شارك متطوعون من شركة "غاز الإمارات"، التابعة والمملوكة بالكامل لشركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، في حملة "نظفوا الإمارات" السنوية التي تنظمها "مجموعة الإمارات للبيئة".

وفي مشاركة تعد الأكبر من حيث عدد متطوعي "غاز الإمارات"، توجه المتطوعون إلى منطقة "ند الشبا" في إمارة دبي، لتنظيف المنطقة الصحراوية من الفضلات والقمامة والملوثات، وجمعها في أكياس بلاستيكية، وذلك في إطار تعاون "غاز الإمارات" مع "مجموعة الإمارات للبيئة" في مبادرة بيئية وطنية متكاملة تهدف إلى نشر الوعي حول القضايا البيئية، والتركيز على الحد من التلوث وإدارة النفايات من خلال إعادة تدويرها، ما ينطوي على مختلف قطاعات المجتمع بما في ذلك الحكومية، والمؤسسات والشركات التجارية والأكاديمية والمحلية.

كما قدّمت "غاز الإمارات" رعايتها لمدرسة "وينتشستر الخاصة" و"مدرسة دلهي الخاصة"، اللتان أسهمتا في الحملة بمشاركة خمسين من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس من كل مدرسة.

وفي هذا الإطار، قال نادر الفردان، المدير العام لشركة "غاز الإمارات": "تفتخر "غاز الإمارات" بمشاركتها للعام السادس في حملة "نظفوا الإمارات"، إذ تسلط الضوء على الوعي البيئي وتشجع المزيد من المتطوعين ليصبحوا مشاركين فعالين في الحد من  انتشار الملوثات، وتحقيق رؤية الدولة للتنمية المستدامة، وهو دور تلعبه الشركة بشكل قوي في عملية تعزيز الاستدامة البيئية."

وأضاف الفردان: "إن دعم حملة "نظفوا الإمارات" يعد جزء من المسؤولية الاجتماعية التي تلتزم بها "غاز الإمارات"، إضافة لدعم المدارس، كما يمثل حرص موظفينا على المشاركة التطوعية في هذه الحملة."

وتحرص شركة "غاز الإمارات" على تبنى أفضل الممارسات في مجال الإستدامة والمسؤولية الإجتماعية، كما تقدم مجموعة من المنتجات مثل الغاز الطبيعي المضغوط كمصدر وقود أنظف يساهم في خفض إستهلاك انبعاثات الكربون. وتشارك الشركة أيضاً في مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي من شأنها تعزيز السلامة العامة.