تنطلق اليوم فعاليات منافسات الدورة (21) لبطولة الإمارات لقفز الحواجز والتي ينظمها اتحاد الإمارات للفروسية برعاية لونجين وبالتعاون مع مركز الإمارات للفروسية في دبي، والذي يستضيف البطولة على ميدانه الرملي للعام الثاني على التوالي، وتشتمل بطولة هذا العام على 15 شوطاً تقام على مدى ثلاثة أيام تبدأ من عصر اليوم وتختتم بعد غد السبت ورصدت للفائزين وأصحاب المراكز المتقدمة جوائز مالية يبلغ مجموعها (395) ألف درهم، وتقتصر المشاركة في البطولة على فئات فرسان وفارسات قفز الحواجز من دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحكّم الأشواط وفق قوانين خاصة بالبطولة التي يتم فيها تخصيص ثلاثة أشواط لكل فئة ويتم ترحيل نتائجها في اليومين الأول والثاني إلى يومها الأخير.

وتقام خمسة أشواط بمواصفات الجولة الواحدة في اليوم الأول للبطولة وتتراوح ارتفاعات حواجزها بين (105) سم للفرسان الأشبال وحتى الارتفاع (140) سم للفرسان من المستوى الأول. وفي يومها الثاني تقام ستة أشواط، اثنان منها بمواصفات الجولة مع تمايز لمشاركة الفرسان من فئة الأشبال على حواجز (110) سم، والثاني على حواجز (120) سم لمشاركة الفرسان من المستوى الثاني، وبقية الأشواط من جولة واحدة ويصل ارتفاعها إلى (145) سم لمشاركة الفرسان من المستوى الأول. ويتنافس الفرسان في 4 أشواط تقام في اليوم الختامي، الأول شوط مفتوح بمواصفات المرحلتين على حواجز (130) سم، والثاني من جولتين على حواجز (130) سم لمشاركة الفرسان من فئة (الجونيورز)، ويعقبه شوط من جولتين للفرسان الشباب على حواجز ارتفاعها (140) سم، ويليه شوط الختام من جولتين لمشاركة الفرسان من المستوى الأول مصمم مساره بحواجز ارتفاعها (150) سم. يمثل حسام زميت اتحاد الفروسية ويشرف على سير المنافسات خلال أيام البطولة، ويترأس لجنة التحكيم الحكم الدولي خليل إبراهيم، ويصمم مسارات المنافسات الألماني فوكر سميت، والميادين يشرف عليها الدولي علي مهاجر.