أعلن مجلس دبي الرياضي عن تنظيم عدد من الفعاليات الرياضية المخصصة لفئة العمال التي ستقام خلال الفترة المقبلة ضمن "مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية"، التي أطلقها المجلس بالتعاون مع الهيئات والدوائر الحكومية في إمارة دبي بهدف تحفيز مختلف فئات المجتمع في إمارة دبي على ممارسة الرياضة والنشاط البدني باعتبارها أداة مهمة للسعادة والطاقة الايجابية.

وتتضمن الفعاليات الرياضية التي تقام بالتعاون بين مجلس دبي الرياضي واللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، تنظيم بطولة كرة القدم لفئة العمال في ملاعب دلسكو بالمحيصنة والقوز، وملاعب أرابتك بجبل علي ودبي للاستثمار، كما سيتم تنظيم بطولة الكريكيت للعمال في ملعب دتكو جبل علي، وفي سكنات بلدية دبي بمنطقة المحيصنة، وسيتم تنظيم بطولة الكرة الطائرة للعمال في ملاعب شركة النابودة بمنطقة القوز، ويتضمن جدول الفعاليات أيضاً تنظيم بطولة الريشة الطائرة للعمال بملاعب شركة دلسكو بمنطقة القوز، وبطولة شد الحبل للعمال.

وقال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: "نحن سعداء بحجم التفاعل الذي وجدناه من الهيئات والدوائر الحكومية والخاصة التي أعربت عن رغبتها في أن تكون جزئاً من هذه المبادرة الرائدة التي انطلقت تنفيذاً لتوصيات مختبر الابتكار الرياضي والتي تهدف إلى جعل الرياضة أسلوب حياة وتوثيق أواصر التعاون والمشاركة بين مختلف فئات المجتمع، وبناء مجتمع سعيد ونشيط وحيوي".

وأضاف أمين عام مجلس دبي الرياضي: "تتضمن المبادرة عشرات الفعاليات سنوياً ومن بينها هذه الفعاليات الموجهة لفئة مهمة جداً في المجتمع وهي فئة العمال الذين يمثلون مختلف الجنسيات، والذين نسعى لمنحهم الفرصة لممارسة رياضتهم المحببة والترويح عن أنفسهم وتعزيز شبكة علاقاتهم مع أقرانهم بمختلف الشركات والمؤسسات، ويسرنا أن نتعاون في تنظيم هذه الفعاليات مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي، التي تعمل من أجل تمتع العمال بحياة كريمة وسعيدة، وتوفر لهم جميع السبل لتحقيق ذلك ومن بينها تنظيم الدورات والبطولات الرياضية".

وختم أمين عام مجلس دبي الرياضي بتوجيه شكره للجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي لمساهمتها الفاعلة في تنظيم هذه الفعاليات، مؤكدا اعتزازه بالجهود التي تبذلها اللجنة لإبراز الاهتمام الذي تناله فئة العمال في الدولة ترجمة لتوجيهات القيادة الحكيمة ونظرتها الأبوية لجميع فئات المجتمع وتأكيدا على مكانة دبي على خارطة المدن العالمية المهتمة بحقوق العمال من خلال إبراز حقهم بممارسة النشاط الرياضي والبدني.


من جانبه أشاد اللواء عبيد مهير بن سرور رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي بدور "مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية" في إثراء الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة وتشجيع كافة فئات المجتمع على ممارسة الرياضة والنشاط البدني، كما أشاد بجهود مجلس دبي الرياضي مؤكدا أن الهدف الرئيسي من إقامة الفعاليات الرياضية التي تستهدف العمال يكمن في توفير أجواء ترفيهية وأسرية تساهم بإحداث تقارب بين العمال ورؤسائهم مبديا رغبته باستمراريتها، وأن تكون نقطة الانطلاق لإقامة العديد من المبادرات المجتمعية المتنوعة في المستقبل القريب والتي تستهدف فئة العمال نظرا للفائدة الكبيرة التي يمكن أن يجنيها العامل من ممارسة النشاط البدني وذلك من خلال تحسين حالته البدنية وتمكنيه من مواجهة متطلبات العمل وأيضا تحسين الحالة النفسية من خلال كسر الروتين وإشراك العمال في أجواء مليئة بالمنافسة والترفيه.

وقال اللواء عبيد بن سرور: "لقد خلقت (مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية) أجواء إيجابية بين جميع فئات المجتمع، حيث أنها تعمل على ترسيخ الترابط بين أفراد المجتمع، وتعزيز مفاهيم الصحة والسعادة لأفراد المجتمع من مختلف الجنسيات والأعمار، كما أنها تؤثر على بلورة السلوك المجتمعي خاصة لفئة العمال بما يقلل من الاحتكاكات السلبية التي تؤثر على دورة حياتهم اليومية، لتجعلهم أفراد سعداء وإيجابيين".

