أعلنت ’كاثي باسيفيك‘، شركة الطيران التي تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها، عن حصول ’كاثي باسيفيك للخدمات‘ المحدودة، الشركة التابعة لها والمملوكة بالكامل من قبلها، على شهادة مركز تميز المدققين المستقلين، التابع للاتحاد الدولي للنقل الجوي، لخدمات نقل المواد اللوجستية القابلة للتلف، لتكون من أول المؤسسات التي تحصل على هذه الشهادة في العالم.

 

وتسلط الشهادة، التي حازت عليها أيضاً سلطة مطار هونغ كونغ الدولي في الندوة العالمية للشحن التي نظمها الاتحاد الدولي للنقل الجوي، الضوء على سرعة وانتظام وفاعلية كافة الجهات المعنية في المطار بما يخص معالجة ونقل المنتجات القابلة للتلف.

 

وتسعى ’كاثي باسيفيك‘ جاهدةً للحصول على لقب أول شركة طيران في العالم تنال شهادة مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل المواد اللوجستية القابلة للتلف في مايو 2019.

 

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي للنقل الجوي أنشأ مركز تميز المدققين المستقلين بهدف مساعدة المؤسسات المعنية بسلسلة إمدادات الشحن الجوي على تحقيق التميز في التعامل مع المواد، وذلك تماشياً مع جهود الجهات المعنية والجهات الناظمة في قطاع الطيران.

 

وتقدم محطة الشحن المتطورة التابعة لشركة ’كاثي باسيفيك‘ في هونغ كونغ والمدارة من قبل ’كاثي باسيفيك للخدمات‘ المحدودة مجموعة واسعة من الحلول اللوجستية لقطاع الشحن الجوي. حيث حرصت على إرساء معايير جديدة للخدمة في هذا القطاع من خلال وسائل التكنولوجيا المتطورة ومسارات العمل المنظمة، ما يتيح للعملاء الاستفادة من اختصار المدة الزمنية بين الوصول والمغادرة وتحصيل شحنات المواد الحساسة بصورة سليمة وبوتيرة أسرع.

 

وبهذا الشأن، قال راجيش مينون، المدير الإقليمي للشحن في ’كاثي باسيفيك‘ في جنوب آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا: "تمثل الهند وسريلانكا وجنوب إفريقيا أسواقاً كبيرة لشحن المنتجات القابلة للتلف مثل المأكولات البحرية والخضروات الطازجة والفواكه وحتى الزهور النضرة. فيما تشكل هونغ كونغ واليابان وكوريا بعض الممرات التجارية المهمة لنقل هذه البضائع. ونعد عملاءنا بأننا سنوظف هذه الجهود والإمكانات اللافتة في محطة الشحن لنوفر لهم أعلى مستويات القيمة والخبرة والمعالجة في نقل المواد الحساسة".

 

يُشار إلى أن ’كاثي باسيفيك‘ تُعتبر من أكبر شركات الشحن الجوي في العالم، حيث تعمل على تشغيل أسطول شحن مخصص إلى 46 وجهة بالإضافة إلى إدارة سعة الشحن على متن رحلات الركاب التي تسيّرها ’كاثي باسيفيك‘ و’كاثي دراجون‘.