دشنت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة، اليوم فصل جديد في تاريخ الهواتف الذكية، بكشفها النقاب عن هاتفها الجديد القابل للطي Galaxy Fold ، مطلقة سلسلة جديدة تضاف إلى ابتكاراتها في مجال الهواتف الذكية. ويتميز هاتف Galaxy Fold بأول شاشة عرض لا متناهية قابلة للطي مقاس 7.3 بوصة على مستوى العالم، والتي يمكن طيها لتصبح جهاز صغير الحجم مع شاشة عرض. ويقدم هاتف Galaxy Fold طريقة جديدة فعالة لإدارة المهام المتعددة ومشاهدة مقاطع الفيديو وممارسة الألعاب وغير ذلك الكثير، مما يمنح المستخدمين تجارب سلسة ومتقدمة وإمكانيات جديدة.

 

وتعليقاً على إطلاق الهاتف الجديد، قال دي جي كوه، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم اتصالات الأجهزة المتنقلة وتكنولوجيا المعلومات في شركة سامسونج للإلكترونيا: "تدشّن شركة سامسونج بداية الفصل التالي في تاريخ ابتكارات الأجهزة الذكية من خلال إعادة صياغة المفاهيم المتعلقة بما يمكن للهاتف الذكي أن يقدمه، حيث يؤسس هاتف Galaxy Fold لفئة جديدة تماماً من الابتكارات التي تفتح المجال أمام مزيد من القدرات والإمكانات التي لم نشهدها من قبل. وقد تم تصميم الهاتف الجديد لأولئك الذين يرغبون بتجربة كل ما يمكن أن يقدمه الجهاز القابل للطي مقارنة مع الهواتف الذكية التقليدية ".

 

هاتف ذكي. جهاز لوحي. مطويان في قالب واحد

يأتي هاتف Galaxy Fold في فئة جديدة كلياً خاصة به. فهو يقدم نوعًا جديدًا من تجربة الجوّال مما يسمح للمستخدمين القيام بأشياء لا يمكنهم فعلها باستخدام الهاتف الذكي العادي. ويمكن للمستخدمين الاستفادة من المزايا الموجودة في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية معاً من خلال جهاز صغير قابل للطي يمكن فتحه ليقدم تجربة مميزة مع أكبر شاشة هاتف ذكي من سامسونج حتى الآن. ويجمع هاتف Galaxy Fold بين المكونات والهندسة وابتكارات العرض التي تم تطويرها على مدار ثماني سنوات منذ إطلاق سامسونج أول نموذج لشاشات العرض المرنة في عام 2011.

 

• المواد في شاشة العرض الجديدة: في تصميم  هاتفGalaxy Fold لا تقوم الشاشة الداخلية بمجرد الانحناء فقط بل تُطوى. ومن المعروف أن عملية الطي تعتبر ابتكار أكثر صعوبة إذا ما أردنا تجسيدها في الأشياء التي نقدمها. ومن هنا عملت سامسونج على ابتكار مادة بوليمر جديدة وصممت شاشة عرض أنحف بنسبة 50٪ من شاشة الهاتف الذكي المعتادة. وتعمل المادة الجديدة على جعل هاتف Galaxy Fold مرناً من جهة وقادراً على التحمل من جهة أخرى ليدوم طويلاً.

• آلية مفصلية جديدة: يُفتح هاتف Galaxy Fold بشكل سلس وطبيعي مثل الكتاب ويُطوى ليصبح شاشة مسطحة بحجم صغير وذلك بنقرة بسيطة. ولتحقيق ذلك، صممت سامسونج مفصلات متطورة مع العديد من الأتراس (مسننات) المتشابكة، حيث تم دمج هذا النظام بشكل مبتكر في الهاتف للحصول على شكل خارجي سلس وأنيق.

• عناصر التصميم الجديدة: يمكنك رؤية كل عنصر ولمسه من الشاشة إلى الإطار الخارجي، حيث تم وضع ماسح بصمات الأصابع على الجانب الذي يوضع فيه إصبع الإبهام عادةً، بحيث يتم فتح الجهاز بسهولة. وتم توزيع بطاريتي الجهاز والمكونات الأخرى بالتساوي لكي يتوازن الهاتف في يديك. وتعزز الألوان المميزة – الفضي والأسود والأخضر والأزرق1 - والمفصلة المحفور عليها شعار سامسونج جمالية الهاتف وأناقته.

 

تجربة جديدة كلياً

وضعت سامسونج مستخدمي الهواتف الذكية بعين الاعتبار عند تصميمها هاتف Galaxy Fold مع التركيز بشكل أساسي على تقديم جهاز أكبر وأفضل من شأنه إثراء تجربتهم وتعزيز أسلوب حياتهم، حيث يمكن تغيير الهاتف إلى شاشة أكبر عندما يحتاج المستخدم لذلك.

وقد تم تعزيز تجربة استخدام الهاتف الجديد بخصائص فريدة صُممت خصيصاً لتلبية متطلبات المستخدمين في عصرنا الحالي، حيث يوفر Galaxy Fold طرقاً جديدة تتيح تحقيق أقصى استفادة من الهاتف الذكي:

• نافذة متعددة الأنشطة: يمكن للمستخدم فتح ما يصل إلى ثلاثة تطبيقات نشطة في وقت واحد بغض النظر عن النشاط الذي يعمل عليه أو اللعبة التي يمارسها أو الاتصال الذي يجريه. وفي حال كنت ترغب بمشاهدة محتوى ما، كل ما عليك فعله هو تصفح أحدث الأفلام والبرامج التلفزيونية التي توفرها خدمة Amazon Prime Video، ويمكنك ايضاً تصفح أحدث التعليقات والتقييمات ومحادثة الأصدقاء ومشاركة اللحظات الجميلة - كل ذلك على شاشة واحدة.