وأضاف رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال: "تولي الحكومة اهتماماً كبيراً بالمقمين في الدولة وتحث دائماً على إسعادهم والاهتمام بهم وبالأخص فئة العمال، لذلك نعمل في اللجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي وفقاً لهذه التوجهات من خلال تنظيم الفعاليات الرياضية بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، حيث أن الرياضة تساهم في إسعاد العمال ولها أثر كبير في رفع مؤشر الإيجابية لديهم وإسعادهم، وهو الأمر الذي يصب في مصلحة الدولة، فالعامل السعيد  يكون إيجابياً وبالتالي تكون إنتاجيته أكبر، كما أن الرياضة تمثل متنفساً صحياً لهم فهي تؤثر على تحسن صحتهم وقدرتهم على أداء أعمالهم بنشاط، وتزيد من علاقاتهم المجتمعية مع بعضهم البعض".

أكثر من 80 فعالية سنوية

تتضمن "مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية" المبادرة ستة عناصر رئيسة هي: الشراكات الاستراتيجية بين الهيئات والدوائر، والفعاليات الرياضية المجتمعية في دبي التي تزيد على 80 فعالية في العام، حيث نظم مجلس دبي الرياضي مسيرة دبي للمشي 24 ساعة التي شهدت مشاركة أكثر من 1000 شخص من مختلف الجنسيات والأعمار والفئات، ساروا خلالها لمدة 24 ساعة بما يقارب مسافة 90 كيلومتراً ومروا بأهم المعالم السياحية في مدينة دبي، كما تم تنظيم سباق لكبار السن فوق 70 عام، وتم تنظيم مسيرة للمشي لدعم الحملة العالمية لمحاربة مرض السكري التي شارك فيها الآلاف، وتم تنظيم أيضاً فعالية المشي للأطفال.

وتضم الفعاليات التي تنظم ضمن "مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية" برامج للياقة البدنية والجري والسباحة والدراجات الهوائية في مختلف مناطق دبي، كما تشمل المبادرة ضمن عناصرها الستة: برامج الأندية الرياضية الخاصة، وكذلك توفير مراكز تدريب متحركة بالتعاون مع شركاء المبادرة من الشركات المختصة، كما تم إطلاق "نادي مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية" في حي دبي للتصميم بالتعاون مع شركة أديداس، وتشمل المبادرة كذلك التطبيق الذكي للرياضات المجتمعية، الذي سيتم العمل به في عام 2017، وحافلة اللياقة البدنية التي ستقدم خدماتها بدءًا من العام ذاته، بالإضافة إلى مؤشر دبي للياقة البدنية الذي سيتم إطلاقه في العام 2018.

أهداف

تهدف "مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية" إلى تحفيز أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة باستمرار، وتبني الرياضة المجتمعية كأسلوب حياة لتحقيق الحياة الصحية، والعناية باللياقة البدنية، والتمتع بالسعادة والطاقة الإيجابية، كما تسعى المبادرة لزيادة أعداد ممارسي الرياضة والنشاط البدني، وتصنيف دبي كإحدى المدن العصرية ذات النسبة العالية في ممارسة سكانها الرياضة، علاوة على ابتكار فعاليات جديدة تتناسب مع تطلعات الأجيال المستقبلية، والمساهمة في محاربة الظواهر غير الصحية مثل التدخين والأمراض المزمنة  مثل: السمنة، والسكري، وأمراض القلب.

ومن المقرر أن يتم إصدار كتيّب خاص عن المبادرة سيوزّع مع الصحف المحلية باللغتين العربية والانجليزية، متضمناً معلومات وافية عن المبادرات وعناصرها والفعاليات الرسمية الداخلة في إطارها على مدار العام.

فرسان

للمبادرة فرسان يمثلون مختلف قطاعات المجتمع، إذ يمثل كل من د. عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، والمهندس مهدي علي، مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم فئة الموظفين والعمال، بينما يمثل البطل الأوليمبي محمد خميس فئة ذوي الإعاقة، ويمثل لاعبنا الدولي السابق محمد الكوس فئة المتقاعدين، وسيكون قائد منتخبنا لكرة القدم وأفضل لاعب في آسيا أحمد خليل ممثلاً لفئة الشباب، وتمثل آمنة حداد لاعبة الأثقال الإماراتية فئة الأطفال والأسرة.

وكان مجلس دبي الرياضي قد أطلق في العام 2009 برنامجاً رائداً في مجال النشاط البدني حمل اسم "نبض دبي"، الذي تضمن فعاليات في المشي والجري والسباحة والدراجات الهوائية بمشاركة الآلاف من مختلف شرائح المجتمع، وتم تنظيم عشرات الفعاليات كما تم اصدار المطبوعات التعريفية والتثقيفية ومن بينها دليل النشاط البدني لكبار السن، ما أسهم في ارتفاع أعداد ممارسي النشاط البدني بشكل منتظم، ونالت عنه دبي شهادة تقدير من المنظمة العالمية للنشاط البدني ( اجيتا موندو).