أعرب داميان هيرتوغ مدرب الجزيرة خلال مؤتمر صحفي عقد بعد المباراة يوم أمس عن رضاه عن أداء لاعبيه أمام الشارقة، واعترف أن سوء الحظ والاخطاء الفردية التي ارتكبت في الدقائق الأولى ساهمت بشكل كبير جدا في الخسارة التي تلقاها فخر ابوظبي في استاد خالد بن محمد في اللقاء التي اقيمت ضمن الجولة 18 من دوري الخليج العربي.

 

وتجمد رصيد الجزيرة عند 34 نقطة وتراجع إلى المركز الرابع من الترتيب بعد خسارته في مواجهة الشارقة ، حيث سجل إيغور كورنادو هدفي الشارقة الأول والثاني من ركلتي جزاء في الدقائق العشرة الأولى من المباراة، مما زعزع استقرار اللعب لدقائق معدودة، لأن رد الجزيرة كان سريعاً بهدف خلفان مبارك، ما جعل المباراة تأخذ طابع التحدي، وسجل الشارقة الثالث في الدقيقة 29 عبر محمد الشحي، وفي الشوط الثاني نجح الجزيرة في استعادة توازنه وتقليص الفارق مجدداً، عن طريق هدف فارس جمعة.

 

وكان مهاجم الجزيرة البرازيلي ليوناردو قد تعرض للإصابة أثناء تدريبات الاحماء، ما أجبر هيرتوغ على الدفع بلاعبه الشاب زايد العامري العائد لتوه من مشاركة مرهقة مع المنتخب الأولمبي في تصفيات كأس آسيا تحت 23 سنة.

 

وأوضح الهولندي أن مباراة الأمس شكلت احدى المحطات الصعبة والمهمة في مشوار الفريق في الدوري، واعترف أن لاعبيه سيتعلمون من الأخطاء التي وقعت، واعرب عن رضاه عن مستوى اللاعبين بشكل عام.

 

وقال هيترتوغ: "كانت مباراة حماسية وأضعنا الكثير من الفرص والأهداف. لم تكن النتيجة جيدةً بالنسبة لنا، فقد ارتكبنا بعض الأخطاء التي تسببت بشكل مباشر بدخول الأهداف علينا. ولكن الأخطاء تحدث، وليس لها علاقة بخطة اللعب. سررت بالرد السريع للجزيرة وكيف نجح الفريق بصنع العديد من الفرص."

وأضاف "تأثرنا بغياب ليوناردو عن المباراة بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال تدريبات الاحماء، واضطرت للدفع بزايد العامري الذي عاد لتوه من المملكة العربية السعودية بعد أن خاض هناك 3 مباريات صعبة ومرهقة خلال 6 أيام فقط ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، لكن تجاوز الإرهاق وقدم أداء جيدا جدا، وكان علي ان استبدله في الدقائق الأخيرة من المباراة لأنه كان مرهقا بشكل واضح".

 

وأردف داميان: "سيطرنا على اللعب واستحوذنا على الكرة، وتمكن الفريق من التصدي لمهاجمي الشارقة والتقليل من خطورتهم. كنا نعلم أننا مطالبون بتقديم أفضل ما لدينا في مواجهة الشارقة كفريق واحد متماسك، ولا يمكن وضع اللوم على أداء أحد اللاعبين. ولكنني متأكد أننا سنتعلم من أخطائنا بسرعة لنتجاوزها في مباراتنا المقبلة."

 

وفي دفاعه عن أداء علي مبخوت قال هيرتوغ أنه من الظلم أن تتوقع من هداف الفريق تسجيل الأهداف في كل المباريات.

 

وأضاف الهولندي: "علي مبخوت هو من يسجل ويصنع الفرص الحاسمة دائماً، ولكنه لم يوفق في مباراة اليوم. ومن الناحية الأخرى، فإن مدافعو الشارقة تواجدوا بكثافة عددية كبيرة أمام مرماهم، مما زاد على مبخوت وعلى الفريق من صعوبة التسجيل. ولكن الجزيرة لا يعتمد فقط في الهجوم على علي مبخوت، فلدينا لاعبون يتمتعون بمهارات كروية عالية، ويصنعون الكثير من الفرص ويحرزون الأهداف."