يشارك معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في "معرض الإمارات للوظائف 2019" الذي يقام خلال الفترة من 19 حتى 21 مارس الجاري في مركز دبي التجاري العالمي وذلك في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها المعهد لتأهيل الكوادر البشرية المواطنة من خلال برامجه التدريبية التي تتواكب مع متطلبات سوق العمل في القطاع المصرفي.

ويهدف المعهد عبر هذه المشاركة إلى تعزيز قدرات وصقل المهارات القيادية لدى المواطنين العاملين في القطاع المصرفي وتتوفر لدى معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية برامج أكاديمية عالية المستوى لمساعدة الطلبة الراغبين في بناء مسيرتهم المهنية في القطاع المالي. وهذه البرامج هي: بكالوريوس في العلوم المصرفية والمالية، بكالوريوس في العلوم المصرفية والمالية تخصص المحاسبة، الدبلوم المصرفي الإسلامي، الدبلوم المصرفي. معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومعترف بها من معاهد ومؤسسات مالية رائدة في الإمارات وحول العالم، علماً أن برامج المعهد معتمدة من قبل وزارة التعليم ومعترف بها من معاهد ومؤسسات مالية رائدة داخل الدولة وخارجها، كما سيحصل الطلبة الجدد على عدة امتيازات عند التسجيل بالمعهد، أبرزها خصم أكثر من 10% على برنامج البكالوريوس والدبلوم المصرفي، بالإضافة لإمكانية المشاركة المجانية في كافة ورش العمل بالمعهد والاستفادة من برامج التعليم الإلكتروني..

وبدوره، قال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: يشكل توطين الوظائف محوراً أساسياً في استراتيجية أعمالنا انطلاقاً من ذلك يشارك المعهد بشكل فعال في معظم معارض التوظيف في الدولة، في إطار استراتيجيته لتعزيز نسبة التوطين.

وأضاف أننا نسعى إلى استقطاب الكوادر الوطنية الشابة من الخريجين والخريجات الذين يرغبون في بناء مستقبل مهني مشرق وناجح في القطاع المصرفي، ومن هنا فإن اليوم المفتوح للتوظيف يعتبر منصة مثالية لاكتشاف المواهب الوطنية الشابة ولقاء الخريجين والخريجات الجدد وتثقيفهم حول طبيعة العمل المصرفي، واطلاعهم على الفرص الوظيفية المتوفرة بالمصرف، وتعيين الكوادر الإماراتية والذين بالتأكيد سوف يضيفون قيمة كبيرة بالنسبة للقطاع.