في أجواء مليئة بالتحدي والإثارة والحماس، اختتمت أمس (الجمعة) فعاليات "بطولة سبارتن للشرق الأوسط وأفريقيا" في صحراء مليحة بإمارة الشارقة، بمشاركة أكثر من 2500 متسابق، وسط حضور جماهيري وصل إلى نحو 5 آلاف مشجع اكتظت بهم المدرجات، فضلاً عن الحضور الإعلامي الواسع من قبل وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية المختلفة، التي سعت لتغطية أحداث السباق منذ ساعات الصباح الأولى لانطلاق المنافسات.

 
انطلاقة
وانطلقت المنافسات عند الساعة السابعة والنصف صباحاً لتشتد وتيرتها على وقع صيحات التحدي والنصر التي أطلقها المشاركون عند اجتيازهم العوائق والعقبات التي تضمنتها مسارات السباقات الرئيسية الثلاثة، فيما تعالت هتافات المشجعين، الذين كان لحضورهم الكثيف دوراً كبيراً في تعزيز روح التنافس والتحدي لدى المتسابقين، ما منحهم المزيد من الحماس ليواصلوا إصرارهم على تجاوز العقبات والوصول إلى خط النهاية.

 
وشارك ضمن المتسابقين الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، وسعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وأحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في (شروق)، ومحمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، وعدد من ممثلي دوائر الحكومية من الإمارة.

 
تتويج
وحلّ المتسابق الإماراتي محمد ميرا في المركز الأول ضمن سباق "سبارتن بيست"، فئة "بطولة النخبة" للرجال، والمتسابقان من روسيا إيغور بيلوسوف في المركز الثاني، وسيرجي بيريليجن في المركز الثالث.

 
وفي نفس الفئة للنساء، حصدت مريم بواسيت، من فرنسا، المركز الأول، تلاها في المركز الثاني أديلا فوراكوفا، من جمهورية التشيك، وندين كاهيل من جنوب أفريقيا في المركز الثالث.

 
وحصل المتسابق الجنوب الأفريقي وليام إرازمس في سباق "بطولة الفئات العمرية"، على مركز الأول ضمن الفئات العشر، والذي شارك ضمن فئة العمرية بين 35 و39.

 
وفي فئة سباق "سبارتن كيدز"، شارك عدداً طفلاً وطفلة ممن تراوح أعمارهم من 4-14 عاماً في فئتي السباق وهما ""سباق المنافسة" و "سبارتن كيدز"، حيث بذل الأبطال الصغار كامل إمكانياتهم البدنية ليتمكنوا من خوض غمار هذه التجربة المثيرة ويختبروا قوتهم البدنية وقدراتهم على التحمل في اجتياز عددا من العوائق والعقبات التي تضمنتها مسارات السباقات المخصصة لهم.