كرمت الجامعة البريطانية في دبي، شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك" في حفل تخريج أكبر دفعة من طلابها البالغ 207 طالباً في الدراسات العليا، وذلك انطلاقاً من التزام "اينوك" بدعم المبادرات التعليمية، والمساهمة بدور فعالٍ ومسؤول تجاه التنمية التعليمية والمعرفية في دولة الإمارات العربية المتحدة وبناء جيل المستقبل.

وجرى حفل التخرج الحادي عشر للجامعة في قاعة غرفة دبي للتجارة وبحضور سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك"، والدكتور المهندس وضاح غانم الهاشمي، المدير التنفيذي لإدارة البيئة والصحة والسلامة والأمن والجودة والشؤون المؤسسية في "اينوك"، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة البريطانية في دبي، وممثلين عن الجامعة البريطانية الشريكة وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفين وذوي الخريجين.

وكان ضمن الطلاب الخرجين، ثلاثة عشر خريجاً من برامج الدكتوراه في التربية وإدارة المشاريع وأول دفعة من برنامج الماجستير في الهندسة الإنشائية وماجستير الإدارة الهندسية.

وقال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك" : تأتي مشاركتنا وتكريمنا في حفل التخرج بما يتماشى مع أهداف قيادتنا الرشيدة في بناء ثقافة التعليم والابتكار والإبداع، فعالمنا الراهن بات محكوم بمتغيرات التكنولوجيا والابتكار، ما يتوجب علينا كمؤسسات رائدة الاستثمار في التعليم والمعرفة بغية تطوير مستوى الكفاءة في العمليات التجارية وتحقيق النمو المستدام، وبالتالي، المساهمة بشكل أكبر في تعزيز نمو وازدهار المجتمع".

وأضاف الفلاسي: إن "اينوك" تعمل وبشكل مستمر على وضع توجّهات حكومة دبي واستراتيجياتها موضع التنفيذ الفعّال، ونحن على قناعة بأهمية الدور الذي يلعبه التعليم في ازدهار دولتنا، إذ نرى أن شراكتنا مع الجامعة البريطانية في دبي تمثل فرصة لتنفيذ أهدافنا لدعم المبادرات التعليمية في الدولة".

فيما عبر البروفيسور عبدالله الشامسي مدير الجامعة البريطانية في دبي عن تهانيه الحارة للخريجين معتبرا الخريجين الجدد هم من خيرة الشباب والشابات الذين نعول عليهم أن يحملوا شعلة المعرفة والعلم .

يذكر أن شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك" تعتمد استراتيجيةً راسخة في تطوير وتمكين كوادرها المؤسسية، وتحرص المجموعة على الاستثمار في مشاريع وبرامج تنمية رأس المال البشري؛ انطلاقاً من توجهاتها المؤسسية التي تَرَى في القوى العاملة ركيزة تحقيق النجاح والتميز المؤسسي.

ووقّعت "شركة بترول الإمارات الوطنية" (اينوك) في الربع الأول من 2016 مذكرة تفاهم مع الجامعة البريطانية في دبي ترعى من خلالها مبادرة علمية استكشافية في إسكندنافيا بهدف تعزيز وعي الطلبة بالاستدامة البيئية.  وتتوجّه "اينوك" من خلال هذه المبادرة المنظمة برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، إلى قطاع التعليم والتربية في دبي بهدف رفع وعي الطَلَبَة بأهمية الاستدامة البيئية، وتعزيز البحث العلمي وتبادل المعرفة في هذا المجال.

واستضافت الدورة الأولى من هذه المبادرة تحت شعار "التعرُّف على الممارسات الخضراء حول العالم" مجموعة من المهندسين والمدراء التنفيذيين العاملين في عدد من المؤسسات والهيئات المرموقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضمَّن خط سير الرحلة ثلاث دول اسكندنافية رائدة في مجال الاستدامة البيئية، وهي النرويج، والسويد، والدنمارك، بهدف التعرّف على أحدث التقنيات الخضراء وأفضل الممارسات التي يتم تنفيذها في مجال الاستدامة البيئية في هذه الدول.

ويأتي دعم "اينوك" للمبادرة التعليمية لردف جهودها الحثيثة، والرامية إلى بناء جيل موهوب، يساهم في تحقيق رؤية وضمن توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء حاضر مزدهر ومستقبل معرفي مستدام للجميع.