في أمسية مفعمة بأصالة الروح الأندلسية، يمتزج فيها السحر الغجري مع الطرب العربي، يستضيف مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية في دورته الرابعة، سفراء الفلامنكو "ديفيد دورانتس" و"مارينا هيريديا"، وذلك يوم الأربعاء 11 يناير المقبل،على مسرح القصباء.

وسيقدم سفراء الفلامنكو، لوحة فنية ممتعة يحلق خلالها الجمهور مع الموسيقى العذبة التي يعزفها ديفيد دورانتس المؤلف وعازف البيانو المبدع، الذي استطاع استكشاف آفاق موسيقية شاسعة للفلامنكو ببطولة احتلتها آلة البيانو وبتلاوين الجاز والكلاسيك والفلامنكو، وهنا نجد تميز وإبداع دورانتس الذي استطاع إتقان عزف موسيقى الفلامنكو على آلة البيانو، على الرغم من أن هذا النوع من الموسيقى غالباً ما يعتمد على آلة الجيتار،  وقد حازت مؤلفاته وإنجازاته الموسيقية على العديد من الجوائز الهامة.

كما ستقدم مارينا هيريديا صاحبة الصوت الاستثنائي، التي  تخرج الموسيقى من حنجرتها الذهبية بشكل تصاعدي حتى تصل إلى قمة الشجن الأندلسي، هذه المطربة التي اعتبرت واحداً من أهم أصوات الفلامنكو الشابة، والتي لعبت دوراً بارزاً في انتشار موسيقى الفلامنكو التقليدية والحديثة من أسبانيا إلى العالم، وحازت على العديد من الجوائز الموسيقية.

وتباع تذاكر مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية عن طريق الإنترنت على الرابط التالي: http://www.ticketmaster.ae/ ، كما تتوافر التذاكر في مراكز خدمة العملاء في مسرح القصباء، ومسرح جزيرة العلم، ومسرح المجاز، وواجهة المجاز المائية، وتبلغ قيمة تذاكر الدرجة الأولى 300 درهما إماراتيا، و250 درهما لتذاكر الدرجة الثانية، و200 درهم لتذاكر الدرجة الثالثة، علماً بأن كافة العروض تبدأ في الساعة التاسعة مساءً.

وتنطلق فعاليات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، الذي ينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى برعاية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، خلال الفترة الممتدة 6-14يناير المقبل 2017، في عدد من الوجهات السياحية والترفيهية، بمشاركة العديد من الفنانين والفرق الفنية المحلية والعربية والعالمية.

يذكر أن مركز فرات قدوري للموسيقى يسعى من خلال إقامة هذا المهرجان، الأول من نوعه في إمارة الشارقة، إلى تعزيز الحضور الثقافي والفني للشارقة ولدولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تعريف المجتمع الإماراتي بمختلف الثقافات الموسيقية من جميع أرجاء العالم، فضلاً عن إثراء رصيد إمارة الشارقة بعناصر الجذب الثقافية والفنية والسياحية.