جابت «شعلة الأمل» الخاصة بالأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019، التي تستضيفها عاصمتنا الحبيبة أبوظبي، شوارع إماراتنا، وزار الوفد المرافق أبرز المحطات والمعالم داخل دولتنا، في تقليد عالمي خاص بهذه البطولة الإنسانية، بطولة أصحاب الهمم.

ولكن هذه الجولة في وطننا كان لها معنى خاص، فهي في دولة ترعى قيم الإنسانية بشتى أنواعها، وتولي عناية خاصة بأصحاب الهمم، حتى هذا المصطلح تم تخصيصه ليكون عنواناً مغايراً لهذه الفئة التي رغم ما تعانيه من صعوبات فإنها قادرة على التحدي، قادرة على العطاء، هممها عالية رغم كل الظروف، وقياداتنا كانت وما زالت مؤمنة بهذا الأمر فغيرت حتى مسماهم ليتناسب مع إنسانيتهم، وتشحذ فيهم الهمم.