نظمت إدارة الخدمة المجتمعية في جامعة عجمان دورة تدريبية حول مبادئ لغة الإشارة، لمجموعة من الطالبات من كليات الصيدلة والعلوم الصحية وطب الأسنان والتربية والعلوم الأساسية وطالبات الدبلوم المهني، على مدى يومين، قدمها الأستاذ صلاح عودة أخصائي ومدرب لغة إشارة من هيئة تنمية المجتمع في دبي، بمساعدة الأستاذة مهرة عبد الله تنفيذي لغة إشارة من الهيئة ذاتها.

استهل المحاضر اليوم الأول للدورة، بلعبة "كرة التعارف" لكسر حاجز الرهبة وتحفيز الحضور على المشاركة الفعالة والاندماج، ومن ثم قدم تمارين لحركة اليدين بدءا بإشارات الترحيب، ثم الأرقام وتعداد أفراد العائلة وأيام الأسبوع وأسماء الدول، ثم طلب من كل مشارك تشكيل جملة كاملة بلغة الإشارة.

وطلب المحاضر أن يكون ثاني أيام الدورة خاليا من المحادثات الصوتية، وأن يحاولوا الاعتماد قدر المستطاع على المحادثة بلغة الإشارة، فقامت كل طالبة على حدة بكتابة قصة قصيرة عن نفسها، والتعبير عنها بلغة الإشارة. ثم انتقل المحاضر إلى الألوان والمصطلحات الدينية وبعض الإشارات التي تخص اللهجة المحلية في دولة الإمارات.

وتخللت الدورة ألعاب ترفيهية من شأنها تحفيز المشاركين على حل الألغاز بطرق مبتكرة. وأظهر الحضور تمكناً ملحوظاً من لغة الإشارة مما أثار اهتمام المحاضر وشجعه على إعطاء المزيد من المعلومات حتى الدقائق الأخيرة.

وفي الختام أثنى الأستاذ صلاح عودة على اهتمام المشاركات وسرعة استيعابهن لمبادئ لغة الإشارة، وتقدم الحضور بالشكر إلى الأستاذ صلاح على عطائه خلال يومي الدورة، متمنين تكرار تنظيم دورات مماثلة لتقوية مستواهن في لغة الإشارة وتفعيل هذا الجانب في خدمة المجتمع.

وقامت الأستاذة نور الشاغوري مديرة إدارة الخدمة المجتمعية بالإنابة، بتكريم كل من الأستاذ صلاح عودة والاستاذة مهرة عبد الله، تقديرا على جهودهما المتميزة في هذه الدورة المهمة للمتدربات ولخدمة المجتمع بشكل عام. وقد حصلت المشاركات في الدورة على شهادات من هيئة تنمية المجتمع في دبي.

يذكر أن إدارة الخدمة المجتمعية تحرص على تنظيم مثل هذه الدورات لرفع مستوى المهارات لدى الطلبة في كيفية التعامل مع مختلف فئات المجتمع، وتقوم بإدخال عدد من برامج الدمج المجتمعي بشكل فعال ودائم في أنشطتها السنوية.