حقق مركز صحارى، الوجهة الرائدة للتسوق والترفيه وتناول الطعام في الشارقة، فرحة غير مسبوقة لعدد من متعامليه المحظوظين وهم بريت لولا التي ربحت سيارة فارهة من طراز "آستون مارتن فانتاج"، ومانوج كومار الذي فاز برحلة لشخصين إلى متحف جيمس بوند في لندن، بالإضافة إلى 20 شخصاً آخرين حصلوا على ساعات "أوميغا" فاخرة، وذلك ضمن إطار الحملة الترويجية لموسم الربيع التي أقامها المركز تحت شعار "تخطى حدود المألوف" خلال الفترة من 13 ديسمبر 2018 ولغاية 14 فبراير 2019.

وتم الإعلان عن أسماء الفائزين بسيارة "آستون مارتن فانتاج" والرحلة إلى متحف جيمس بوند و10 ساعات "أوميغا" في 14 فبراير. وجاء ذلك بعد السحب الأول الذي أُجري في 17 يناير لاختيار 10 فائزين بساعات "أوميغا".

وبهذه المناسبة، قالت السيدة الهندية بريت لولا: "لا أصدق أني ربحت سيارتي المفضلة ’أستون مارتن فانتاج‘. لقد كانت مفاجأة حقيقية بالنسبة لي؛ ومع أني متعاملة دائمة لدى مركز صحارى، لم أكن أتوقع عندما دخلت السحب أنني سأفوز بالسيارة التي لطالما حلمت بها. أنا أعشق الخيارات الفريدة من متاجر التجزئة والمطاعم والمقاهي التي يوفرها مركز صحارى، وسأظل أتردد دائماً إليه".

وكانت حملة "تخطى حدود المألوف" إحدى أهم الحملات الترويجية التي أطلقها مركز صحارى حتى الآن. ولدخول السحب، توجب على المتعاملين إنفاق 200 درهم على الأقل في المركز خلال فترة الحملة. علاوة على ذلك، استطاع المتعاملين الذين أنفقوا 200 درهم على الأقل لدى أي مطعم موجود ضمن منطقة المطاعم في القاعة الشرقية من الطابق الثاني مضاعفة فرصهم في الربح. وتم إجراء سحب الجوائز على شكل قرعة إلكترونية بحضور ممثل عن دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة.

وضمت قائمة الفائزين العشر بساعات "أوميغا" في السحب الثاني كلاً من: رفعت بوعساف، وعبد العزيز أحمد، ورنا يبرودي، وأجيت بابو تامبي، وأسواغوش باتيباندالا، وميريلين تاندويان، ويوليا تسينستسار، وعابده طه، وسعيد جاكاناف، وهشام نصار. أما الفائزون العشر بساعات "أوميغا" في السحب الأول فهم: شربل حويس، وباوانميهتا دي إف، وحامد حسن، وشفين علي بهاي، وخوشي لولا، وإنصاف الأقرع، وشيهي بايل، وزهير مولوز، وعلي عبدالله البلوشي، وزهيدة بارفين.

يشار إلى أن مركز صحارى يقدم باستمرار فرصاً متميزة للمتسوقين للفوز بجوائز قيمة خلال الحملات الترويجية التي يطلقها على نحو منتظم كل شهرين أو ثلاثة أشهر، ما يجعل كل زيارة إلى المركز تجربة مجزية تظل خالدة في أذهانهم.