قالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر ، إن اليوم العالمي للمرأة يشكل منصة مهمة لدعم وتمكين المرأة، وإبراز دورها المحوري في بناء المجتمعات والاقتصادات القوية والمرنة. وهنأت سعادتها المرأة في كل مكان بهذه المناسبة، التي تعد فرصة مثالية لها أينما كانت، لتقدم أفكار ومبادرات ملهمة لمزيد من النساء ليضعن بصماتهن المميزة في مجتمعاتهن.

 

وأضافت سعادتها: "لقد كانت المرأة الإماراتية ومازالت، شريكًا فعالاً في الخطط التنموية لدولة الإمارات وفي كافة القطاعات ومنذ تأسيس الاتحاد، وذلك بفضل الإيمان العميق لقيادتنا الرشيدة بإمكانات وقدرات المرأة، بدءاً من الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وحتى يومنا هذا مع دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وأكدت أن هذا الدعم المستمر ساهم بوصول المرأة في الإمارات لأعلى المراتب، واليوم تشغل مناصب بارزة في قلب المؤسسات السياسية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية، كما أنها سفيرة ووزيرة وعضوة ورئيسة للمجلس الوطني الاتحادي. ونرى المرأة كذلك رئيسة تنفيذية لشركات كبرى وقائدة ورائدة في العديد من المجالات والقطاعات".