استقبل الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية" (HBMSU)، مؤخّراً السيد جون دورنبوش، رئيس "جامعة ساوثرن كوينزلاند" الأسترالية، والوفد المرافق في زيارة لتبادل الخبرات واستعراض أبرز المبادرات والإنجازات النوعية التي حقّقتها كلا الجامعتين في دعم المنظومة التعليمية العالمية. كما بحث الطرفان آفاق التعاون الثقافي والعلمي والبحثي والعمل المثمر في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وقدّم الوفد الزائر لمحةً عامةً عن تاريخ "جامعة ساوثرن كوينزلاند" التي أثبتت مكانة قوية لها على مدار العقود الخمسة الأخيرة في مصاف كبرى الوجهات التعليمية العالمية الرائدة في آسيا. وأشاد دورنبوش بالمنجزات النوعية التي حقّقتها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" على صعيد الارتقاء بالمشهد التعليمي في دولة الإمارات والمنطقة ونشر ثقافة الابتكار والبحث العلمي والجودة من خلال التعليم الذكي. وشكّل اللقاء منصةً تفاعليةً لنقل المعرفة والاطّلاع على أهم النشاطات والخطط الاستراتيجية والبرامج النوعية المنضوية تحت مظلة كل من الجامعتين، بالإضافة إلى الوقوف على أهم القضايا والجوانب الملّحة في القطاع وبحث سبل تعزيز أواصر العلاقات التعاونية على صعيد برامج التبادل الطلابي وأعضاء الهيئة التدريسية وإجراء المشروعات البحثية والعلمية المشتركة وبرامج الدكتوراه وغيرها من المجالات ذات الصلة.

وقال الدكتور العور: "تجمع بين "جامعة حمدان بن محمد الذكية" و"ساوثرن كوينزلاند" العديد من القواسم المشتركة التي تتمثّل أهمّها في التركيز على دعم التعددية الثقافية والالتزام بأعلى معايير المرونة والمساواة والتكافؤ في تقديم الخدمات التعليمية ذات الجودة العالية، وصولاً إلى الهدف الواحد في دفع عجلة الاستدامة الشاملة وتحقيق الرفاهية المجتمعية. وجاء اللقاء المثمر مع السيد دورنبوش والوفد المرافق ليشكّل خطوةً نوعيةً نحو تعزيز مواطن القوة المشتركة في إطار الجهود المتضافرة للارتقاء بالأداء المؤسّسي وجودة الخدمات التعليمية بما يصب في خدمة المجتمعات المحلية. ونحن نتطلّع قدماً للشراكة المتينة مع "ساوثرن كوينزلاند" والتخطيط الاستراتيجي معاً لبناء أجيال جديدة من القادة والمبدعين المؤهّلين بالكفاءات والمعرفة والقدرات التنافسية لتولي دفة القيادة في المستقبل".