اختتمت مساء اليوم فعاليات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 مع إقامة حفل الختام الرسمي للألعاب العالمية والذي أعلن إسدال الستار على سبعة أيام من الإنجازات الرياضية ومشاركة الآلاف من الرياضيين والمتطوعين، والعشرات من الفعاليات، وعدد لا يحصى من المواقف الشجاعة، والملايين من الابتسامات.

 

وشهد الحفل حضور سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وخلفان محمد المزروعي، مدير عام اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وجورج وياه، رئيس ليبيريا، وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين من الإمارات والعالم.

 

ومع إسدال الستار على الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، اجتمع الرياضيون والمدربون والعائلات والمشجعون معًا من أجل الاحتفال بالنجاح الذي شهدته مواقع المنافسات المختلفة، مع التطلع قدمًا نحو مستقبل حافل الإنجازات.

 

وكان حفل الختام المذهل الذي أقيم في مدينة زايد الرياضية، قد شهد مشاركة عدد من نجوم الغناء في المنطقة والعالم، وفي مقدمتهم نيكول شيرزينجر، وكيلا سيتل.

 

وكانت نيكول قد افتتحت العرض المذهل بتقديم أحدث أغانيها Victorious، والتي كتبت خصيصًا للأولمبياد الخاص. كما شهدت الأمسية مشاركة عدد من نجوم الغناء في العالم العربي مثل النجم الخليجي راشد الماجد، والعراقي وليد الشامي، والإماراتي حمد العامري.

 

وشهد الاستاد، الذي كان قد استضاف قبل أيام سبعة أيام حفل الافتتاح الرسمي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، حضور الرياضيين والمدربين والضيوف في الموكب المهيب أثناء الدخول إلى الملعب ومشاركة ممثلي أكثر من 200 دولة في وداع العاصة الإماراتية.

 

كما سلط الضوء خلال حفل الختام على الأعداد الكبيرة من المتطوعين الذين أكدوا على التزامهم وتفانيهم في سبيل تحقيق أعلى مستوى من النجاح خلال الحدث الرياضي والإنساني الأكبر لهذا العام.

 

واتجهت الأنظار في الاستاد نحو الشاشات العملاقة لمشاهدة فيلم إرث الألعاب العالمية في أبوظبي. واستعرض الفيلم القصير، الذي استضاف الرياضيين والمشجعين والمشاهير، سبعة أيام من التجارب والفعاليات الرياضية والاحتفال بالروح الإنسانية من خلال نشر مجموعة من القصص التي ترسخ الاتحاد والتضامن.

 

وحضر رياضيون من الإمارات والسويد من المراسلين الرسميين للأولمبياد الخاص الدولي خلال حفل تسليم علم الأولمبياد الخاص إلى وفد دولة السويد التي تستضيف الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية الشتوية في 2021.

 

وتم تسليم شعلة الأمل التي كانت متقدة في المرجل الأولمبي في مدينة زايد الرياضية منذ حفل الافتتاح.

 

وشهد الحفل الختامي أيضًا تقديم العرض العالمي الأول لفيديو  Right Where I’m Supposed To Be الأغنية الرسمية للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

 

وانتهى حفل الختام الرسمي بتقديم أداء مذهل ومؤثر لأغنية This is Me للمغنية كيلا سيتل صاحبة أغنية Greatest Showman’، يرافقها عزف على البيانو وعرض لمجموعة من الراقصين. وقدمت كيلا عرضًا مؤثرًا ورائعًا وتاريخيًا قبل إسدال الستار على الألعاب العالمية في أبوظبي.

 

وكان الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الحدث الأكبر والأكثر تضامنًا وتنوعًا ونجاحًا في تاريخ الأولمبياد الخاص.

 

واحتفى الحدث بهذه الإنجازات المذهلة التي عبّر عنها الفنانون المشاركون، وانعكس صداها لدى الآلاف من الحاضرين من رياضيين ومدربين ومشجعين في الاستاد.