي هذا العام متميزة عن سابقاتها، حيث حملت فكر وإبداع الدول المشاركة في عرض مقتنيات تراثية تم صنعها خصيصاً للدورة الجديدة، باعتبار دبي مركزا حيويا للدول المنتجة للسجاد اليدوي سواء للاستهلاك المحلي أو لإعادة التصدير، والترويج له من خلال المعارض والفعاليات، لاسيما معرض واحة السجاد، بالإضافة إلى زيادة المساحة بنسبة 20%، لتصل المساحة الإجمالية إلى 8000 متر مربع، يعرض المشاركون فيها قطعاً نادرة من السجاد اليدوي من خلال 90 جناحاً لـ 45 شركة مشاركة في المعرض، حيث حجزت مساحة المعرض بالكامل، بالإضافة إلى زيادة القطع المعروضة في الدورة الحالية إلى 200 ألف قطعة حرير وصوف، وتبلغ نسبة السجاد اليدوي المصنوع من الحرير في المعرض 80% من المعروضات التي تم تصنيعها في أشهر مناطق صناعة السجاد في العالم مثل( إيران، باكستان، أفغانستان، أذربيجان أوزبكستان، تركمانستان، تركيا، الهند، الصين، كشمير).