يحمل فريق مؤسسة الفيكتوري تيم لسباقات الزوارق السريعة والدراجات المائية لواء الرياضة البحرية الإماراتية في 5 فئات مخلتفة لبطولات عالمية في موسم 2019 . حيث يشارك أبطال الفيكتوري تيم في سباقات الزوارق السريعة أبرزها الفئة الأولى، إلى جانب الفورمولا1، والفورمولا2، والفورمولا4، والدراجات المائية.

ويغطي فريق الفيكتوري تيم من خلال مشاركاته في هذه بطولات معظم دول العالم بدءاً من أوروبا مروراً لشرق آسيا بالصين والهند وصولاً إلى الخليج، بينما ينافس في الفئة الأولى بأكثر بطولات العالم تحديًا للزوارق السريعة والتي تنظم في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويهدف الفريق من خلال هذه المشاركات العالمية إلى ترسيخ مكانة دبي على الخارطة العالمية في مجال الرياضات البحرية ورفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة عالياً في المحافل الدولية. ويتماشى نهج مؤسسة الفيكتوري تيم لسباقات الزوارق السريعة مع رؤية القيادة الرشيدة في تمثيل وتشريف الدولة في البطولات العالمية وتحقيق الرقم واحد في أي مشاركة خارجية. وتأكيد مكانة الدولة عموماً ودبي خصوصاً كعاصمة عالمية للرياضات البحرية.

وتؤكد الأرقام والإنجازات أن فرسان الفيكتوري تيم قادرين على تحقيق المزيد من الألقاب العالمية لدولة الإمارات، خصوصاً أنه سبق له الفوز بـ 25 بطولة عالمية في سباقات الزوارق السريعة والدراجات المائية.

والجدير بالذكر أن الفيكتوري تيم ينافس في البطولات العالمية بزوارق محلية مصنعة في دبي وبمواهب إماراتية شابة سبق لهم أن حققوا إنجازات ورفعوا علم الإمارات على منصات التتويج العالمية.

وأكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، سعادة حريز المر بن حريز، جاهزية الفريق للمشاركة في هذه البطولات والمنافسة على المراكز الأولى، وتشريف الإمارات ورفع علمها على منصات التتويج العالمية.

وشدد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم على أن توجهات مجلس الإدارة تتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في الدولة، والتي تتمثل في صقل مهارات المواهب الإماراتية الشابة، وتمكينها بأفضل التدريبات وأحدث وسائل التكنولوجيا البحرية. وإعطائها فرصة لخوض تجارب خارجية، تؤهلها للمشاركة في جميع فئات سباقات الزوارق السريعة.

وقال سعادة حريز المر بن حريز: "هدفنا دائماً بناء جيل قوي من المواهب الإماراتية لدعم رياضة الزوارق السريعة، وجعلها في طليعة الرياضات البحرية على الساحة العالمية، وترسيخ مكانة الإمارات عموماً ودبي خصوصاً في مصاف الدول العالمية للرياضات البحرية".

يذكر أن مؤسسة الفيكتوري تيم أطلقت في يناير الماضي أول أكاديمية من نوعها، محلياً وإقليمياً، لتبني المواهب الشابة والعمل على صقل مهاراتها في مجال الرياضات البحرية. وتأهيل جيل رياضي شاب قادر على حمل راية الإمارات في التحديات والمنافسات الدولية.