• استمرارية التطبيق: قم بإجراء انتقالات سلسة وسريعة بين الإطار الخارجي للهاتف والشاشات الرئيسية. فعند فتح هاتف Galaxy Fold وإغلاقه، ستظهر التطبيقات تلقائياً في المكان الذي توقفت عنده. ويمكنك أيضاً البقاء على اتصال على Instagram مع التمرير بيد واحدة لمعرفة التحديثات الجديدة والتحقق بسرعة من الإخطارات ومعرفة أحدث القصص. وعندما تكون مستعداً لالتقاط صورة لمشهد ما أو إجراء تعديلات متعمقة أو إلقاء نظرة سريعة، افتح الشاشة للحصول على عرض أكبر وأشمل.

 

عملت سامسونج مع Google ومجتمع مطوّري برامج Android بهدف ضمان توفير تطبيقات وخدمات المستخدمين المفضلة - مثل Facebook و WhatsApp و YouTube – مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بتجربة مميزة لهاتف Galaxy Fold.

 

أداء متميز لمهام متعددة

تم تصميم Galaxy Fold لتلبية متطلبات العملاء الذين يرغبون بجهاز متطور يتيح لهم إنجاز مهاهم المتعددة والكبيرة سواءً بغرض العمل أو اللعب أو التواصل – حيث يتطلب كل من هذه الأنشطة أداءً متقدماً، وبفضل المكونات والمواد القوية التي صُمم بها، يعتبر هاتف Galaxy Fold مثالياً لإنجاز كافة المهام.

• قم بالمزيد من المهام: بهدف توفير أداء سلس حتى عند تشغيل ثلاثة تطبيقات في وقت واحد، عملت سامسونج على تجهيز هاتف Galaxy Fold برقاقة معالج معززة عالية الأداء من الجيل التالي إضافة إلى تزويده بذاكرة وصول عشوائي سعة 12 جيجابايت مع أداء وكفاءة عالية يشبه تجربة استخدام الكمبيوتر الشخصي. وتم تصميم نظام البطاريات المزدوج المتطور خصيصاً ليواكب طموحات المستخدمين. كما يمكن لـ Galaxy Fold أيضاً شحن نفسه وجهاز آخر في نفس الوقت عن طريق ميزة مشاركة الطاقة لاسلكياً PowerShare Wireless ، بينما يتم توصيله بشاحن عادي، مما يتيح لك ترك الشاحن الثاني في المنزل.

• تجربة وسائط متعددة فائقة الجودة: تم تصميم هاتف Galaxy Fold بهدف توفير تجارب ترفيهية فريدة من نوعها. وبفضل تجارب المشاهدة الغامرة التي توفرها شاشة Dynamic AMOLED والصوت الواضح والنقي الذي تدعمه مكبرات الصوت من نوع استريو والتي تمت موالفتها بنظام الصوت AKG، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة مميزة وجديدة كلياً عند ممارسة الألعاب أو مشاهدة والعروض والأفلام.

• أفضل الكاميرات متعددة الاستخدام: بغض النظر عن الطريقة التي تمسك بها - أو تطوي - بها الجهاز ، ستكون الكاميرا جاهزة لالتقاط المشهد الذي أمامك حتى لا تفوتك أية لحظة. ومع وجود ستة عدسات - ثلاثة في الخلف واثنتان في الداخل وواحدة على الإطار الخارجي - يتمتع نظام الكاميرا في هاتف Galaxy Fold بمستوى عال من المرونة المدمجة. إضافة إلى ذلك ينقل هاتف Galaxy Fold مفهوم تعددية المهام إلى مستوى جديد، مما يتيح لك استخدام تطبيقات أخرى أثناء مكالمة فيديو.

 

عزز إبداعاتك مع هاتف Galaxy Fold

إن Galaxy Fold أكثر من مجرد جهاز متنقل، حيث يعتبر بمثابة بوابة إلى مجموعة جديدة ومتكاملة من الأجهزة والخدمات المتصلة التي طورتها سامسونج على مر السنين لتسهل على المستهلكين القيام بالأشياء التي لم يكن بإمكانهم القيام بها من قبل. ويمكن للمستخدم تفعيل اقتران الهاتف الجديد مع قاعدة Samsung DeX2 لتعزيز الإنتاجية في إنجاز المهام من خلال تجربة تشبه تجربة استخدام الكمبيوتر الشخصي. وتم دعم خاصية المساعد الرقمي Bixby بوظائف وخيارات مخصصة وجديدة مثل Bixby Routines للمساعدة في توقع احتياجاتك وتلبيتها على نحو سريع. إضافة إلى ذلك تعمل منصة الحماية الموثوقة Samsung Knox على الاحتفاظ ببياناتك ومعلوماتك بشكل آمن. ويشمل الهاتف الجديد أيضاً منظومة متكاملة من خدمات وتطبيقات سامسونج مثل خدمة الدفع Samsung Pay، والتطبيق الصحي Samsung Health وغيرها من الخدمات المميزة التي طورتها سامسونج لجعل حياتك أسهل.