فاصله :القاهرة
كتبت : علا العلاف
قال الدكتور اسلام شاهين أستاذ الاقتصاد السياسي أن  الدولة تسابق الزمن من أجل تحقيق التنمية الشاملة، وفى القلب منها بناء الإنسان المصري، وتوفير أرقى الخدمات له بما يحقق طفرة نوعية فى كفاءة القدرات البشرية المصرية وقدرتها على التعامل الفعال مع متغيرات العصر الحالى ، حيث أن الدولة تدرك مدى وعمق التغيّر الذى حدث فى العالم، كنتيجة لكثافة الاتصال والتواصل بين أرجائه، وأيضاً بسبب تشابه التحديات التى تواجه مجتمعاته المتنوعة .
    واوضح شاهين أنه قد شكلت الإرادة السياسية الواعية وإرادة قوات مسلحة قوية وعزيمة شباب وطنى صامد مدرك للتحديات الراهنة شكلت ورسمت ملامح وطن جديد بنهضة حقيقة سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية وبيئية ، ومن بين تلك الملامح بنية عمرانية جديدة في إطار مدن الجيل الرابع المتكاملة والتي تعد وفق إستراتيجية وخطة الدولة 20 مدينة جديدة وتم الانتهاء من أغلبها ، منها على سبيل المثال العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة الجلالة والعلمين وبدر والقاهرة الجدية والإسماعلية الجديدة وغيرها .
  وأشار  أستاذ الاقتصاد السياسي الي أن  تأتي تلك الإنجازات في إطار حرص وخوض الدولة المصرية معركة البقاء والبناء ، وكذلك حرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في بناء دولة قوية ببنية تحتية تعيد شكل الدولة المصرية في إطار التحديات التي واجهت الدولة المصرية من تكدس سكاني وزيادة سكانية لا تتناسب مع الموارد وضيق حجم المساحة التي لايشغها 106 مليون مواطن على مساحة تبلغ فقط  حوالي 7% من مساحه الدولة المصرية والتي تتعدي مليون كيلو متر مربع .
ولفت شاهين  ان اجتماع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار ، مع نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، ومع رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، ومساعديه ، في إطار متابعة الموقف التنفيذى للمشروعات المختلفة بالمدن الجديدة ، وما تم إنجازه من مشروعات لخدمة سكان المدينة والمترددين عليها. وذلك فى إطار بذل أقصى الجهد لتنفيذ تلك المشروعات وفقاً لأفضل المعايير العالمية المتبعة فى هذه المجالات ومواصلة الارتقاء بالبنية التحتية وذلك بما يضمن تطوير مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير حياة كريمة ولائقة لأبناء الشعب المصرى ، وكان له نتائج مهمة على الصعيد التنفيذي والاقتصادي .
بالنسبة لمتابعة المشروعات المختلفة بالاجتماع :-
بالنسبة لمدينة القاهرة الجديدة :
للعام المالى الحالي 2018-2019 حوالي 14.5 مليار جنيه ، بينما تبلغ خطة المدينة للعام المالى 2019-2020، 8.7 مليار جنيه.
بالنسبة لمشروع جنة للإسكان الفاخر:
جارٍ تنفيذ 8760 وحدة (365 عمارة) ، بإجمالي استثمارات حوالى 3.5 مليار جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 66% . كما أنه جار إنشاء وتنفيذ 16 سوقا تجارية بها .
بالنسبة لمشروع  سكن مصر :
كما يجرى تنفيذ 721 عمارة (16808 وحدات) وتجاوزت نسبة التنفيذ فى بعض المواقع 65 %، وتبلغ إجمالى الاستثمارات بالمشروع  ما يزيد على 5.5 مليار جنيه.
أما مشروع دار مصر :
جارٍ تنفيذ 16 سوقا تجارية وتنفيذ مدرستين ومبنى جديد لمجمع تراخيص المرور وجارٍ تنفيذ عدد من مشروعات الخدمات والمرافق، لخدمة سكان المدينة، بخلاف المشروعات التى تم الانتهاء من تنفيذها.

وأررى أن نتائج واستراتيجية الدولة في المجال العمراني ضرورة مراعاة ما يلي في كافة الاجتماعات والمجالات :-
-       تعزيز الشراكة والتعاون والبناء الحقيقي على كافة المستويات ومنها العمراني والقضاء على العشوائيات للمخاطر التي تفرزها .
-       التصدى لمخاطر العشوائيات التى تهدد الإنسانية، وعلى رأسها الإرهاب الذى أصبح يمثل خطراً كبيراً على مستوى العالم ، والتي تعد المجتمعات العشوائية بيئة حاضنة له ، وأن التطوير العمراني الحديث ينعكس أثره على الحد من المخاطر الأمنية والبئية والاقتصادية والجتماعية والثقافية .
-       الرقابة والمتابعة الدورية لجميع المشروعات الجارى تنفيذها بالمدن الجديدة، ووضع جداول زمنية لتنفيذ المشروعات، والالتزام بها، وإعداد تقارير دورية عن الإنجازات التى تم تحقيقها بكل جهاز مدينة جديدة،، بحيث يعتبر هذا التقرير مؤشرًا لأداء رئيس الجهاز وفريق العمل .
-       الاهتمام بمنظومة النقل الداخلى بالمدن الجديدة، وربطها بالنقل الخارجى، لتشجيع المواطنين على الانتقال للإقامة بالمدن الجديدة .