في أمسية امتزجت فيها الألحان العذبة مع الأغنيات الجميلة، استضافت جزيرة العلم بالشارقة، إحدى وجهات هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، مساء أمس (الجمعة)، حفلاً فنياً موسيقياً قدّمه مجموعة من أشهر الفنانين الأوروبيين لجمهور وعشاق الفنون والموسيقى، في الوجهة التي تحولت إلى مركز رئيسي للأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية على مدار العام.

وانطلقت فعاليات الحفل مع الفنانة البولندية إيزا كوواليوسكا، التي قدمت عدداً من الأغنيات المميزة من كلماتها وألحانها بلغات مختلفة، تراوحت إيقاعاتها بين الجاز والبوب، بمرافقة فرقتها الموسيقية المؤلفة من عازفي قيثار وعازف أوكورديون، وبقيادة عازف الطبل البولندي ريزارد بيزارنيك، الذي لمع نجمه عالمياً بعد دخوله موسوعة غينيس للأرقام القياسية بإنشائه لأكبر فرقة ضمّت عدداً من العازفين الذين يعزفون على نفس الطبل، حيث لاقت أغنياتها تفاعلاً وحماساً كبيرين من الجمهور.

وأعطى الفنان والملحن البرتغالي كارلوس جوديز، بروفيسور الموسيقى في جامعة نيويورك - أبوظبي، الذي رافقه فيها عازف الساكسفون والكلارينت إيميل ساين، بُعداً آخراً للحفل، حيث قدّما لوحات موسيقية مبتكرة من خلال مزج الإيقاعات الموسيقية إلإلكترونية مع أنغام الساكسفون التينو والكاونتر باص والكلارينت، مشكّلين أنغاماً إيقاعية فريدة حملت الجمهور إلى آفاق موسيقية مبتكرة. وفي نهاية الحفل قدّمت الفنانة كوواليسكا والفنان إيميل ساين أغنية ختامية مشتركة امتزجت إيقاعاتها مع إيقاعات الساكسفون امتدّت لما يزيد عن عشر دقائق.

وأعربت الفنانة إيزا كوواليوسكا عن سعادتها الغامرة بتواجدها للمرّة الأولى في الشرق الأوسط وتحديداً في دولة الإمارات العربية المتحدة وقالت: "أشعر بسعادة كبيرة بهذه التجربة الفريدة ونجاحي في إقامة حفلي الأول في هذا المكان الجميل، والذي حُظي بتفاعل كبير من قبل جمهور الشارقة الذواق والمحب للمفردة واللحن الجميلين، ولا يفوتني هنا أن أتوجه بالشكر إلى إدارة جزيرة العلم على استضافتهم الكريمة لي ومنحي هذه الفرصة، وأتمني أن تجدد زيارتي للشارقة في القريب العاجل".

من جهته قال يوسف موسكاتيلو، مدير جزيرة العلم: "يأتي تنظيمنا لهذه الأمسية الفنية الاستثنائية تماشياً مع توجه إمارة الشارقة، التي تسعى دوماً إلى عكس ثقافات وأساليب الشعوب في التعبير عن ذاتها موسيقياً، حيث نجحت هذه الأمسية في تقديم مزيجاً من الموسيقى الأوروبية المختلفة التي تخلط ما بين الجاز والبوب مقدّمة لعشاق الألحان الجميلة نمطاً جديداً من الموسيقى، وسنحرص دائماً على ترسيخ مكانة جزيرة العلم كوجهة رائدة لاستضافة الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية على مدار العام".

وإلى جانب الحفلات، تضمنت الفعالية الموسيقية ورشتي عمل موسيقيين مفتوحتين للجمهور، واشتملت على عزف الموسيقى وقرع الطبول، وقدمتها الفنانة إيزا كوواليوسكا، وعازف الطبل ريزارد بيزارنيك، واستخدما فيها تقنية العلاج بالموسيقى من خلال أداء متناغم بين الإيقاع والأغنية، لبث الطاقات الإيجابية بين المشاركين، ومنحهم فرصة الاستمتاع بتجربة فريدة تعرفوا من خلالها على كيفية أداء الفنون الموسيقية عبر الانسجام والأداء المتبادل كفرقة موسيقية واحدة.

وركّزت الورشة الثانية التي قدّمها الفنان كارلوس جوديز، على كيفية بناء الآلات الموسيقية من خلال استعمال المواد المعاد تدويرها، حيث استمتع المشاركون في الورشة باختبار قدرة مجموعة متنوعة من المواد غير المرغوب بها، على إصدار الأصوات الموسيقية والتلاعب فيها، ليتعلموا مهارات ابتكار أدوات موسيقية بمكونات بسيطة يمكن أن تدخل المرح والبهجة إلى نفوس أصدقائهم ومعارفهم.

يذكر أن الفنانة كوواليسكا بدأت مسيرتها الفنية في عام 2002 كعضوة مؤسسة للفرقة الموسيقية  "موزيكوتيرابيا"، أو "العلاج بالموسيقى"، قبل أن تبدأ بتسجيل ألبوماتها المنفردة في عام 2013، حيث أصدرت ألبومها المنفرد الثالث في شهر يناير من هذا العام، إضافة إلى مشاركتها في العرض الموسيقي الضخم "حفلة موسيقية على الحائط"، وهو عمل فني جمع بين الموسيقى وتسلّق الجبال والهندسة المعمارية، وتحدى كل قوانين الجاذبية، وتم عرضه في العديد من دول العالم.