انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بجعل الدولة مركزاً للامتياز في اللغة العربية، والتزاماً من غرفة تجارة وصناعة دبي بالحفاظ على لغتنا وهويتنا العربية التي تعكس الثقافة والجذور العربية والإسلامية الوطيدة، احتفلت غرفة تجارة وصناعة دبي باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام بسلسلة من النشاطات والفعاليات المتنوعة.

وقامت الغرفة بتوزيع 600 كتاب على موظفيها وعملائها خلال هذا اليوم، وقامت بتشجيع العملاء والموظفين على اقتناء الكتب، وإهدائها للآخرين، حيث ستستمر هذه الحملة حتى يوم الثلاثاء الموافق 20 ديسمبر.

وشملت نشاطات الغرفة كذلك التبرع بـ 200 كتاب وقصة  إلى المدارس الأهلية الخيرية- دبي حيث قام وفد من الغرفة اليوم مؤلف من المدراء والموظفين برئاسة عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي اول لقطاع الخدمات التجارية في الغرفة، بزيارة المدرسة وإهداء كتب التبرع إلى السيد عبد الغفور الخاجة، امين السر العام، مجلس الأمناء، المدارس الأهلية الخيرية، حيث يتوقع ان يستفيد من الكتب  الموزعة حوالي 12,000 طالب.

جديرٌ بالذكر أن اليوم العالمي للغة العربية أعلن بعد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في 18 ديسمبر 1973 لإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة.