تنفيذاً لتوجيهات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بالعمل المشترك وصولاً إلى التكامل المؤسسي بين قطاعات العمل الشرطي المختلفة، ترأس سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، وسعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، اجتماعاً مشتركاً لبحث التكامل بين قطاعي "الريادة والتميز" و"الأكاديمية والتدريب" وذلك في مسرعات دبي بحضور مديري الإدارات العامة والموظفين في الإدارة العامة للتميز والريادة، والإدارة العامة لحقوق الإنسان، وأكاديمية شرطة دبي والإدارة العامة للتدريب.

وفي بداية الاجتماع رحب سعادة اللواء العبيدلي بالمشاركين من مختلف الإدارات العامة في قطاعي التميز والريادة والأكاديمية والتدريب، مشيراً إلى أن الاجتماع يهدف الى تحقيق التكامل بين مختلف القطاعات على مستوى القيادة بما يعزز الأداء والعمل المشترك تنفيذاً لتعليمات سعادة القائد العام لشرطة دبي في هذا الشأن.

ومن جانبه، أكد اللواء ابن فهد أن الاجتماع يهدف إلى تعزيز التكامل بين الوحدات التنظيمية والتعاون بين الإدارات العامة في كل قطاع وتبادل الخبرات والإمكانيات والقدرات والمعدات والبرامج المتاحة لكل قطاع بما يساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المنشودة لشرطة دبي.

 وقدمت مختلف الإدارات العامة وأكاديمية شرطة دبي خلال الاجتماع شرحاً مفصلاً حول المبادرات التي تقوم على تنفيذها من أجل تحقيق التميز والريادة الشرطية على مستوى القيادة العامة لشرطة دبي، فيما ناقش المشاركون المبادرات وسبل الاستفادة منها بين موظفي قطاعي " الريادة والتميز" و"الأكاديمية والتدريب" بما يحقق أفضل النتائج المرجوة.

وشهد الاجتماع تبادل العديد من وجهات النظر حول المبادرات وتقديم اقتراحات للمساهمة في تعزيز العمل المشترك بين القطاعين وإطلاق مبادرات تكاملية مشتركة تعزز الريادة والتميز في العمل وتنسجم مع الدور التعليمي الهام لأكاديمية شرطة دبي والإدارة العامة للتدريب.

وفي ختام الاجتماع شكر سعادة اللواء العبيدلي وابن فهد كافة المشاركين تقديراً لملاحظاتهم واقتراحاتهم وآرائهم التي أثرت الاجتماع من أجل تحقيق التكامل في العمل بين القطاعين بما يساهم في دعم وتحقيق استراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي 2016-2021.